العرب اليوم - لا نحتاج لقرض النَّقد الدّوليّ حاليًّا

وزير الاستثمار أسامة صالح لـ"العرب اليوم":

لا نحتاج لقرض "النَّقد الدّوليّ" حاليًّا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لا نحتاج لقرض "النَّقد الدّوليّ" حاليًّا

وزير الاستثمار المصريّ أسامة صالح
القاهرة ـ محمود حماد

أكَّد وزير الاستثمار المصريّ أسامة صالح في تصريحات خاصَّة لـ"العرب اليوم" على أهميَّة الحصول على قرضِ صندوق النَّقد الدّوليّ، وذلك حفاظاً على العلاقة الجيِّدة مع صندوق النَّقد الدّوليّ؛ لأنّ كلّ دول العالم تحرص على تكوين علاقة جيِّدة بالصّندوق، فضلاً عن أنّه شهادة باتِّجاه مصر نحو الاستثمار وفي الاتّجاه الاقتصاديّ الصحيح.
وأضاف أنه "في الوقت الحاليّ نحن نسير بشكل جيِّد من النّاحية الاقتصاديّة ولا نحتاج إلى قرض الصّندوق، حتى لا نضيف أعباءً جديدة على الاقتصاد المصريّ، وبالتالي مِن الأولى تركه للمراحل المقبلة، فقد نحتاجه في تمويل مشروعات أخرى كبيرة، مؤكِّداً على أهميَّة الاحتفاظ بعلاقة جيِّدة بالمؤسسات الدّوليّة جميعها.
وكشف أننا سنشارك في مؤتمر في لندن ونيويورك في يناير المقبل، وذلك للترويج للاستثمار في مصر، ولدعم الاقتصاد، إذ إن لدينا واجبًا وطنيًّا بأن نشرح للعالم كلّه، أننا نتقدّم وأننا على أرض صلبة ونقترب من الاستقرار وماضون بشدّة على خارطة الطّريق السياسيّة والإصلاح الاقتصاديّ.
ولفت إلى أنه على الرّغم من الظّروف الصّعبة التي مرّت بها مصر خلال الفترة الماضية، إلا أنّ مصر من العشرة دول الأوائل من بين 50 دولة على مستوى العالم في المؤشِّر الخاصّ بالدّول الأكثر إصلاحاً من النّاحية الاقتصاديّة.
وأوضح صالح أنّ الهدف من مؤتمر ممارسة الأعمال الذي تمّ عقده الأحد هو القضاء على البيروقراطيّة وتفعيل الشفافيّة وأن يكون هناك توزيع عادل على المحافظات من النّاحية الاستثماريّة، مشيراً إلى نتائج المنتدى الاستثماريّ المصريّ الخليجيّ الذي عُقد مؤخراً، سيظهر تأثيره على الاقتصاد والمواطنين بشكل تدريجيّ وستكون له بوادر إيجابيّة مع بداية العام المقبل 2014.
ولفت إلى أننا نجحنا في عقد اتفاقيّات تتعلَّق بنحو 66 مشروعًا مع المستثمرين الخليجيّين خلال المنتدى  الاستثماريّ المصريّ الخليجيّ الأخير، حيث عرضنا استثمارات بنحو 50 مليار دولار، ومنها على أرض الواقع توقيع عقد بين الصّندوق الاجتماعيّ للتّنمية وصندوق خليفة لتطوير المشاريع الإماراتيّ بقيمة 200 مليون دولار، واتفاقيّة بين شركة رخاء والصّندوق السعوديّ بقيمة 160 مليون ريال، وكذا الاتّفاقيّة مع الصّندوق الرّوسيّ والذي سنبدأ معاودة الاتّفاق معه في يناير، عقب الكريسماس، وسنتفاوض معهم، وهم مهمتّمون بمجالات الزّراعة والطّاقة والبنية التّحتيّة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - لا نحتاج لقرض النَّقد الدّوليّ حاليًّا  العرب اليوم - لا نحتاج لقرض النَّقد الدّوليّ حاليًّا



GMT 03:17 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

البنا يؤكد سماح دول خليجية باستيراد الحاصلات

GMT 00:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الفالح يؤكد أن سوق النفط تشهد تحسنًا

GMT 21:17 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الزياني يؤكّد على أهمية منتدى الأعمال في أذربيجان

GMT 00:43 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

بن علي يلدريم يكشف هدف الاتفاق بين أنقرة وطهران

GMT 09:10 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الفالح يؤكّد على أهمية منتدى الطاقة العالمي في الجزائر

GMT 15:05 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

اللعيبي يعلن سيطرة الدولة على جميع المنشآت في كركوك

GMT 01:29 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

كورسو يؤكّد أنّ “دو” تدرس دخول السوق السعودية

GMT 01:03 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الجدعان يكشف أهمية برنامج "حساب المواطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - لا نحتاج لقرض النَّقد الدّوليّ حاليًّا  العرب اليوم - لا نحتاج لقرض النَّقد الدّوليّ حاليًّا



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا أنيقة خلال إحيائها حفلة في جامعة تكساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:09 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها
 العرب اليوم - المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها

GMT 04:28 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة

GMT 01:49 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 العرب اليوم - "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 01:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي
 العرب اليوم - رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي

GMT 04:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 العرب اليوم - ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن
 العرب اليوم - 13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية
 العرب اليوم - "Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab