الوزراء الجدد في الحكومة التونسية يؤدون اليمين الدستورية أمام السبسي

الوزراء الجدد في الحكومة التونسية يؤدون اليمين الدستورية أمام السبسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الوزراء الجدد في الحكومة التونسية يؤدون اليمين الدستورية أمام السبسي

الوزراء الجدد في الحكومة التونسية
تونس - كمال السليمي

أدَّى الوزراء الجدد في الحكومة التونسية أمس الثلاثاء، اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في قصر قرطاج ، لينطلق بذلك فعلياً عمل الحكومة بشكلها الجديد، بينما يستعد البرلمان لمناقشة مشروع قانون للمصالحة الاقتصادية مع مشبوهين محسوبين على النظام السابق. وأكد رئيس الوزراء يوسف الشاهد للتلفزيون الرسمي، أن التعديلات الوزارية الجديدة أُقرّت بعيداً من الضغوطات السياسية وجاءت بناء على الخبرة والكفاءة وخدمة برنامج الدولة وحافظت على روح الوحدة الوطنية.

وبعد تأدية اليمين الدستورية تسلم الوزراء الجدد مهماتهم في الحكومة الثالثة من نوعها منذ انتخابات عام 2014 والثامنة منذ الانتفاضة الشعبية التي أنهت حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي، وسط تحديات، بخاصة في مجال الاقتصاد الذي يعاني من تدهور مستمر منذ 6 سنوات. وتعهد رئيس الوزراء، في كلمته أمام البرلمان أول من أمس، أن حكومته الجديدة ستكون في الفترة المقبلة إلى أفق عام 2020 بمثابة حكومة حرب على الإرهاب والفساد. وحرب من أجل النمو وضد البطالة والتفاوت الجهوي، مشدداً على أن محاربة الفساد هي أولوية الوزراء الجدد والفريق الحكومي.

وواجه الشاهد انتقادات واسعة نظراً إلى تعيين وزراء عملوا مع النظام السابق وأبرزهم وزير التربية حاتم بن سالم ووزير المالية رضا شلغوم، المحسوبين على الرئيس الذي عزز سلطاته في الحكومة عبر إدخال عدد من الوزراء المقربين منه. في غضون ذلك، عقد البرلمان التونسي منذ مساء أمس جلسة عامة تتواصل إلى اليوم، للنظر في مشروع قانون المصالحة الاقتصادية والمالية المثير للجدل، إضافة إلى سد الشغور في الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وكان البرلمان صوّت بغالبية مريحة (تجاوزت الثلثين) لمصلحة التعديلات الوزارية التي أعلنها الشاهد، وشملت وزارات سيادية كالدفاع والداخلية، إضافة إلى حقائب أخرى كالصحة والمال والاستثمار والصناعة والنقل والتربية والطاقة. وعلى رغم أن التعديلات الحكومية شملت 13 حقيبة وزارية إلا أنها لم تغيّر التوازن السياسي داخل الحكومة، حيث استعاد حزب "نداء تونس" العلماني حصة الأسد (6 حقائب ووزارات دولة) وحافظت حركة "النهضة" الإسلامية على 3 حقائب وزارية ووزارتي دولة، فيما وزِّعت الحقائب المتبقية بين الأحزاب الصغيرة المشاركة في التحالف الحكومي والمستقلين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوزراء الجدد في الحكومة التونسية يؤدون اليمين الدستورية أمام السبسي الوزراء الجدد في الحكومة التونسية يؤدون اليمين الدستورية أمام السبسي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوزراء الجدد في الحكومة التونسية يؤدون اليمين الدستورية أمام السبسي الوزراء الجدد في الحكومة التونسية يؤدون اليمين الدستورية أمام السبسي



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتجذب أنظار الحضور

باريس ـ مارينا منصف

GMT 07:10 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تشتهر بالأكمام الطويلة والأحذية العالية
 العرب اليوم - ميلانيا ترامب تشتهر بالأكمام الطويلة والأحذية العالية

GMT 06:49 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

التقاليد والموروثات الشعبية أهم ما يميز سايان
 العرب اليوم - التقاليد والموروثات الشعبية أهم ما يميز سايان

GMT 05:57 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لبيع منزله في بالم بيتش
 العرب اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لبيع منزله في بالم بيتش

GMT 03:41 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تعلن أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
 العرب اليوم - رشا نبيل تعلن أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 07:55 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

خبير الرياضيات فيلاني يتغلّب على ماكرون في الأناقة
 العرب اليوم - خبير الرياضيات فيلاني يتغلّب على ماكرون في الأناقة

GMT 07:10 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا البرتغالية تجمع الهاربين من صخب المدن
 العرب اليوم - قرية كومبورتا البرتغالية تجمع الهاربين من صخب المدن

GMT 06:02 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية للمصممين البريطانيين
 العرب اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية للمصممين البريطانيين

GMT 08:42 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جونسون يعيد إحياء فكرة بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا
 العرب اليوم - جونسون يعيد إحياء فكرة بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا

GMT 06:03 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"راديو 1" يتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي
 العرب اليوم - "راديو 1" يتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 20:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إخراج ثعبان من رجل صيني دخل من مؤخرته ووصل لأمعائه

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab