العرب اليوم - مسيرة لحماس في غزة تندد بقرار محكمة مصرية حظر الحركة

مسيرة لحماس في غزة تندد بقرار محكمة مصرية حظر الحركة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مسيرة لحماس في غزة تندد بقرار محكمة مصرية حظر الحركة

غزة - العرب اليوم

شارك الآلاف من أعضاء ومناصري حركة حماس، بعد ظهر الجمعة، في مسيرة حاشدة بغزة احتجاجاً على قرار محكمة مصرية بحظر الحركة والتحفظ على ممتلكاتها في مصر. وانطلق المشاركون في المسيرة من مساجد غزة، قبل أن يتجمعوا أمام مقر ممثلية مصر المغلق في غزة منذ عام 2007، وسط هتافات تندد بحصر حماس وتطالب برفع الحصار عن غزة. ورفع المشاركون في التظاهرة أعلام مصر وأخرى فلسطينية إلى جانب رايات حماس الخضراء،و لافتات من بينها "المقاومة حق وحظرها جريمة" و "لا للحظر نعم لرفع الحصار". ووصف عضو المكتب السياسي لحماس، خليل الحية، الحكم القضائي بحظر حماس والتحفظ على ممتلكاتها بأنه "سياسي بامتياز" معتبراً أن"النتائج هي تجريم لمقاومة شعب باسل يواجه محتلا مجرما". وحذر بأن "الحكم يهيئ للعدو الصهيوني لشن عدوان جديد على غزة ، وتقوية للعدوان والاحتلال في الحصار على شعبنا". وطالب السلطات المصرية بالتراجع عن هذا القرار، قائلاً "نطالب السلطات المصرية القائمة وكل العقلاء وكل الأحزاب والسياسيين في مصر بالوقوف أمام هذا المسلسل ووقفه بكل السبل لأنه لا يخدم مصر ولا قضايا الأمة ". وأضاف "نطالب مصر أن تبقى راعية للقضية الفلسطينية حقنا على الأمة أن يدعموا المقومة لا أن يجرموها . هذه سابقة خطيرة لم تحدث من قبل". وأشار إلى ان انتماء حماس لمدرسة الإخوان ليس جديداً، قائلاً "نحن ننتمي لمدرسة الإخوان ولكننا حركة مقاومة فلسطينية لا نتدخل في شئون غيرنا". واعتبر أن "محاولات الزج بحماس في شئون مصر محاولة فاشلة. حماس هي حماس لم تتغير في عقيدتها وأهدافها ولكن الآخرين هم الذين يتغيرون". وشدد على أن "كل الفبركات والأكاذيب الإعلامية لم تفلح في إثبات أن حماس تورطت في أي قضية في الشأن المصري". و حرص الحية، على توجيه الشكر لكل من قطر وتركيا على دورهما في كسر الحصار، قائلاً "شكراً لقطر التي دعمت هذا الشعب بالمال والموقف السياسي دولة ونظاماً وشعبا (..)وشكراً لتركيا دولة ونظاماً وشعبا". وكانت محكمة الأمور المستعجلة بمحكمة عابدين في القاهرة، قضت الثلاثاء الماضي، بحظر نشاط حركة حماس وصنفتها كـ"منظمة إرهابية، كما قضى الحكم بالتحفظ على مقرات الحركة في مصر.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مسيرة لحماس في غزة تندد بقرار محكمة مصرية حظر الحركة  العرب اليوم - مسيرة لحماس في غزة تندد بقرار محكمة مصرية حظر الحركة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مسيرة لحماس في غزة تندد بقرار محكمة مصرية حظر الحركة  العرب اليوم - مسيرة لحماس في غزة تندد بقرار محكمة مصرية حظر الحركة



في إطار تنظيم عرض الأزياء في أسبوع الموضة

بالدوين تُبهر الحاضرين في عرض "دولتشي أند غابانا"

ميلانو ـ ريتا مهنا
 العرب اليوم - فتاة أردنية تُصمِّم حقائب يدوية بأفكار وطرق مختلفة

GMT 09:09 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري أنيق يتحول إلى معرض للأثاث واللوحات
 العرب اليوم - منزل فيكتوري أنيق يتحول إلى معرض للأثاث واللوحات

GMT 10:08 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان
 العرب اليوم - فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 18:00 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

أم تتجرد من مشاعر الامومة وتقتل ابنتها

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab