العرب اليوم - جمعيَّة الإمارات للمحامين تُنظِّم دورة عقود الصناعة الماليَّة الإسلاميَّة والتحكيم

لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلاميّ في الدولة وترسيخ مكانة دبيّ كواجهة للدولة

جمعيَّة الإمارات للمحامين تُنظِّم دورة "عقود الصناعة الماليَّة الإسلاميَّة والتحكيم"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جمعيَّة الإمارات للمحامين تُنظِّم دورة "عقود الصناعة الماليَّة الإسلاميَّة والتحكيم"

قطاع الاقتصاد الإسلاميّ في الدولة
أبوظبي ـ العرب اليوم

تنظم جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين بالتعاون مع المركز الإسلامي الدولي للمصالحة والتحكيم في دبي دورة بعنوان "عقود الصناعة المالية الإسلامية والتحكيم"، تعزيزًا لمبادرة نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي محمد بن راشد آل المكتوم لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي في الدولة وترسيخ مكانة دبي كواجهة الدولة الاقتصادية وكعاصمة للاقتصاد الإسلامي. وتُعقَد الدورة على مدار أربعة أيام من تاريخ 17-20/2/2014 من الساعة الخامسة إلى التاسعة مساءً في مقر مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية الشريك الإستراتيجي للجمعية في أبوظبي.
وتَسعَى جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين من تنظيم هذه الدورة الى تعزيز دور هذه القطاعات في مبادرة "دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي" وتوحيد الرؤى واستكشاف مجالات العمل المستقبلية من أجل تطوير هذا القطاع، ويستهدف البرنامج التدريبي نخبة من القانونيين والمحامين في دولة الإمارات، متناولاً مجموعة من المواضيع المهمَّة التي تغطي عددًا من المحاور للخطة الإستراتيجية لتطوير قطاع الصناعة الإسلامي، والتي تتعلق بالتحكيم في الصناعة المالية والإسلامية والجوانب الخاصة بعقد المرابحة، والجوانب الخاصة بعقد المضاربة، والجوانب الخاصة بعقد الإجارة المنتهية بالتمليك، بالإضافة إلى ذلك سيتم إلقاء الضوء على "معلمة زايد للقواعد الفقهية والأصولية"، التي تُعتبر من أهم الإصدارات في العالم الإسلامي، وإنجازًا علميًا كبيرًا، حيث سيقدم شرحًا عن مضامينها، لما تستحق التوقف عندها والاطلاع عليها للنهل من العلوم التي تتضمنها.
وتطرَحُ هذه المحاور بهدف البدء في تكوين صيغة للتعاون البناء والشراكة الإستراتيجية مع مختلف القطاعات الحيوية في الدولة، ولتفعيل دورها ضمن المسارات الرئيسية لقطاع الاقتصاد الإسلامي، والعمل على تذليل أي عقبات قد تواجه رجال القانون والمحاماة ضمن هذه القطاعات، والعمل على تقديم منتج فكري وعلمي عالٍ يساهم في نشر الوعي بشأن طبيعة الاقتصاد الإسلامي، ويلفت نظر المحامين إلى ماهية القطاع الاقتصادي الإسلامي، الذي يُعَد من الأمور الأساسية المساهمة في تشكيل نخبة رواد الفكر القانوني، القادرين بدورهم على نشر الوعي القانوني العام عن الصناعة الإسلامية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - جمعيَّة الإمارات للمحامين تُنظِّم دورة عقود الصناعة الماليَّة الإسلاميَّة والتحكيم  العرب اليوم - جمعيَّة الإمارات للمحامين تُنظِّم دورة عقود الصناعة الماليَّة الإسلاميَّة والتحكيم



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab