العرب اليوم - الإقتصاد الفلسطيني تناقش تحسين ترتيبها في مؤشرات البنك الدولي

"الإقتصاد الفلسطيني" تناقش تحسين ترتيبها في مؤشرات البنك الدولي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الإقتصاد الفلسطيني" تناقش تحسين ترتيبها في مؤشرات البنك الدولي

رام الله ـ وفا

ناقشت وزارة الإقتصاد الوطني، خلال اجتماع عقدته بالتعاون مع مشروع تطوير المناخ الاستثماري الممول من قبل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الثلاثاء،  'تحسين ترتيب فلسطين ضمن مؤشرات تقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال وتعزيز البيئة الاستثمارية في فلسطين'. وأكد وكيل وزارة الاقتصاد الوطني تيسير عمرو دور الوزارة في دعم ومتابعة كافة الاجراءات والخطوات التي تهدف الى تحسين بيئة الأعمال في فلسطين وتسهيل حصول المواطن على أفضل الخدمات، وذلك من خلال التعاون مع كافة الشركاء والقطاع الخاص الفلسطيني الذي يقود عجلة التغيير والتنمية للاقتصاد الفلسطيني. وبين، خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الوزارة بمدينة رام الله، أن موضوع تقليل الإجراءات من أجل خلق بيئة استثمارية وجلب مزيد من الاستثمارات الداخلية والخارجية من المسائل التي تركز عليها وزارة الاقتصاد الوطني، مؤكداً الشراكة بين القطاعين العام والخاص والمؤسسات المختلفة خصوصا الغرف التجارية والبلديات. وأشاد عمرو بالتعاون مع جميع الأطراف من خلال الفريق الفني الأساسي الأمر الذي من شأنه أن يحسن البيئة الاستثمارية ترتيب فلسطين ضمن مؤشرات البنك الدولي، ما سينعكس إيجاباً على زيادة حجم الاستثمار والمشاريع الاقتصادية. بدوره بين ممثل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية فادي عبد اللطيف، أن الوكالة تعمل على صعيدين من أجل تطوير الاقتصاد الفلسطيني أولها تطوير وتعزيز القدرة التنافسية للمنتج الفلسطيني في الأسواق الخارجية، والعمل على تحسين بنية التشريعات والقوانين لتشجيع بيئة الاستثمار في فلسطين، وذلك من خلال مشروع تطوير المناخ الاستثماري الذي يعمل مع وزارة الاقتصاد الوطني ووزارة المالية وكافة الشركاء الأساسيين. واضاف: إننا نعمل مع شركائنا من أجل تحسين بيئة الأعمال وتحسين ترتيب فلسطين في تقرير البنك الدولي، واستطعنا بالفعل أن نحسن الترتيب خلال العام المنصرم من 145 نقطة إلى 138 ضمن تقرير البنك الدولي، ونأمل خلال الفترة القادمة أن نقلل من نسبة الاجراءات وتحسينها، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على بيئة الأعمال. بدورها قالت مديرة مشروع تطوير المناخ الاستثماري تريسي شانكس، إنها متفائلة من تحسين أداء الأعمال خلال الفترة القادمة خصوصا أن هناك تعاونا كبيرا ورغبة لدى الشركاء لتحسين البيئة الاستثمارية  وإظهار الفرص الاستثمارية الواعدة الموجودة في فلسطين للعالم. وقدم مستشار مشروع تطوير المناخ الاستثماري، أولن ماكجيل، عرضاً حول الوضع الحالي للبيئة الاستثمارية في فلسطين وأهم الاصلاحات التي تم تنفيذها خلال المرحلة السابقة بالإضافة الى الاصلاحات المنوي تنفيذها خلال المرحلة المقبلة. كما قدم المستشار نبذة عن تجربة جورجيا وماليزيا في مجال تحسين البيئة الاستثمارية وتحسين الترتيب ضمن تقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال. كما تطرق المجتمعون إلى آليات الربط الالكتروني بين مؤسسات الحكومة وغيرها من المؤسسات وذلك من خلال استراتيجية الحكومة الالكترونية وخارطة الطريق المنوي تنفيذها من خلال تطبيق فكرة الناقل الفلسطيني (Palestine X-Road)  والتي تم اعتمادها في الربط بين وزارة المالية ووزارة المواصلات كنموذج ناجح لمشروع الحكومة الالكترونية وتبادل البيانات. وسيتم ربط كافة الوزارات ومؤسسات القطاع الخاص بهذه الآلية. ومن الجدير بالذكر أن مشروع تطوير المناخ الاستثماري الفلسطيني يهدف إلى تحسين الاقتصاد الفلسطيني من خلال انخراطه مع منظومة الاقتصاد العالمي. ويعمل المشروع بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية من أجل تعزيز جهود السلطة الفلسطينية بقيادة وزارة الاقتصاد الوطني لتحسين بيئة تمكين الأعمال والاستثمار والتجارة، وذلك من خلال تطوير وتحديث القوانين والأنظمة والسياسات بما يتماشى مع المعايير الدولية المثلى وقواعد منظمة التجارة العالمية الهادفة الى تسهيل التجارة واستثمارات القطاع الخاص.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الإقتصاد الفلسطيني تناقش تحسين ترتيبها في مؤشرات البنك الدولي  العرب اليوم - الإقتصاد الفلسطيني تناقش تحسين ترتيبها في مؤشرات البنك الدولي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الإقتصاد الفلسطيني تناقش تحسين ترتيبها في مؤشرات البنك الدولي  العرب اليوم - الإقتصاد الفلسطيني تناقش تحسين ترتيبها في مؤشرات البنك الدولي



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تجذب الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 04:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 العرب اليوم - ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن
 العرب اليوم - 13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن

GMT 01:49 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 العرب اليوم - "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 04:15 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يصف دونالد ترامب "بالأحمق والمجنون"
 العرب اليوم - حفيد تشرشل يصف دونالد ترامب "بالأحمق والمجنون"

GMT 03:59 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى يوميًا
 العرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى يوميًا

GMT 16:42 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء
 العرب اليوم - المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 02:26 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة
 العرب اليوم - عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية
 العرب اليوم - "Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab