حسام حسن يؤكد دعمه لمحمود طاهر في انتخابات الأهلي
غارة جوية للتحالف العربي على قاعدة الديلمي الجوية، شمال العاصمة صنعاء شمال اليمن. 18غارة جوية لمقاتلات التحالف العربي، على مواقع الحوثيين في مديرية حرض وميدي بمحافطة حجة شمال اليمن. 20 قتيلًا و30 جريحًا في هجوم نفذه داعش وسط تجمع للنازحين في شرق سورية شبان يستهدفون مركبات المستوطنين بالزجاجات الحارقة قرب بلدة عزون شرق قلقيلية قوات الاحتلال تغلق مدخل بلدة عزون شرق قلقيلية قبل قليل استمرار سقوط الهاون على احياء دمشق الدويلعة عش الورور باب توما. الجيش السوري يسيطر على "حويجة كاطع" في دير الزور بعد استسلام 250 من مسلحي "داعش" الذين كانوا متحصنين فيها استمرار تساقط قذائف الهاون على العاصمة دمشق واستشهاد طفل واصابة اربع أشخاص استشهاد 35 مدنيًا وإصابة آخرين جراء هجوم انتحاري نفذه تنظيم "داعش" على حاجز تابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية" في المنطقة الواقعة بين حقلي كونيكو والجغرة بريف دير الزور الشمالي نقل المغني الفرنسي جوني هاليداي إلى المستشفى
أخر الأخبار

أوضح لـ"العرب اليوم" ظلم المسؤولين له وإنكار إنجازاته التاريخية

حسام حسن يؤكد دعمه لمحمود طاهر في انتخابات الأهلي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حسام حسن يؤكد دعمه لمحمود طاهر في انتخابات الأهلي

العميد حسام حسن
القاهرة ـ محمد محمود

أكد حسام حسن المدير الفني لفريق المصري، أنه تحت أمر المنتخب الوطني ، ولكن الفرصة لم تسنح له ومجرد ترشيحه لقيادة  الفراعنة شرف كبير، وأنه يجتهد  على أمل أن تأتى تلك الفرصة.

وأضاف حسام " أن قرار بقاء الارجنتيني هيكتور كوبر من عدمه ، يخص المسؤولين في اتحاد الكرة ، وهم أدرى بمصلحة المنتخب وهناك أعضاء في مجلس الإدارة كانوا لاعبين دوليين أمثال مجدي عبدالغني وحازم إمام ومعهم هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد وعليهم مراجعة فكر الرجل خلال المرحلة المقبلة".

وأشار حسام إلى " أنه لا يعرف حتى الآن سر تجاهل الجهاز الفني للمنتخب ، لبعض اللاعبين المميزين كلاعبي المصري ، مضيفًا أن أي لاعب في المصري سينتقل للأهلي أو الزمالك ويتألق سيتم ضمه للمنتخب" موضحًا أن  أي مدرب مصري يتمنى تولي تدريب الأهلي، فما بالك بالتوأم ، لكننا لا نسعى إلى منصب في الأهلي، والجميع يظن أن علاقتنا بمحمود طاهر من أجل منصب في النادي، فليس من طبعنا التودد لأحد ما من أجل مصلحة أو منصب"، مؤكدًا أنه لا يخشى غضب الجماهير، قائلًا " الجماهير عرفت الحقيقة كاملة، بعدما عرفوا أننا لم نترك الأهلي، بل مجلس الإدارة وقتها والجهاز الفني قالوا "مش عاوزين التوأمين في الفريق"، فأنا وإبراهيم استطعنا مع جيل صاعد من اللاعبين أمثال وليد صلاح الدين وهادى خشبة وياسر ريان، تحقيق البطولات، ولم تشعر جماهير الأهلي باعتزال النجوم الكبار أمثال الخطيب ومصطفى عبده وآخرين، فالجميع توقع انكسارًا، لكننا "شلنا الأهلى على اكتافنا"، وحققنا بطولات محليًا وقاريًا وعربيًا، ومع احترافنا في أوروبا عام 1991، غابت البطولات عن النادي، ورجعنا من الاحتراف في أوروبا، بمجرد رغبة المسؤولين في إنقاذنا للنادي من عثرته، وعدنا وحققنا البطولات مع جيل آخر جديد، وبمجرد إجبارنا على الخروج غابت البطولات عن الأهلي، أليست هذه ظاهرة؟ أم هي مصادفة؟ وتغير الأهلي بعد ذلك بعدما قام بشراء الكثير من اللاعبين، وأفضلهم على الإطلاق، وحدث نفس الشيء مع الزمالك الذى ساهمنا في حصده لكل البطولات، وأعتقد أنني وتوأمي ظاهرة يجب دراستها".

وذكر حسام حسن في حواره مع " العرب الْيَوْمَ " ، أنه ابتعد عن التواجد داخل النادي الأهلي لظروف عمله قائلًا " ظروف  عملي مع الزمالك كانت تمنعني من زيارة الأهلي، بجانب المعسكرات والمباريات مع المصري، لكنني كنت دائم التواجد ولعبت الكرة مع أصدقائي القدامى، فأنا وإبراهيم من أوائل الناس الذين يستحقون التواجد في الأهلي، فإبراهيم كان موجودًا في الجمعية العمومية الأخيرة بدافع حب النادي، أنا وإبراهيم ساهمنا في بناء صالة عبدالله الفصيل من عائد احترافنا في اليونان، وفى المقابل حصلنا على الشهرة والمجد وحب الناس فقط، وليس الأموال، فتاريخنا طوال مشوارنا في الأهلي حتى رحيلنا 360 الف جنيه، فالأهلي بيتي وعنواني الدائم، على الرغم من إخلاصي للزمالك والمصري".

وتمسك حسام حسن بأن الأهلي هو من استغني عنه وقال " النادي الأهلي استغنى عنا، وليس نحن من تركنا النادي، فأنا وإبراهيم لم يعرض علينا التجديد للفريق، وتلقينا عرضًا للاحتراف في تركيا بمبلغ مغرٍ جدًا، وكان في الإمكان السفر من دون حصول الأهلي على أي مقابل مادي، لكننا تكلمنا مع المسؤولين على التجديد كي يستفيد الأهلي ماديًا، ثم نحترف، لكن فوجئنا بالبعض يقول لنا: "شوفوا مصلحتكم".

ولعل شهادة ياسر ريان التي كشف عنها أخيرًا تؤكد براءة التوأم  إبراهيم وحسام حسن من الرحيل من النادي الأهلي، وأن الوشاية التي وصلت لصالح سليم هي السبب في الاستغناء عنا، بعدما تم إبلاغه برغبتنا في زيادة قيمة عقدنا أو الرحيل" .

وفجر حسام حسن ، مفاجأة من العيار الثقيل، عندما أكد أن عدم شعوره بالندم لعودته من الاحتراف الأوروبي وقال " من المستحيل أن نرفض طلب مَثلنا الأعلى صالح سليم، للعودة للأهلي، على الرغم من أن "هاني رمزي" كان زميلنا فى نيوشاتل السويسري، ورفض العودة قائلًا "مينفعش الكابتن صالح يطلب من التوأم العودة ونرفض"، على الرغم من أنني تلقيت عروضًا من برشلونة الإسباني وقتها بجانب عرض من لاتسيو الإيطالي، بعدما سجلت أربعة أهداف في مباراة نيوشاتل مع سيلتك الإنجليزي، وحتى الآن لم يحقق أي لاعب سوبر هاتريك في كأس الاتحاد الأوروبي حتى الآن، وفضلنا العودة للأهلي، على الرغم من رفض رئيس النادي السويسري، الذي كان في حالة ذهول من رفضنا جميع العروض المغرية ومن أندية عالمية والعودة للأهلي".

وأعلن الأسطورة، أنه سيمنح صوته في انتخابات الأهلي لمحمود طاهر، على الرغم من احترامه للمنافسين الذين سيترشحون أمامه، وعن خسارة كأس مصر أمام الأهلي ، قال حسام "قدر ربنا "، بجانب عدم جود بدائل في الفريق، فالمصري خاض مباراة الزمالك في الدور نصف النهائي لكأس مصر، ولقاء الأهلي بقائمة ضمت 12 لاعبًا، بجانب 5 ناشئين، وجاءت إصابة أحمد أيمن منصور وعدم وجود مدافع على دكة البدلاء وهو الأمر الذى اضطر إلى رجوع عمرو موسى للدفاع والمشاركة لأول مرة كمساك، وثلاث دقائق ومن أخطاء فردية وفي غفلة من الزمن، خسرنا كأس مصر، على الرغم من تعاطف الجميع مع المصري، وأكدوا أحقية الفريق في الفوز باللقب، لكن المصري كفريق حقق مكسبًا آخر وهو احترام الجميع.

وعن الموسم الجديد والفوز الأول على وادي دجلة ، وإمكانية المنافسة على الدوري ، قال حسام " مش هنضحك على بعض، فهناك فارق في الإمكانات، بجانب أن الأهلي والزمالك يمتلكون لاعبين هم الأفضل والأغلى، بجانب صراع الأهلي والزمالك على شراء لاعبي المصري، وهو الأمر الذى يسعى إليه أي لاعب بالانضمام لأحد القطبين، وهو الأمر الذي يعد بطولة، فالموسم قبل الماضي، تعاقد الزمالك مع محمد مجدي ومحمد مسعد، وأحمد رؤوف لسموحة، والموسم الحالي تعاقد الزمالك مع أحمد كابوريا، بجانب عبدالله جمعة ومحمد الشامي اللذين تألقا مع المصري على الرغم من إعارتهما من إنبي" .

وأوضح حسام أنه تلقي عروضًا من منتخبات مثل سورية والعراق وليبيا، بجانب أندية عربية من قطر والهلال والمريخ السوداني، بجانب الزمالك، الذى طلبه أكثر من مرة.

وأعرب حسام حسن عن ندمه على التضحية بمنتخب الأردن والعودة من هناك، قائلًا " غلطة وندمان عليها، بخاصة أننا حققنا النجاحات مع المنتخب الأردني ووصلنا إلى بطولة كأس الأمم الآسيوية، بعد غياب سنوات، بجانب الملحق الأخير في تصفيات كأس العالم والخروج أمام منتخب أوروغواي القوي، واستقبال ملك الأردن عبدالله بن الحسين للمنتخب، وتكريمه على الأداء المشرف عقب التعادل خارج الملعب مع منتخب أوروغواي".

وطالب المدير الفني للمصري بالعدالة قائلًا " مفهوم العدالة أن يتم معاملة جميع الفرق بنفس المعايير، فلا يعقل أن يتم تعديل مواعيد مباريات لفرق على حساب أخرى، وعندما يكون فريقي مقبلًا من مواجهة أفريقية ولدينا لقاء بعدها بثلاثة أيام فطلبت تأجيله، لكنني فوجئت بتعديل موعده ليقام مبكرًا 24 ساعة، فهل هذا يعقل، بجانب غياب العدالة التحكيمية الذى تسبب في خسارتنا العديد من المباريات، وكان أحد أسباب خسارة الدوري مع الزمالك موسم 2010/2011، والتاريخ لا ينسى الأخطاء التي حدثت من قبل بعض الحكام ضد الزمالك خلال هذا الموسم، وهي أخطاء واضحة من المستحيل أن تتكرر مرة أخرى، بجانب أن اللاعبين المتواجدين في الزمالك خلال تلك الفترة لا يقارنون بالنجوم الموجودين وقتها مع الأهلي، والمقارنة بين الزمالك والأهلي كانت صفرًا إلى 100، وأعرب حسام عن وجود مؤامرة ضده ، بسبب إهداء لقب الهداف التاريخي للشاذلي وقال " أمر عجيب وغريب ويحدث لأول مرة في التاريخ، فالأمر يعد تعنتًا ضدي، فعندما كنت ألعب، كان حسن الشاذلي يتصدر هدافي المسابقة عبر التاريخ بـ125 هدفًا، وعندما تجاوزت الرقم، أكدوا أنه الرقم مسجل بـ134 هدفًا، وعندما سجلت أهدافًا اكثر، قالوا إن الشاذلي تجاوز 170 هدفًا، بطبيعة الحال لابد من توثيق ذلك، لكن أشك في تجاوزه للرقم المعلن، وهناك مجموعة معينة في اتحاد الكرة، تحاربني، بخاصة بعدما رحلنا عن الأهلي، فلو كنت في الأهلي لأصبحت الهداف التاريخي للكرة المصرية، بخاصة أن الإعلام كان يساندني" .

واختتم حسام حسن ، حواره مع " العرب الْيَوْمَ " بأنه لم ينل التكريم المناسب من الدولة متمثلة في وزارة الشباب والرياضة وقال " مش عارف والله، "مش معترفين إننا مصريين"، يكفى حب الناس لي، عل الرغم من أن السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي السابق، وميشل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي، قاموا بتكريمي في استاد القاهرة، وقدموا لي شارة عمادة لاعبي العالم لأول وآخر مرة لأي لاعب، وأنا الوحيد الذى امتلك الشارة الرسمية بذلك، بجانب تكريم الاتحاد الأفريقي "كاف" لشخصي في السودان بصفتي ثاني أفضل لاعب في القارة الأفريقية بعد الكاميروني روجية ميلا، وهذا السؤال لابد أن يوجه للمسؤولين عن الرياضة المصرية" .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسام حسن يؤكد دعمه لمحمود طاهر في انتخابات الأهلي حسام حسن يؤكد دعمه لمحمود طاهر في انتخابات الأهلي



GMT 02:32 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أبو عراقي يعلن الإبقاء على نجوم النادي الإسماعيلي

GMT 04:57 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

عموتة يؤكّد أنّ الوداد سينتزع نتيجة إيجابية من الأهلي

GMT 14:29 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

الخطيب يُعلن ثقته في الأهلي على تخطي عقبة الوداد

GMT 01:28 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وائل جمعة يؤكد أنه لا يفكر في خوض انتخابات الاتحاد

GMT 01:04 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أسامة نبيه سعيد بثقة مسؤولي الجبلاية ونهاية الدوري

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسام حسن يؤكد دعمه لمحمود طاهر في انتخابات الأهلي حسام حسن يؤكد دعمه لمحمود طاهر في انتخابات الأهلي



خلال مشاركتها في حفلة داخل فندق هايليت روم بدريم

باريس هيلتون تظهر رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 05:29 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تستغرق عامًا كاملا للصنع
 العرب اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تستغرق عامًا كاملا للصنع

GMT 05:41 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان دييغو للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الجميلة
 العرب اليوم - طريق سان دييغو للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الجميلة

GMT 05:25 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أول موقع إلكتروني متخصّص لبيع منازل المجلس المحلي السابق
 العرب اليوم - أول موقع إلكتروني متخصّص لبيع منازل المجلس المحلي السابق

GMT 01:46 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يشيد بجهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
 العرب اليوم - ترامب يشيد بجهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 01:56 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لمياء فهمي تؤكد أن "وبكرة أحلى" يحمل روحًا وطابعًا مختلفًا
 العرب اليوم - لمياء فهمي تؤكد أن "وبكرة أحلى" يحمل روحًا وطابعًا مختلفًا

GMT 06:08 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
 العرب اليوم - إطلاق مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 06:41 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة كالغاري أفضل الواجهات السياحية في الشتاء
 العرب اليوم - مدينة كالغاري أفضل الواجهات السياحية في الشتاء

GMT 05:03 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الديكورات الداخلية الملونة جوهرة تعطي منزلك الشتاء الدافئ
 العرب اليوم - الديكورات الداخلية الملونة جوهرة تعطي منزلك الشتاء الدافئ

GMT 04:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أرقام صادمة تكشف طرق موغابي في تدمير اقتصاد زيمبابوي
 العرب اليوم - أرقام صادمة تكشف طرق موغابي في تدمير اقتصاد زيمبابوي

GMT 04:56 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد الغيطي يكشف سلبيات مؤتمر شباب العالم الأخير
 العرب اليوم - محمد الغيطي يكشف سلبيات مؤتمر شباب العالم الأخير

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 00:33 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن زواج ياسمين صبري هو السر وراء طلاقها
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab