العرب اليوم - المياومون في كهرباء لبنان يهدِّدون بتصعيد تحركهم ما لم تُنفَّذ مطالبهم

قطعوا الطريق الرئيسيَّة و منعوا الناس من الوصول الى أعمالهم

المياومون في كهرباء لبنان يهدِّدون بتصعيد تحركهم ما لم تُنفَّذ مطالبهم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المياومون في كهرباء لبنان يهدِّدون بتصعيد تحركهم ما لم تُنفَّذ مطالبهم

عمال الكهرباء يقطعون الطريق الرئيسيَّة و منعوا الناس من الوصول الى أعمالهم
 بيروت - رياض شومان

 بيروت - رياض شومان دعت لجنة المياومين العاملين في مؤسسة كهرباء لبنان اليوم الثلاثاء ، الى ان يكونوا على اهبة الاستعداد في كل المناطق في لبنان وفي كل الدوائر، "لنرى ماذا سيحصل في الاجتماع بين وزير العمل جوزيف جريصاتي وشركة KVA". واكدت  في مؤتمر صحافي اثر اجتماعها مع وزير العمل في حكومة تصريف الاعمال جريصاتي العمال والمياومين، "ان المعركة طويلة"، ودعت جميع الموظفين الى ان يحضروا الى اماكن عملهم غدا الاربعاء في اوقات الدوام والا يمارسوا أعمالهم في انتظار نتائج الاجتماع، فاذا كانت سلبية ستقفل كل دوائر لبنان ولن تكون اي شركة بمنأى عن التحرك اذا لم يعد المياومون المصروفون الى عملهم".
واعتذرت اللجنة من الناس "الذين تسببنا لهم بمشكلة زحمة السير".
وكان ألوف اللبنانيين المتوجهين الى أعمالهم منذ صباح اليوم الثلاثاء، وقعوا ضحية قطع ألاوتوستراد الساحلي في منطقة الكرنتينا الذي تسبب باختناق مروري وانسداد تمام في حركة السير امتدت حتى حدود جونية شمالا.
وقد لا يكون مبالغة في شيء ان هذا الاعتصام للمياومين حتى لو كان منطلقا من حقوق مشروعة لهم من شانها ان تبرر حقهم الطبيعي في الاعتصام والتظاهر غير انه تحول نقمة عارمة على خطوتهم في قطع الشريان الحيوي الأساسي لحركة المرور والتسبب بتعطيل مصالح الناس وشل حركة المرور في اول ايام العمل من الأسبوع.
ولم تقف نقمة الناس المحتجزين في طوابير السيارات الطويلة على قاطعي الاوتوستراد وحدهم بل استمطرت النقمة أيضاً على الوزيرين المعنيين أيضاً وزير العمل ووزير الداخلية اللذين كان يتوجب عليهما فعلا ان يستجيبا ما طالب به المياومون والحضور شخصيا الى مكان الاعتصام وعدم ترك الامر يتحول مواجهة بينهم وبين قوى الأمن الداخلي مما تسبب بقطع الاوتوستراد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - المياومون في كهرباء لبنان يهدِّدون بتصعيد تحركهم ما لم تُنفَّذ مطالبهم  العرب اليوم - المياومون في كهرباء لبنان يهدِّدون بتصعيد تحركهم ما لم تُنفَّذ مطالبهم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - المياومون في كهرباء لبنان يهدِّدون بتصعيد تحركهم ما لم تُنفَّذ مطالبهم  العرب اليوم - المياومون في كهرباء لبنان يهدِّدون بتصعيد تحركهم ما لم تُنفَّذ مطالبهم



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تتألق في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 03:37 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

مقتل صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 العرب اليوم - مقتل صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 10:08 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان
 العرب اليوم - فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان

GMT 05:49 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن
 العرب اليوم - 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 18:00 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

أم تتجرد من مشاعر الامومة وتقتل ابنتها

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab