دعم دولي للاجئين الفلسطينيِّين تحت شعار مشروع العودة إلى المدرسة

يستفيد منه أربعون الف تلميذٍ لاجئ ونازح ٍ في لبنان

دعم دولي للاجئين الفلسطينيِّين تحت شعار مشروع "العودة إلى المدرسة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دعم دولي للاجئين الفلسطينيِّين تحت شعار مشروع "العودة إلى المدرسة"

مشروع "العودة الى المدرسة" في مدارس الاونروا في صيدا
بيروت ـ رياض شومان

اطلق الاتحاد الاوروبي ومنظمة "اليونيسيف" بالتعاون مع وكالة "الاونروا" في لبنان، مشروع "العودة الى المدرسة" في مدارس الاونروا في صيدا، ضمن الهبة التي تقدم بها الاتحاد الاوروبي بنحو 6 ملايين يورو من اجل دعم الخدمات التعليمية في مدارس الاونروا في لبنان، وتأمين عودة الطلاب الفلسطينيين اللاجئين والنازحين الى المدرسة والانتظام في العام الدراسي الجديد.
واقيم بالمناسبة احتفال في مدرسة نابلس التابعة للوكالة تخلله توزيع لوازم مدرسية على نحو 950 طالباً فلسطينياً لاجئاً ونازحاً تنوعت بين كتب وقرطاسية وحقائب وازياء مدرسية.
حضر الحفل مدير عام وكالة الأونروا في لبنان آن ديسمور، ممثل سفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان مارسيلو موري، ممثلة اليونيسف في لبنان آنا ماريا لوريني .
وفي كلمة خلال الحفل، شكرت ديسمور الاتحاد الاوروبي على الدعم الذي يقدمه لمدارس الاونروا في لبنان وقالت: لدينا الآن نحو 47 الف نازح فلسطيني من سوريا وما يقارب الـ7000 تلميذ فلسطيني يرتادون مدارسنا. وهذا العدد لافت لأنه يشكل ضعف ما وصلنا اليه من عدد التلاميذ في مدارسنا في حزيران من العام الماضي. نحن اليوم نحتفل بانطلاقة العام الجديد بالتعاون مع شركائنا اليونيسف والاتحاد الاوروبي. واللافت اليوم ان المساهمات من اليونيسف تتضاعف ثلاث مرات عن المرة السابقة.
اضافت: عدد العائلات النازحة على الحدود في المصنع يومياً بين 160 الى 170 عائلة وهذا عدد يكون عادة ثابتاً في فترة معينة، ولكن اذا حصل واصبح هناك ازدياد مفاجئ في اعداد النازحين، فاننا سنعمل على توفير الفرص الملائمة لتمكين جميع التلاميذ الفلسطينيين النازحين من الدخول الى مدارسنا باسرع وقت ممكن، واننا نقدر عالياً تقديم الاتحاد الاوروبي 6 ملايين يورو لدعم الخدمات خصوصاً للنازحين من سوريا.
وتحدث ممثل سفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان، مارسيلو موري، فأكد انه لا يوجد مثيل لمثل هذا التعاون بين هيئات كبيرة مثل الاتحاد الاوروبي مع اليونيسف والاونروا، وهو دليل واضح على الاستجابة لحاجات اللاجئين وحقوق الانسان بشكل عام سواء كان لاجئاً من لبنان او من سوريا او حتى نازحاً من سوريا من دون ان يكون فلسطيني الأصل.
وتحدثت ممثلة اليونيسيف آنا ماريا لوريني فأكدت أهمية دعم الطلاب الفلسطينيين النازحين من اجل تأمين انتظامهم في المدرسة بما يتلاءم مع حقوق الانسان. وقالت: الشكر للدعم المادي الدائم من اللجنة الوطنية الاهلية الايطالية والممول الدائم لنا الاتحاد الاوروبي لما أعطاه، وما اتاح لـ40 الف تلميذ فلسطيني لاجئ ونازح في لبنان ان يعودوا الى المدرسة عبر تزويدهم بادوات مدرسية وزعت عليهم عن طريق 69 مدرسة للأونروا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعم دولي للاجئين الفلسطينيِّين تحت شعار مشروع العودة إلى المدرسة دعم دولي للاجئين الفلسطينيِّين تحت شعار مشروع العودة إلى المدرسة



GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 خطوات بسيطة للحصول على درجة علمية عبر الإنترنت

GMT 13:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تحدي القراءة العربي يباشر طباعة 50 مليون جواز

GMT 01:58 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة صينية تربط فقدان الوزن بالحصول على الدرجات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعم دولي للاجئين الفلسطينيِّين تحت شعار مشروع العودة إلى المدرسة دعم دولي للاجئين الفلسطينيِّين تحت شعار مشروع العودة إلى المدرسة



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

هايدي كلوم في إطلالة مثيرة بفستان وردي عاري الظهر

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل ورحيل في هدوء تام
 العرب اليوم - عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل ورحيل في هدوء تام

GMT 08:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بالي ملاذ استوائي مذهل وحياة ليلية صاخبة
 العرب اليوم - بالي ملاذ استوائي مذهل وحياة ليلية صاخبة

GMT 05:44 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع منزلها الجديد في شمال لندن
 العرب اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع منزلها الجديد في شمال لندن

GMT 01:42 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قضايا تحرش جنسي جديدة تواجه بيل كلينتون
 العرب اليوم - قضايا تحرش جنسي جديدة تواجه بيل كلينتون

GMT 03:57 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "داعش" يتوعد بقتل بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
 العرب اليوم - تنظيم "داعش" يتوعد بقتل بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 08:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"الأقراط الطويلة" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
 العرب اليوم - "الأقراط الطويلة" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 06:52 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المكان الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
 العرب اليوم - شَرِيش الإسبانية المكان الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 05:58 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل "فورناسيتي" حيث يمتزج الفن السريالي بالديكور
 العرب اليوم - جولة داخل منزل "فورناسيتي" حيث يمتزج الفن السريالي بالديكور

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab