العرب اليوم - الاتحاد العمَّالي اللبناني يعدُّ خطة تحركٍ لمواجهة الازمة الراهنة
12 قتيلا وجريحا من مليشيات الحوثيين الانقلابية سقطوا في المواجهات التي تدور الان مع قوات الجيش الوطني في جبهة مريس بمحافظة الضالع، جنوب اليمن مستشار الأمن القومي الأميركي يعلن أن الحرس الثوري الايراني منظمة عدوانية تدعم الجماعات المتطرفة مستشار الأمن القومي الأميركي يؤكد أن روسيا وايران تقدمان الدعم والغطاء لنظام الأسد مستشار الأمن القومي الأميركي يعلن سنحشد التأييد الدولي لإدانة الحرس الثوري الايراني مقتل 4 من عناصر تنظيم القاعدة في غارة أميركية بطائرة من دون طيار في محافظة البيضاء برزاني يعلن أن مذكرة اعتقال نائب رئيس الإقليم تثبت صعوبة التعايش مع بغداد دبابات إسرائيلية تقصف للمرة الثانية موقعا سورية في القنيطرة غارتين لطيران التحالف العربي تستهدف موقع الحوثيين في وادي ملاح في مديرية المصلوب شمال شرق اليمن 19 غارة جوية لمقاتلات التحالف العربي على مواقع الحوثيين في مديريتي حرض وميدي في محافظة حجة شمال اليمن غارتين لمقاتلات التحالف العربي على موقع الحوثيين في مديرية الظاهر شمال اليمن
أخر الأخبار

الاتحاد العمَّالي اللبناني يعدُّ خطة تحركٍ لمواجهة الازمة الراهنة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الاتحاد العمَّالي اللبناني يعدُّ خطة تحركٍ لمواجهة الازمة الراهنة

بيروت - رياض شومان

وجه الاتحاد العمالي العام في لبنان، دعوة مفتوحة الى مختلف هيئات المجتمع المدني للتحرك سريعاً وتنظيم أوسع حملة ضاغطة في إطار برنامج يتضمن رؤية مشتركة تضع في أولوياتها حماية المواطن وحفظ الكيان على مختلف مستوياته السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحياتية. واعتبر الاتحاد ان التدهور المريع الذي يشهده لبنان وضرورة حفظ وحدة البلاد وكيانها ومصيرها في ظل الزلزال الذي يضرب بشدة سائر بلدان المنطقة، يستدعي الارتفاع إلى مستوى خطورة الأزمة والإسراع بتشكيل حكومة وطنية جامعة وقادرة". وحمل الاتحاد "التواطؤ الذي تمارسه وزارة التربية والجهات الرقابية المعنية بحماية المستهلك مسؤولية ارتفاع تكاليف التعليم من أقساط وأسعار كتب ولوازم أخرى ونقل". وأكد الاتحاد العمالي العام في بيان له بعد اجتماع عقده الأربعاء لهيئة مكتبه برئاسة غسان غصن،  "وجوب الارتفاع إلى مستوى خطورة الأزمة والإسراع في تشكيل حكومة وطنية جامعة وقادرة على وضع حدّ لهذا التدهور المريع، في ظل الزلزال الذي يضرب بشدّة سائر بلدان المنطقة وتطاول تردّداته أمن اللبنانيين وأمانهم واستقرارهم"، لافتاً إلى أن "إحدى تجليات هذه الأزمة ومظاهرها المؤلمة تجسّدت في البطالة والسعي إلى الهجرة والتي كان أحد فصولها وليس آخرها عشرات الضحايا المنكوبين من أبناء منطقة عكار وطرابلس الذين ضاقت بهم سبل العيش والحياة الكريمة في وطنهم فأودت بهم إلى قاع المحيطات نساءً وأطفالاً وشباباً". واعتبر أنه "في الوقت الذي تشير فيه توقعات دولية إلى شتاء قارص البرد، تبقى البلاد من دون أي سياسة للنفط والطاقة تؤمن المخزون الوفير ولا تبقِى أسعار المشتقات النفطية عرضة لتقلبات الأسعار ولمزاج الاحتكارات بعد تخلي الدولة عن دورها في الاستيراد والتسعير والتوزيع وإهمالها المتعمد لإعادة تشغيل المصافي وتطويرها". ورأى أن "تهديدات بهذه الخطورة تستدعي من مختلف هيئات المجتمع المدني بدءاً من الاتحاد العمالي العام وهيئات أصحاب العمل ومنظمات الأساتذة والمعلمين والطلاب والشباب والنساء وسواهم تنظيم أوسع حملة ضاغطة في إطار برنامج تحرّك يتضمّن رؤيا مشتركة تضع في أولوياتها حماية المواطن وحفظ الكيان على مختلف مستوياته السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحياتية. وأكد الاتحاد العمالي أن "تعاظم حجم النزوح إلى لبنان نتيجة استمرار الحرب على سوريا الذي بات من المخاطر الكبرى التي لا يمكن إشاحة النظر والنأي بالنفس عنها فهي تتطلب برنامج إغاثة حقيقي على جميع المستويات خارج الخلافات السياسية ويفرض على ممولي استمرار هذه الحرب وتحميل عبء المآسي الإنسانية الناتجة عنها كما على بعض مستغلي هذه الأزمة للكسب الرخيص من اليد العاملة في المضاربة غير المشروعة أن يدركوا أنهم يدمرون الاقتصاد الوطني. وقد فاقمت عملية النزوح الواسع هذه من اتساع البطالة بسبب البنية الاقتصادية الهشة وارتكاز الاقتصاد اللبناني على اقتصاد الريوع وتهميش وضرب القطاعات الإنتاجية القادرة على خلق فرص العمل".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الاتحاد العمَّالي اللبناني يعدُّ خطة تحركٍ لمواجهة الازمة الراهنة  العرب اليوم - الاتحاد العمَّالي اللبناني يعدُّ خطة تحركٍ لمواجهة الازمة الراهنة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الاتحاد العمَّالي اللبناني يعدُّ خطة تحركٍ لمواجهة الازمة الراهنة  العرب اليوم - الاتحاد العمَّالي اللبناني يعدُّ خطة تحركٍ لمواجهة الازمة الراهنة



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر

بيونسيه تبهر الحضور في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 05:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على طرق الحج المقدسة في أوروبا القديمة
 العرب اليوم - تعرف على طرق الحج المقدسة في أوروبا القديمة

GMT 08:55 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة
 العرب اليوم - الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة

GMT 05:06 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة
 العرب اليوم - الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة

GMT 02:30 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته
 العرب اليوم - "غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث
 العرب اليوم - المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab