العرب اليوم - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الاستثمار التونسيّ

بينما تعدّ الحكومة قانونًا لمكافحة الثراء غير المشروع

العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الاستثمار التونسيّ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الاستثمار التونسيّ

عبد الرحمان الأدغم وزير الحوكمة ومكافحة الفساد
تونس ـ أزهار الجربوعي

دعا رئيس الحكومة التونسية علي العريض، رجال الأعمال إلى التضحية والمساهمة في دعم الاقتصاد الوطنيّ وطمأنة المستثمرين الأجانب، في حين أكد وزير مكافحة الفساد عبدالرحمن الأدغم، أن الحكومة بصدد إعداد قانون لمقاومة الثراء الفاحش غير المشروع، فضلا عن توفير ضمانات لحماية المبلغين عن قضايا فساد. وطالب العريض، المساهمين والفاعلين جميعهم في المشهد السياسيّ والاجتماعيّ والاقتصاديّ، بدعم الحراك الوطني لهدف إيصال البلاد إلى بر الأمان، وتحقيق التوافق والتهدئة، مناشدًا رجال الأعمال إلى التضحية على غرار باقي السياسيّين والنقابيّين وفئات الشعب كافة.
وأكد رئيس الحكومة، أنه "من أوجه التضحية لدى رجل الأعمال، أن يعمل على طمأنة المستثمرين الأجانب، وأن لا يشيع في علاقاته الداخليّة والخارجيّة مشاعر الانكماش والخوف، وأن يبذل جهدًا إضافيّا في الاستثمار وفي العمل على استمراريّة المؤسّسة، وأن الدولة تساعده بالإحاطة والحوار وتذليل الصعوبات وبالقوانين، وهو ما يستدعي منهم المساهمة في المجهود الوطني"، مشددًا على "ضرورة الحرص على العمل والبذل من أجل تحويل الثورة المعنويّة لتونس إلى استقرار سياسي، تتعايش فيه كل الأطراف في إطار التوافق والحوار إلى استقرار اجتماعيّ، يضمن المساواة بين الفئات كلها، وتأخذ فيه الجهات والأقاليم الداخلية الضعيفة حظها ونصيبها من التنمية والثروة، إلى جانب العمل على تكريس الاستقرار الأمني".
وأكد وزير الحوكمة ومكافحة الفساد عبدالرحمن الأدغم، أن "الحكومة التونسية تعمل على وضع مشروع قانون يتعلق بالثراء الفاحش غير المشروع، وذلك في إطار مراقبة أموال المسؤولين الكبار في الدولة ومراقبة ظاهرة الثراء الفاحش غير المشروع، وأن القانون الموجود يتعلق بالتصريح بالمكاسب، ولا يشمل إلا فئة قليلة تتمثل في الوزراء والمسؤولين السّامين فقط"، لافتًا إلى "وجود صعوبة في تطبيق القانون بسبب غياب ثقافة التصريح بالأملاك في صفوف المسؤولين في تونس، وأن وزارة الحكومة ومكافحة الفساد تعتزم اتّخاذ حزمة من القوانين، تحمي المبلغين عن الفساد، ومن يعمل في المنظومة والصّحافين الاستقصائيين".
وفي ما يتعلق بقضية تبييض الأموال، أشار الأدغم، إلى أن المقصود بها هو الأموال المتأتيّة من الجرائم، وبالتالي إضافة الصفة الشرعيّة لأموال جاءت بطريقة غير شرعيّة غالبًا ما تكون متأتية من التجارة الموازية، الغش، الدّعارة، تزييف العملة والفدية، ومشيرًا إلى أن 15% من التجارة العالميّة متأتيّة من الأموال المبيّضة، مؤكدًا أن "لجنة التحاليل المالية نظرت في 1000 ملف منذ العام 2011، وأحالت عدد الملفات على القضاء، كما تعمل الوزارة على تطبيق اتفاقيّة التهرّب الجبائي، الأمر الذي يتطلّب تطوير عدد من القوانين".
وتواجه تونس صعوبة كبيرة في تعبئة مواردها من القروض، خصوصًا بعد رفض صندوق النقد الدوليّ والبنك الأفريقي لتنمية إقراضها، وهو ما يكشف توجس المؤسسات المالية الكبرى من المناخ السياسي في تونس التي ربطت إقراض البلاد بإجراء جملة من الإصلاحات في القطاع المالي والإداري والبنكي التونسي، في حين كشف مستشار الحكومة الاقتصادي علي الشابي، أن لقاء ممثلي صندوق النقد الدولي بعض رجال الأعمال التونسيين، كان سلبيًا، استنادًا إلى بعض التسريبات وفق تأكيده، حيث طلبَ عدد من رجال الاعمال من صندوق النقد، عدم منح الحكومــة الحالية أي مليم يُذكر.
وتواجه وزارة الحوكمة ومقاومة الفساد، انتقادات شديدة، من حيث عدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها والسماح للفاسدين بإعادة التنظم والتهيكل وحماية أنفسهم، وقد اعتبر رئيس جمعية الشفافيّة التونسية لمكافحة الرشوة والفساد عبدالواحد طراد، أن "وجود وزارة الحوكمة هو إهدار للمال العام، وأن هذه الوزارة لم تقدم أي شئ، وأن المال الذي خُصص لها كان الأجدر تقديمه إلى المناطق الفقيرة"، حسب تعبيره.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الاستثمار التونسيّ  العرب اليوم - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الاستثمار التونسيّ



 العرب اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تتألق في فستان أزرق منقوش

نيويورك ـ مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام. وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 02:20 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة من الأزياء لشتاء 2017
 العرب اليوم - أسماء عبد الله تُصمم مجموعة من الأزياء لشتاء 2017

GMT 02:26 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو في البرتغال تضم حزم الثقافة والتاريخ
 العرب اليوم - مدينة بورتو في البرتغال تضم حزم الثقافة والتاريخ

GMT 05:18 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة لمنح الحياة للغرف
 العرب اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة لمنح الحياة للغرف

GMT 02:14 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يقرّ بوجود منظومة قضائية مستبدة
 العرب اليوم - عبد الناصر العويني يقرّ بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 05:50 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تحذف لقاء مارين لوبان
 العرب اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تحذف لقاء مارين لوبان

GMT 04:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يعتزم إلغاء قرار أوباما بشأن مشروع النفط في داكوتا
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 05:24 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جامعيون يصوِّتون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
 العرب اليوم - جامعيون يصوِّتون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"

GMT 07:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
 العرب اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 05:40 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة تصميم محرِّك جديد يعود للحرب العالمية الثانية
 العرب اليوم - إعادة تصميم محرِّك جديد يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 03:38 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
 العرب اليوم - أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 05:28 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيارات بلا سائق
 العرب اليوم - شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيارات بلا سائق

GMT 04:24 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها الجديدة "كروز 2017"
 العرب اليوم - شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها الجديدة "كروز 2017"

GMT 02:31 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يعلن أن "الموسيقى العربية" فرصة للقاء الجمهور
 العرب اليوم - مروان خوري يعلن أن "الموسيقى العربية" فرصة للقاء الجمهور

GMT 02:38 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساعد على توزيع الطعام المهُدر
 العرب اليوم - "فوود كلاود" يساعد على توزيع الطعام المهُدر

GMT 03:13 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تبدي سعادتها بنجاح فيلم "يوم للستات"

GMT 07:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 05:40 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة تصميم محرِّك جديد يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 05:18 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة لمنح الحياة للغرف

GMT 01:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تكشف عن خفض المكسرات لأمراض القلب

GMT 02:26 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو في البرتغال تضم حزم الثقافة والتاريخ

GMT 03:38 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:54 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "ون بلس" تتجاوز الرقم 4 وتعلن عن هاتفها الخامس في 2017

GMT 00:26 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تكشف عن مجموعتها من حلي الخريف والشتاء
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Arabstoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Arabstoday

arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab