العرب اليوم - العربية للأدويةتبيع 29 مستحضرا بأقل من تكلفتها

"العربية للأدوية"تبيع 29 مستحضرا بأقل من تكلفتها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "العربية للأدوية"تبيع 29 مستحضرا بأقل من تكلفتها

القاهرة ـ العرب اليوم

أكد الجهاز المركزى للمحاسبات، فى تقريره عن الشركة العربية للأدوية والصناعات الكيماوية التابعة للشركة القابضة للأدوية إحدى شركات قطاع الأعمال العام، أنه لم يتم الاسترشاد عند إعداد تقديرات الموازنة الاستثمارية لعام 2014/2015 بتعليمات الشركة القابضة بشأن ما تم تنفيذه حتى 30 يونيو 2013، والمتوقع تنفيذه حتى نهاية العام المالى الحالى 2013/2014، حيث لم يتضمن مشروع الموازنة التقديرية للشركة للعام المالى 2014/2015 إنشاء أقسام المراهم والنقط والمحاليل والبخاخات السابق إدراجها بالموازنة التقديرية لعامى 2012/2013 و2013/2014 باستثمارات بنحو 8 ملايين جنيه 6.4 مليون جنيه على التوالى، ولم يتم تنفيذها حتى تاريخه. وذكر التقرير أنه "لا افتراضات التى ورد تحفظ بشأنها لا توفر أساسًا معقولًا للتنبوءات المستقبلية المتوقعة، وما لذلك من أثر على عدم إمكانية تحقيق الشركة للنتائج المالية المتوقعة فى ظل تلك الافتراضات، من المحتمل أن تختلف النتائج الفعلية عن التنبوءات، حيث إنه غالبًا ما لا تتحقق الأحداث المتوقعة، كما هو مفترض وقد يكون الاختلاف جوهريًا". كما لم يتم الاسترشاد عند إعداد تقديرات الموازنة لعام 2014/2015 بالأرقام الفعلية عن السنة أشهر الولى عن العام المالى 2013/2014 والمتوقع خلال الستة أشهر التالية اكتفاء بفعلى عام 2012/2013 والمعتمد لعام 2013/2014، بالمخالفة لما ورد بأسس وافتراضات إعداد الموازنة، حيث تبين أن المصروفات الإدارية بلغت عن الستة أشهر الأولى من العام المالى 2013/2014 نحو 11 مليون جنيه فى حين بلغ إجمالى المقدر عن العام المالى 2014/2015 نحو 19.1 مليون جنيه، وبلغ صافى الربح قبل ضرائب الدخل عن الفترة من 1 يوليو 2013 حتى 31 ديسمبر 2013 نحو 1.2 مليون جنيه بنسبة 25% فقط من المستهدف للعام المالى 2013/2014 وقبل تأثيره بما ورد بتقرير الجهاز المركزى من ملاحظات ذات أثر جوهرى على نتائج أعمال الفترة، بحسب التقرير. وانتقد الجهاز عدم حسم الأمر بشأن تشييد المصنع الجديد بتكلفة تقديرية 185 مليون جنيه، والذى تمت الموافقة عليه بالجمعية العامة بجلستها المنعقدة فى 30 مارس 2010، على أن يتم اتلمويل عن طريق زيادة رأس مال الشركة من 27 مليون جنيه إلى 4.5 مليون جنيه مع حجب التوزيع الثانى لمدة 3 سنوات اعتبارًا من عام 2010/2011. أيضًا، أوضح تقرير الجهاز أنه يتم إرجاء تنفيذ التوزيع الثانى فى ضوء السير فى إجراءات زيادة رأس المال من 40.5 إلى 60 مليون جنيه، وذلك حتى تتوافق مع الفقرة (6) من المادة (7) من قواعد قيد وشطب الأوراق المالية بالبورصة الصادرة بقرار مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية رقم 11 بتاريخ 22 يناير 2014. استهدفت الشركة استثمارات بمبلغ 17.5 مليون جنيه مقابل قدره 13 مليون جنيه معتمد بموازنة 2013/2014، وقد بلغ المنقذ منها خلال الفترة من 1 يوليو وحتى 31 ديسمبر 2013 نحو 2.9 مليون جنيه فقط بنسبة 22% من المعتمد، على حد ذكر التقرير. ويتصل فى هذا الشأن أن المقترح لمصادر تمويل تلك الموازنة الاستثمارية تمويًا ذاتيًا بمبلغ 10.1 مليون جنيه والباقى وقدره 7.4 مليون جنيه عن طريق قروض محلية قصيرة الآجل دون الإفصاح عن مصادر تلك القروض والأعباء المترتبة عليها كما لم تتضمن قائمة المركز المالى أى قيمة للقروض المتوقع الحصول عليها وأثرها على قائمة التدفقات النقدية المتوقعة. ولم تتأثر قائمة الدخل بمصروفات تقدر بـ5.5 مليون جنيه تمثل الفرق بين المتوقع صرفه للعاملين من أرباح وحوافز إضافية التى يقررها رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة سنويا للعاملين، وحصة العاملين فى الأرباح المتوقعة عن ذلك العام، والتى اعتادت الشركة فى السنوات السابقة خصمها من الاحتياطى النظامى بعد العرض على الجمعية العامة للشركة. كما أكد الجهاز المركزى أن مشروع الموازنة لم يتضمن خطة الشركة فى كيفية التصرف فى مخزون الإنتاج التام من أصناف راكدة وبطيئة الحركة خلال عام الموازنة، والعمل على تحقيق أكبر استفادة ممكنة. وتستهدف الموازنة الجديدة إنتاج 29 مستحضرا يقل سعر بيعها عن تكلفتها بخسارة مستهدفة بنحو 7 ملايين جنيه، ولم تتضمن الموازنة الجديدة إنتاج مستحضرات للنشاط البيطرى، مما يشير إلى عدم استغلال الشركة للطاقات المتاحة لهذا النشاط. انخفاض المقترح لمعدل استغلال الطاقة الإنتاجية لقسمى الريفو، الايروسلات 67%، 78% مقابل فعلى 2012/2013 بنحو 96% و142% على التوالى مع ثبات المستغل من الطاقة الإنتاجية المتاحة لقسم الكبسولات بنسبة 40% فقط، مما يشير إلى فاقد غير مستغل من الطاقة الإنتاجية المتاحة. لم تقدر ضريبة الدخل بمشروع الموازنة التقديرية للعام المالى 2014/2015 بنسبة 20%، فى حين أن صحتها 25% وفقا لقرار بقانون رقم 101 لسنة 2013 والقانون رقم 11 لسنة 2013 الخاص بتعديل بعض أحكام قانون الضريبة على الدخل رقم 91 لسنة 2005، كما لم يتم تأثير قائمة الدخل بما قد ينشأ من أصول والتزامات ضريبية مؤجلة على الفروق المؤقتة بين صافى الربح المحاسبى وصافى الربح الضريبى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - العربية للأدويةتبيع 29 مستحضرا بأقل من تكلفتها  العرب اليوم - العربية للأدويةتبيع 29 مستحضرا بأقل من تكلفتها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - العربية للأدويةتبيع 29 مستحضرا بأقل من تكلفتها  العرب اليوم - العربية للأدويةتبيع 29 مستحضرا بأقل من تكلفتها



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تتألّق في فستان طويل غير مكشوف

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 04:28 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
 العرب اليوم - عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 02:26 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة
 العرب اليوم - عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية
 العرب اليوم - "Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 05:36 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي
 العرب اليوم - احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي

GMT 08:55 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة
 العرب اليوم - الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab