العرب اليوم - المجموعات الاقتصادية الغربية تستعد للعودة إلى إيران بعد رفع العقوبات

المجموعات الاقتصادية الغربية تستعد للعودة إلى إيران بعد رفع العقوبات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المجموعات الاقتصادية الغربية تستعد للعودة إلى إيران بعد رفع العقوبات

باريس ـ أ.ش.أ

ذكرت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية الأربعاء أن الشركات الغربية الكبرى تستعد حاليا للعودة للاستثمار فى إيران بعد الرفع الجزئى للعقوبات عن طهران والمنتظر الشهر المقبل، كما أن وزارة الاقتصاد الفرنسية تخطط حاليا لإعادة فتح بعثتها الاقتصادية فى طهران. وأشارت الصحيفة اليمينية إلى أن الاتفاق الذى توصل له السبت الماضى الغرب مع ايران في جنيف ينص على رفع جزئي، في ديسمبرالمقبل، للعقوبات التي تؤثر بشدة على الاقتصاد الايرانى في السنوات الأخيرة، موضحة أن المجموعات الغربية الصناعية والاقتصادية أبقت على عدد من مكاتبها التمثيلية فى إيران وتستعد حاليا للعودة إلى البلاد بعد رفع العقوبات الجزئية والمرتقبة فى بداية الشهر المقبل. وأضافت الصحيفة أن قطاع المحروقات يعد على رأس التعاملات بين شركات الغرب وإيران العضو بمنظمة "أوبك" والتى تمتلك ما يقرب من 157 مليار برميل من احتياطي النفط في العالم، بخلاف احتياطى الغاز العام الذى يقدر بنحو 6ر33 ترليون متر مكعب. وذكرت "لوفيجارو" أن إتفاق جنيف ينص مبدئيا على رفع الحظر على تأمين البضائع المتجهة إلى إيران..وفى خطوة أخرى رفع الحظر على الصادرات الإيرانية من الذهب الأسود في غضون ستة أشهر إذا أثبتت المفاوضات حول النووى ناجحها. ونقلت الصحيفة الفرنسية عن عدد من المحللين قولهم إنه من المتوقع أن تزيد إيران من إنتاجها من النفط الذى أنخفض إلى 7ر2 مليون برميل يوميا بفعل العقوبات، وهو من شأنه أن يؤدي إلى عودة حوالي مليون برميل يوميا من النفط الخام الإيراني في السوق العالمية. وتابعت "لهذا، فإن إيران لابد وأن تعتمد على شركات أجنبية لأن الاحتياجات الاستثمارية كبيرة"..مشيرة إلى أن عملاق النفط الفرنسى "توتال" يمكنها أن تلعب دورا فى هذا الصدد. وأوضحت "لوفيجارو" أن تصنيع السيارات يعد القطاع الرئيسى الثانى فى إيران حيث كان يعمل به ما بين 400 إلى 500 ألف شخص قبل فرض عقوبات، معتبرة أن رفع العقوبات على إيران يعد بمثابة الخبر العظيم بالنسبة لشركات تصنيع السيارات الفرنسية لاسيما "بيجو-ستروين" و"رينو" التى تقوم بإنتاج سيارات مشتركة مع شركات إيرانية. وتوقعت "لوفيجارو" أن تواجه المجموعات الفرنسية صعوبة فى إستعادة السوق الايرانية بسبب الموقف المتشدد الذي أبدته باريس حيال طهران منذ عام 2007..مذكرة بأن التبادل التجارى بين فرنسا وايران قد انهارخلال الفترة الماضية حيث أضحت باريس الشريك التجارى ال15 لإيران بعدما كان يحتل المرتبة الرابعة في عام 2000..كما تراجعت الصادرات الفرنسية إلى إيران من مليارى يورو إلى 800 مليون فى الفترة من عام 2005 وحتى الان.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - المجموعات الاقتصادية الغربية تستعد للعودة إلى إيران بعد رفع العقوبات  العرب اليوم - المجموعات الاقتصادية الغربية تستعد للعودة إلى إيران بعد رفع العقوبات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - المجموعات الاقتصادية الغربية تستعد للعودة إلى إيران بعد رفع العقوبات  العرب اليوم - المجموعات الاقتصادية الغربية تستعد للعودة إلى إيران بعد رفع العقوبات



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تتألق في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 10:08 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان
 العرب اليوم - فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان

GMT 05:49 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن
 العرب اليوم - 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 18:00 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

أم تتجرد من مشاعر الامومة وتقتل ابنتها

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab