العرب اليوم - الذهب يهوي إلى أدنى مستوى له

الذهب يهوي إلى أدنى مستوى له

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الذهب يهوي إلى أدنى مستوى له

الكويت ـ كونا

قال خبير اقتصادي اليوم ان الذهب هوى الى ادنى مستوى له منذ يونيو الماضي عندما وصل الى 1192 دولارا امريكيا للاونصة الواحدة خلال تداولات الاسبوع الفائت. وبين الرئيس التنفيذي لشركة (سبائك الكويت) لتجارة المعادن الثمينة رجب حامد في تصريح صحافي ان الذهب تأثر سلبا بشكل كبير من قرار البنك الفيدرالي الامريكي الذي اقر تخفيض خطط التيسير الكمي (ضح الاموال في اسواق الاسهم والسندات) بمقدار 10 مليارات دولار من بداية شهر يناير القادم. واضاف حامد ان قرار البنك الفيدرالي جاء ترجمة لتوقعات المحللين بتقليل الدعم المالي للاقتصاد بعد ان اظهر نتائج ايجابية على مدار العام مما يستدعي تخفيف حزمات التحفيز التي كان يوفرها البنك والتي تقدر ب 85 مليار دولار امريكي لتنخفض الى 75 مليار دولار. واوضح ان من شأن هذا الأمر التأثير على اسعار الذهب بشكل سلبي لان عملية ضخ الاموال كانت تزيد من سعره مدفوعا بمخاوف التضخم والتعثر الاقتصادي الامريكي "اما الان وبعد تخفيض التيسير الكمي فان ذلك يعني ان الاسواق الامريكية بدأت تتعافى من الازمة المالية العالمية وبالتالي هروب الاموال من الاستثمار في الذهب كملاذ امن ودخولها في سوق الاسهم مرة اخرى". واشار الى ان اسعار الذهب ارتدت قليلا لتقفل على سعر 1200 دولار للاونصة على وقع تأملات لعودة الاسعار الى سابق عهدها لاسيما وان قرار البنك الفيدرالي لم ينه خطط التيسير بالكامل وانما خفضها بمقدار 10 مليارات دولار شهريا فقط. وقال ان الذهب متوقع له المزيد من الهبوط نحو مستوى 1150 دولارا في حالة كسر الدعم عند 1180 دولارا للاونصة "ويبقى السؤال الاهم بين رواد السوق هل يمكن ان نرى الذهب دون 1000 دولار ويفقد ميزة (الفور ديجت) وتعود اسعار عام 2007 وماقبلها للظهور فى بورصات الذهب" واضاف مجيبا عن هذا التساؤل "بالطبع قد يكون هذا امرا مستبعدا وغير محتمل الحدوث لعدة اسباب على رأسها عمليات الشراء التى تتم على الذهب كلما هبط الى مستويات جديدة اضافة الى تكلفة استخراج الاونصة فى بعض المناجم باستراليا وجنوب افريقيا التي تصل فيها التكلفة الى 1100 دولار". وأفاد ان ذلك يعني توقف اصحاب هذه المناجم عن الانتاج واحتمالية ارتفاع الاسعار مشيرا الى اختلاف وجهات نظر المحللين حول اداء الذهب في الايام القادمة "الا ان الكل متفق بعودة الاسعار للارتفاع على ان يكون السعر بين 1350 و1400 دولار للاونصة في عام 2014. وعن أداء الفضة بين حامد انها عجزت عن كسر حاجز 19 دولارا للاونصة واستمرت في اتجاه الهبوط ولكن بحدة اقل من الذهب حيث اقفلت على مستوى 4ر19 دولار بفارق 23 سنتا عن سعر الافتتاح للاسبوع الماضي "وقد تكون حظوظ المعدن الابيض اعلى فى الصعود السريع مطلع العام الجديد مع انتعاش الاقتصاد الامريكي وزيادة الطلب الصناعي على معدن الفضة". اما عن باقي المعادن الثمينة فقال انها صاحبت الذهب في الهبوط وفقد البلاتنيوم 25 دولارا من مستوى افتتاحه ليغلق عند مستوى 1333 دولارا للاونصة وبالمثل اقفل البلاديوم عند مستوى 699 دولارا للاونصة بفارق 18 دولارا عن اسعار بداية الاسبوع "ويمكن ان نرى مزيدا من الهبوط لكلا المعدنين حتى نهاية العام". وعن الاسواق المحلية ذكر انها انتعشت طوال ايام الاسبوع الماضي بسبب انخفاض الاسعار التي يراها المستثمرون فرصة للشراء مع هبوط كيلو الذهب الخام دون 11 الف دينار للمرة الاولى منذ 6 اشهر. واضاف ان مبيعات السبائك اظهرت انتعاشة جيدة لتدني اسعارها من ناحية وعدم استقرار البورصة الكويتية من ناحية اخرى كما زادت حركة المشغولات الذهبية والفضية "وشهد سوق الذهب في مدينة الكويت نشاطا من الزوار في حالة تذكرنا ما قبل الازمة المالية العالمية التي ضربت العالم عام 2009".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الذهب يهوي إلى أدنى مستوى له  العرب اليوم - الذهب يهوي إلى أدنى مستوى له



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الذهب يهوي إلى أدنى مستوى له  العرب اليوم - الذهب يهوي إلى أدنى مستوى له



بفستان طويل مكشوف الظهر والصدر ودون أكمام

ناعومي كامبل تتألق في الحفل الخيري للأمم المتحدة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 09:33 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي
 العرب اليوم - محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي

GMT 07:58 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

مقابلة مع "سيدات كارديشيان" غابت عنها كايلي
 العرب اليوم - مقابلة مع "سيدات كارديشيان" غابت عنها كايلي

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - كاليبو يكشف خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة في الفلبين

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab