العرب اليوم - التشريعي يناقش ووزير التخطيط تفاصيل خطة التنمية الفلسطينية

"التشريعي" يناقش ووزير التخطيط تفاصيل خطة التنمية الفلسطينية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "التشريعي" يناقش ووزير التخطيط تفاصيل خطة التنمية الفلسطينية

رام الله ـ وفا

عقدت هيئة الكتل والقوائم البرلمانية في المجلس التشريعي اليوم الأربعاء، اجتماعًا عامًا برئاسة رئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد، ومشاركة وزير التخطيط محمد أبو رمضان، بهدف الاطلاع على خطة التنمية الوطنية 2014-2016. حضر الاجتماع النواب قيس عبد الكريم، وانتصار الوزير، وسهام ثابت، وعبد الله عبد الله، وأحمد أبو هولي، ويحيى شامية، ومحمد حجازي، وإبراهيم المصدر، وجمال حويل، ورجائي بركة. وأكد الأحمد أن المجلس التشريعي ورغم ظروف الانقسام وتعطل عمله غير أن أعضاء هيئة الكتل والقوائم البرلمانية، مصرون على القيام بدورهم المنوط بهم والقيام بمراقبة أداء الحكومة الفلسطينية ووزاراتها. بدوره شرح أبو رمضان الخطوط العريضة لخطة التنمية الوطنية 2014-2016، والتي تعكس أولويات الحكومة وتوجهاتها التنموية للمرحلة المقبلة، وذلك بالتشاور مع القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية والجهات المانحة. ونوه إلى أن خطة التنمية الحالية تمثل المرحلة الثالثة من مراحل التخطيط الوطني الشاملة التي أطلقتها الحكومة الفلسطينية في عام 2007. الوزير أكد خلال عرضه لفصول الخطة أنه تم الخذ بعين الاعتبار التحديات والأولويات الجديدة التي طرأت اثر حصول فلسطين على الاعتراف الأممي بالدولة وحصولها على صفة مراقب، مضيفا أن الخطة تركز على القضايا الأساسية الأكثر إلحاحا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، وضمن الإمكانيات المتوفرة. وأشار إلى أن خطة التنمية تعكس الرؤية بضرورة زيادة الاستثمار في التعليم وتحسين نوعيته ومواءمة مخرجاته مع احتياجات المجتمع وتطوره، بالإضافة إلى الارتقاء بالوضع الصحي وتحسين نوعية الخدمات الصحية، بالإضافة إلى توجيه الاستثمارات نحو قطاعات واعدة ذات مردود اقتصادي أعلى، خاصة في مجال الزراعة والسياحة والصناعات الخفيفة والتحويلية وتكنولوجيا المعلومات. أعضاء المجلس التشريعي قدموا بدورهم جملة من الاستفسارات والتساؤلات حول خطة التنمية، ومدى ملاءمتها لموازنة السلطة الفلسطينية وامكانية تطبيقها، حيث قرروا إحالة الخطة لمجموعة العمل الخاصة بالشأن الاقتصادي لدراستها وتقديم توصياتهم بشأن ما ورد فيها. يذكر أن المبادئ 'السياساتية' التي اعتمدتها الوزارة في إعداد خطة التنمية استندت إلى الإطار العام لإعداد الخطة التي أقرتها الحكومة، وشملت تلك المبادئ تعزيز الملكية الوطنية لعملية إعداد الخطة، ومشاركة كافة القطاعات وبكافة المستويات وترسيخ مبدأ المساءلة والشفافية واحترام حقوق الإنسان وغيرها من المبادئ الأساسية، واضعة أولويات ترسيخ السيادة الفلسطينية وتعزيز مقومات الصمود والمقاومة وإعادة اللحمة الوطنية وانعاش الاقتصاد، بالإضافة لعدة أولويات أخرى. كما أشارت خطة التنمية للتحديات والصعوبات التي قد تعترضها كالاحتلال والانقسام وتراجع الوضع الاقتصادي والفقر والبطالة.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - التشريعي يناقش ووزير التخطيط تفاصيل خطة التنمية الفلسطينية  العرب اليوم - التشريعي يناقش ووزير التخطيط تفاصيل خطة التنمية الفلسطينية



 العرب اليوم -

أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة

العارضة كيندال جينر تتألق في معطف أحمر مذهل

 ميلان ـ ريتا مهنا

GMT 00:37 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم
 العرب اليوم - فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم

GMT 03:29 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

"سمبداك" ملاذ جديد خاص على جزيرة في إندونيسيا
 العرب اليوم - "سمبداك" ملاذ جديد خاص على جزيرة في إندونيسيا
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 02:37 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعرب عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab