العرب اليوم - المياومون في كهرباء لبنان يهدِّدون بتصعيد تحركهم ما لم تُنفَّذ مطالبهم

قطعوا الطريق الرئيسيَّة و منعوا الناس من الوصول الى أعمالهم

المياومون في كهرباء لبنان يهدِّدون بتصعيد تحركهم ما لم تُنفَّذ مطالبهم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المياومون في كهرباء لبنان يهدِّدون بتصعيد تحركهم ما لم تُنفَّذ مطالبهم

عمال الكهرباء يقطعون الطريق الرئيسيَّة و منعوا الناس من الوصول الى أعمالهم
 بيروت - رياض شومان

 بيروت - رياض شومان دعت لجنة المياومين العاملين في مؤسسة كهرباء لبنان اليوم الثلاثاء ، الى ان يكونوا على اهبة الاستعداد في كل المناطق في لبنان وفي كل الدوائر، "لنرى ماذا سيحصل في الاجتماع بين وزير العمل جوزيف جريصاتي وشركة KVA". واكدت  في مؤتمر صحافي اثر اجتماعها مع وزير العمل في حكومة تصريف الاعمال جريصاتي العمال والمياومين، "ان المعركة طويلة"، ودعت جميع الموظفين الى ان يحضروا الى اماكن عملهم غدا الاربعاء في اوقات الدوام والا يمارسوا أعمالهم في انتظار نتائج الاجتماع، فاذا كانت سلبية ستقفل كل دوائر لبنان ولن تكون اي شركة بمنأى عن التحرك اذا لم يعد المياومون المصروفون الى عملهم".
واعتذرت اللجنة من الناس "الذين تسببنا لهم بمشكلة زحمة السير".
وكان ألوف اللبنانيين المتوجهين الى أعمالهم منذ صباح اليوم الثلاثاء، وقعوا ضحية قطع ألاوتوستراد الساحلي في منطقة الكرنتينا الذي تسبب باختناق مروري وانسداد تمام في حركة السير امتدت حتى حدود جونية شمالا.
وقد لا يكون مبالغة في شيء ان هذا الاعتصام للمياومين حتى لو كان منطلقا من حقوق مشروعة لهم من شانها ان تبرر حقهم الطبيعي في الاعتصام والتظاهر غير انه تحول نقمة عارمة على خطوتهم في قطع الشريان الحيوي الأساسي لحركة المرور والتسبب بتعطيل مصالح الناس وشل حركة المرور في اول ايام العمل من الأسبوع.
ولم تقف نقمة الناس المحتجزين في طوابير السيارات الطويلة على قاطعي الاوتوستراد وحدهم بل استمطرت النقمة أيضاً على الوزيرين المعنيين أيضاً وزير العمل ووزير الداخلية اللذين كان يتوجب عليهما فعلا ان يستجيبا ما طالب به المياومون والحضور شخصيا الى مكان الاعتصام وعدم ترك الامر يتحول مواجهة بينهم وبين قوى الأمن الداخلي مما تسبب بقطع الاوتوستراد.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - المياومون في كهرباء لبنان يهدِّدون بتصعيد تحركهم ما لم تُنفَّذ مطالبهم  العرب اليوم - المياومون في كهرباء لبنان يهدِّدون بتصعيد تحركهم ما لم تُنفَّذ مطالبهم



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab