العرب اليوم - الإقتصاد التايلاندي في خطر بسبب التناحر السياسي

الإقتصاد التايلاندي في خطر بسبب التناحر السياسي

الإقتصاد التايلاندي في خطر بسبب التناحر السياسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإقتصاد التايلاندي في خطر بسبب التناحر السياسي

بانكوك ـ سونا

أبدى وزير مالية تايلاند قلقه من ضعف قيمة العملة والأضرار التي تلحق بالإقتصاد في حين يستعد محتجون ومناهضون للحكومة لاحتشادات ضخمة هذا الشهر تهدد بدفع البلد المنقسم إلى حالة من الفوضى. وقال الوزير كيتيرات نا رانونج إن مشروعات بنية اساسية مخطط لها بقيمة 65 مليار دولار تهدف إلى تعزيز الإقتصاد المتضرر من التوتر السياسي وتراجع الصادرات ستؤجل حتى نهاية العام. ويريد محتجون يسعون للإطاحة برئيسة الوزراء يانجلوك شيناواترا تعليق الديمقراطية الوليدة في تايلاند بإلغاء انتخابات مقررة في شباط وتشكيل "مجلس شعب" لإصلاح النظام السياسي. ويعتزمون "إغلاق" بانكوك من 13 كانون الثاني مما يعمق حالة عدم وضوح الرؤية بشأن إنتخابات كان من المرجح ان يفوز فيها حزب ينجلوك.  

arabstoday
arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الإقتصاد التايلاندي في خطر بسبب التناحر السياسي  العرب اليوم - الإقتصاد التايلاندي في خطر بسبب التناحر السياسي



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق بثوب أسود في "بوسيتيف بلانيت"

 باريس ـ مارينا منصف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الإقتصاد التايلاندي في خطر بسبب التناحر السياسي  العرب اليوم - الإقتصاد التايلاندي في خطر بسبب التناحر السياسي



GMT 02:38 2017 الجمعة ,26 أيار / مايو

عرض حفريات تعود إلى 236 ألف عام في جوهانسبورغ
 العرب اليوم - عرض حفريات تعود إلى 236 ألف عام في جوهانسبورغ
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab