العرب اليوم - خبراء يستبعدون إقرار إصلاحات اقتصادية واسعة في الصين

خبراء يستبعدون إقرار إصلاحات اقتصادية واسعة في الصين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خبراء يستبعدون إقرار إصلاحات اقتصادية واسعة في الصين

شنغهاي ـ العرب اليوم

استبعد خبراء اقتصاديون أن يسفر اجتماع سري حاسم للرئيس شي جين بينغ وزعماء آخرين للحزب الشيوعي الصيني عن إصلاحات واسعة النطاق، لاسيما أن مثل هذه الاجتماعات السابقة أظهرت نمطا من المردود المتناقص. وبدأ أول أمس الاجتماع المغلق للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني الحاكم التي تضم 205 أعضاء، والذي يعرف رسميا باسم الدورة الموسعة الثالثة للجنة المركزية الثامنة عشرة للحزب الشيوعي الصيني التي تستمر أربعة أيام. ويختتم الاجتماع أعماله غدا الثلاثاء. وفي النهاية سيطرح الاجتماع برنامج عمل القيادة الصينية الجديدة - وهي وثيقة سياسية كانت تقليديا نقطة انطلاق للتغيير. لكن التاريخ القريب لدورات اللجنة المركزية بكامل هيئتها يشير إلى أن الصين تمضي على مسار مألوف للدول الأخرى الآخذة في النمو. ففيما تزداد ثراء تصبح جماعات المصالح أكثر رسوخا، مما يجعل الإصلاحات الكبرى أكثر صعوبة. وقال باتريك شوفانيك كبير المحللين الاستراتيجيين في شركة سيلفر كريست لإدارة الأصول وهو صندوق لإدارة المخاطر مقره نيويورك إن المستثمرين الذين قبلوا بوجهة النظر التقليدية التي ترى أن الإصلاحات الكبرى التي تحدث في ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم “قد تكون في حاجة إلى صدمة”. وأضاف “لا تشير أي أدلة حتى الآن إلى أن هناك رغبة كبيرة في إدخال إصلاحات اقتصادية كبيرة تغير من قواعد اللعبة”. وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين المقياس الرئيسي للتضخم، إلى 3,2% على أساس سنوي في أكتوبر الماضي. وجاء معدل التضخم أقل من المعدل السنوي المستهدف للحكومة، والبالغ 3,5% وفي أعقاب معدل بلغ 3,1% في سبتمبر و2,6% في أغسطس. كان الاقتصاد الصيني قد سجل خلال العام الماضي نموا بمعدل 7,8% من إجمالي الناتج المحلي، وهو أقل معدل نمو منذ 1999 ومن المتوقع أن يكون معدل النمو خلال العام الحالي أقل قليلا من هذا الرقم. ولم يكن أي من الدورات الموسعة السابقة لاجتماعات اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في أهمية الاجتماع الذي عقد في ديسمبر عام 1978 عندما غير الزعيم الذي نصب حديثا دينغ شياو بينغ مسار التاريخ. وفي ذلك الاجتماع صادق دينغ على قرار انفتاح اقتصاد الصين الذي كان آنذاك اقتصادا فقيرا ومعزولا. وخلال شهر بعد ذلك الاجتماع وافقت الصين على أول مشروع للاستثمار الأجنبي على أراضيها منذ أن جاء الحزب الشيوعي للسلطة في عام 1949.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - خبراء يستبعدون إقرار إصلاحات اقتصادية واسعة في الصين  العرب اليوم - خبراء يستبعدون إقرار إصلاحات اقتصادية واسعة في الصين



 العرب اليوم -

خلال مشاركة النجمة في حفلة "شركة اينشتاين"

نيكول شيرزينغر تتألق في فستان وردي رائع

 نيويورك ـ مادلين سعادة
 العرب اليوم - منزل عائلة كلاسيكي يضم العديد من الأفكار الملونة

GMT 02:53 2017 الإثنين ,27 شباط / فبراير

شيخ الحامد يكشف أسباب استقرار الأمن في حضرموت
 العرب اليوم - شيخ الحامد يكشف أسباب استقرار الأمن في حضرموت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 02:09 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

منزل كلفين كلاين يضم 5 أجنحة وبركة سباحة خاصة

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 21:58 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

هاتف نوكيا 3310 سيتمتع بأغطية قابلة للتبديل
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab