العرب اليوم - السعودية تنشئ مجمعًا لإنتاج 30 صنفًا عالميًا من الزيتون

السعودية تنشئ مجمعًا لإنتاج 30 صنفًا عالميًا من الزيتون

السعودية تنشئ مجمعًا لإنتاج 30 صنفًا عالميًا من الزيتون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السعودية تنشئ مجمعًا لإنتاج 30 صنفًا عالميًا من الزيتون

الرياض - بنا

قال تقرير نشر الثلاثاء أن المملكة العربية السعودية انشأت مجمعا لأصناف الزيتون في منطقة الجوف في الجزء الشمالي الغربي من المملكة لأكثر من 30 صنفًا من أهم الأصناف المشهورة في البلدان المنتجة للزيتون التي يقارب مناخها مناخ المناطق المنتجة للزيتون بالسعودية، كما أنتجت شتلات من شجر الزيتون المتميزة بالإنتاج عالي الجودة، ووزعتها على المزارعين في مناطق إنتاج الزيتون لدعم هذه الصناعة التي يمكن وصفها بالاستراتيجية كون الزيتون أحد محاصيل الأمن الغذائي واسع الانتشار ومصدراً هاماً للدهون الصحية في التغذية. واضاف التقرير الذي بثته وكالة الانباء السعودية ان ذلك يأتي ضمن مشروع تطوير إنتاج وتصنيع تسويق الزيتون في المملكة، الذي تنفذه وزارة الزراعة مع منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "الفاو" في إطار برنامج التعاون الفني بين الجانبين الهادف لتحقيق الرؤى والأهداف المشتركة بين المملكة ومنظمة "الفاو"، والإيفاء بالاستراتيجيات الهادفة لتخطي معوقات الارتقاء بالتنمية الزراعية والريفية المستدامة وتحقيق الأمن الغذائي، والمحافظة على الموارد البيئية، والاستفادة من المقدرات الوطنية للمملكة والميزات النسبية لمناطقها المختلفة. وأوضح كبير الخبراء الفنيين في مشروع تطوير إنتاج الزيتون بمنظمة "الفاو" الدكتور الهاشمي المهري، أن المشروع تم البدء فيه عام 2011م ويستمر حتى عام 2016م بغية تحسين زراعة الزيتون في المملكة العربية السعودية وزيادة المساحات المزروعة بأصناف الزيتون عالية الجودة والملائمة لظروف ومناخ وتربة المملكة لتحقيق أعلى إنتاج لها، من خلال توجيه الدعم الفني وتدريب الكوادر الوطنية على الأساليب العلمية الحديثة وإدخال ونشر التقنيات والطرق الحديثة في عمليات الزراعة. وأشار في تصريح لوكالة الأنباء السعودية إلى أن فكرة المشروع تمخضت عن الخطة التي أعدتها وزارة الزراعة للنهوض بقطاع الزيتون وتطويره في المملكة، نظرًا لتوفر جميع المقومات الزراعية والبيئية والاقتصادية وملائمة الظروف المناخية لنجاح زراعة شجرة الزيتون سيّما في المناطق الشمالية مثل: الجوف، وتبوك، وحائل، بالإضافة إلى المناطق الجنوبية في الباحة وعسير، مبينا أن شجرة الزيتون من الأشجار المتحملة للجفاف والأجواء الحارة، وتتحمل نسبة ملوحة معينة في التربة والمياه وتعطي إنتاجًا اقتصاديًا كبيرًا، وتساعد في التقليل من ظاهرة التصحر. وأضاف الدكتور المهري أن المشروع تبلغ ميزانيته (3.500.000 دولار) تمولها المملكة العربية السعودية من خلال اتفاقية الأموال المودعة المدرجة ضمن إطار اتفاقية التعاون الفني المبرمة بين وزارة الزراعة ومنظمة الأغذية والزراعة "الفاو" . وأعرب الدكتور الهاشمي المهري، عن توقعه أن يعزز المشروع من زيادة إنتاج الزيتون مع تقديم خدمات استشارية لاستخدام أصناف ملائمة لبيئات مناخية مختلفة في المملكة، وإظهار فوائد الزراعة عالية الكثافة واستخدام الميكنة في الحصاد وتقنيات التقليم المناسبة، وتحديد الاحتياجات المائية الملائمة وتقنيات الري الحديثة وتحسين طرق التسميد واستخدام الإدارة المتكاملة للآفات والممارسات الزراعية الجيدة لمكافحة آفات وأمراض الزيتون واستخدام البنيات الأساسية لعصر الزيتون ونشر طرق محسنة لاستخلاص الزيت.  

arabstoday
arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - السعودية تنشئ مجمعًا لإنتاج 30 صنفًا عالميًا من الزيتون  العرب اليوم - السعودية تنشئ مجمعًا لإنتاج 30 صنفًا عالميًا من الزيتون



 العرب اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - السعودية تنشئ مجمعًا لإنتاج 30 صنفًا عالميًا من الزيتون  العرب اليوم - السعودية تنشئ مجمعًا لإنتاج 30 صنفًا عالميًا من الزيتون



 العرب اليوم - ريما أبو عاصي تصنع أطواقًا من الورود المختلفة
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab