العرب اليوم - صندوق النقد يطالب الأردن بإصلاح الاختلال المالي لتحقيق الإصلاحات المرجوة

صندوق النقد يطالب الأردن بإصلاح الاختلال المالي لتحقيق الإصلاحات المرجوة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صندوق النقد يطالب الأردن بإصلاح الاختلال المالي لتحقيق الإصلاحات المرجوة

عمان ـ أ ش أ

رأت رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى الأردن كريستينا كوستيال أن الإصلاح المالي الذي تطبقه الحكومة الأردنية هو جزء من استراتيجية أوسع نطاقا للإصلاح وجزء لا يتجزأ منه، مطالبة بضرورة تصحيح الاختلال المالي حتى يتحقق النجاح لكل الإصلاحات المرجوة. وقالت كوستيال – في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) تزامنا مع زيارة البعثة للمملكة لإجراء المراجعة الثالثة لبرنامج ترتيبات الاستعداد الائتماني الذي ينفد منذ سبتمبر 2012 – إن السلطات الأردنية أبدت التزاما وعزما راسخا لمواصلة برنامج الإصلاح المقرر. وأضافت إن الصندوق وافق على البرنامج كونه معنيا بالإصلاح الاقتصادي لتمكين الحكومة الاردنية من تنفيذ هذا البرنامج تدريجيا ودون التأثير سلبا على النمو أو على قطاعات السكان محدودة الدخل. وحول الدين العام..أفادت كوستيال بأن الأردن لديه عجز كبير في المالية العامة ما ينبغي تمويله بالاقتراض ، ونتيجة لذلك فمن المتوقع أن يصل إجمالي رصيد الدين العام إلى ما يقرب من 90 % من إجمالي الناتج المحلي هذا العام. وقالت إن الإيرادات الضريبية تبلغ حاليا حوالي 15 % من إجمالي الناتج المحلي وهي تعد منخفضة نسبيا قياسا بالمعايير الدولية ..داعية إلى ضرورة إعادة النظر في الإعفاءات الضريبية في الوقت الذي تعمل فيه الحكومة على مراجعة الإعفاءات الضريبية القائمة وتحديد تكلفتها. وأضافت "نحن ندعم خطط السلطات لاعتماد قانون معدل لضريبة الدخل ونرى أنه سيساعد على تعزيز العدالة والكفاءة والبساطة في النظام الضريبي، بينما يعمل على زيادة الإيرادات". وأشادت بأداء البنك المركزي الأردني الذي نجح في التعامل مع الضغوط على الاحتياطيات الأجنبية في أواخر 2012 وهو ما أتاح إعادة بناء مستويات مريحة من هذه الاحتياطيات منذ ذلك الحين، وهي الآن أعلى بكثير من المخطط في البرنامج. وحول تقييم بعثة الصندوق إلى الأردن للسياسة المالية العامة لعام 2014 ..أجابت كوستيال بأن برنامج الإصلاح الوطني في الأردن يتوخى مواصلة العمل بسياسات وإجراءات الإنضباط المالي التي تضع الدين العام على مسار تنازلي وما لم يتحقق ذلك سيظل التمويل اللازم للقطاع العام عن طريق الدين في زيادة مستمرة ، الأمر الذي سيدفع ثمنه الجيل الحالي والأجيال المقبلة من الأردنيين. وقالت بالنسبة لعام 2014 وللمساعدة في تخفيف أثر الأزمة المأساوية التي تشهدها سوريا فإنه من المتوقع أن تتباطأ سرعة الضبط المالي مقارنة بما كان مخططا في الأصل طبقا للبرنامج. ونوهت بأن الحكومة تعتزم تحسين الدعم الموجه واستكمال مبادرة إصلاح ضريبة الدخل وكلها إجراءات جديرة بالترحيب لأنها لن تؤدي إلى تحسين مركز المالية العامة فقط ، بل إلى تعزيز العدالة أيضا وهو هدف أساسي في ظل البرنامج". وشددت على أن تحسين السياسات المالية الهيكلية سيكون أمرا حاسما في العام المقبل والأعوام التي تليه ..مرحبة في هذا الصدد بعزم الحكومة على مواصلة إصلاح إدارة المالية العامة لأن ذلك لن يحسن إدارة الموازنة العامة فحسب بل سيعزز الشفافية أيضا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - صندوق النقد يطالب الأردن بإصلاح الاختلال المالي لتحقيق الإصلاحات المرجوة  العرب اليوم - صندوق النقد يطالب الأردن بإصلاح الاختلال المالي لتحقيق الإصلاحات المرجوة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - صندوق النقد يطالب الأردن بإصلاح الاختلال المالي لتحقيق الإصلاحات المرجوة  العرب اليوم - صندوق النقد يطالب الأردن بإصلاح الاختلال المالي لتحقيق الإصلاحات المرجوة



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد تتألق في فستان يكشف عن تناغم خصرها

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 05:06 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة
 العرب اليوم - الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة

GMT 02:30 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته
 العرب اليوم - "غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث
 العرب اليوم - المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث

GMT 01:03 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست"
 العرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست"

GMT 04:43 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد بلال عثمان يأمل في رفع اسم السودان من القائمة السوداء
 العرب اليوم - أحمد بلال عثمان يأمل في رفع اسم السودان من القائمة السوداء

GMT 08:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي
 العرب اليوم - مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي

GMT 06:38 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
 العرب اليوم - أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات
 العرب اليوم - منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab