العرب اليوم - السكري منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية

جذب استثمارات بـ6 مليارات جنيه ويتوقع استخراج 78 مليون طن مواد خام

"السكري" منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "السكري" منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية

منجم "السكري" وضع مصر على خريطة الذهب العالمية
البحر الأحمر - صلاح عبدالرحمن

منجم السكري للذهب يقع في منطقة جبل السكري في الصحراء الشرقية في محافظة البحر الأحمر (30 كيلو جنوب مدينة مرسى علم)، وهو مرشح لأن يحتل مرتبة تجعله من أكبر 10 مناجم ذهب على مستوى العالم. ويعتبر منجم مصر الأول للذهب في العصر الحديث، وتديره شركة "سنتامين منجم السكري"، ويبلغ حجم الاستثمارات الموجودة على أرض المنجم 6 مليارات جنيه، بخلاف 25 شركة مقاولات، و4600 عامل يعملون في المشروع.
واستخدم منجم السكري قديمًا في عهد الفراعنة، حيث توجد دلالات على ذلك متمثلة في نطاقات عدة من الحفر، ومشروع منجم ذهب السكري تم تقدير المرحلة الأولى للحفر فيه لمدة 15 عامًا، يتم فيها استخراج  ما يقرب من  78 مليون  طن من المواد الخام، ومن المتوقع تقديريًّا أن يتم إنتاج 1.5 جرام لكل طن، كما أن المتخلف من المعادن الأخرى الناتجة عن ذلك، يعادل 374 مليون طن على مدار 15 عامًا، وينقسم المنجم إلى أربع نطاقات، وهى؛ الفراعنة، وراع، وآمون، والغزالي.
وقال مدير العلاقات العامة والأمن، العميد عصمت الراجحي، في المنجم، إنه "في العام 1994 تم توقيع أول اتفاق للتنقيب في مناجم الذهب في منطقة جبل السكري في الصحراء الشرقية، تحت رقم (122) باسم الفرعونية لمناجم الذهب"، مضيفًا أن "المنجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية، وفتح المجال لشركات عالمية أخرى لتنقل استثماراتها إلى مصر، حيث جذب 6 مليارات جنيه استثمارات أجنبية، وهو أكبر استثمار أجنبي تعديني في البلاد".
وقال مسؤول العلاقات العامة في شركة السكري، جوزيف أمين، إنه "من المعروف أن منجم السكري اكتشاف فرعوني، عمل الفراعنة قديمًا به، واستخرجوا منه الذهب على مدار السنين ، ومن بعدهم الرومان، ثم الحكومة المصرية، أيام الملك  فاروق، وكان الخبراء في المنجم وقتها إنجليزي الجنسية، وتحت مدير مصري وهو الهواري باشا".
وأضاف أمين، أنه "في العام 1954 إبان أيام الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، توقف العمل في المنجم؛ بسبب عدم الجدوى  لاستخراج الذهب من باطن الجبل والصخور، وبالتالي فإن تكلفة الاستكشافات والاستخراج تكون ضعف أضعاف ثمن الذهب، وعندها توقف المشروع، لأنه يتسبب في خسائر كبيرة جدًّا مع مرور الوقت حيث المصروفات أضعاف الإيرادات".
وأوضح أن "العام 1994 يعتبر هو الضوء الأول، وبداية الأمل في استخراج ذهب من أراضى مصرية باكتشاف جديد، وبتكنولوجيا حديثة، وذلك حين أبرم رئيس مجلس إدارة شركة سنتامين، الدكتور سامي الراجحي، اتفاق مع الحكومة المصرية، يتيح له عمل الاستكشافات اللازمة، وأخذ عينات من أماكن عدة في الصحراء الشرقية، وفقًا للقانون رقم (222) للعام 1994".
وتابع، "ومن هذه المناطق، جبل السكري (25 كم جنوب مدينة مرسى علم–طريق مرسى علم- إدفو، والبرمية 120 كم-طريق مرسى علم– إدفو- والفواخير 120 كم-طريق القصير– وفقط أبو مروات 80 كم-طريق سفاجا قنا"، مشيرًا إلى أن "مصر وقعت على 4 اتفاقات سابقة خلال النصف الأخير من الثمانينات، وكلها  باءت بالفشل نتيجة البيروقراطية، وعدم التفهم لاتفاقات التعدين العالمية؛ مما أدى إلى تخوف المستثمرين وهروبهم".
وأكد مسؤول العلاقات العامة، أنه "بعد توقيع الاتفاق مع الشركة الفرعونية، بدأت الشركة في العام 1995 في استقطاب عمالة مصرية من عمال الإنشاءات في مدينة مرسى علم، وفى العام 1997، بدأت الشركة في عمليات الحفر بماكينات الحفر البسيطة؛ لأخذ العينات من أعلى الجبل، ثم بدأت الشركة في جلب معدات حديثة  للاستكشاف في المنجم"، موضحًا أن "ذلك كان بمثابة الضوء الأخضر؛ لانطلاق وتقدم ملحمة المشروع العملاق في منجم السكري، ولم تكن الأعوام ما بين  2001إلى   2005 بسيطة أو سهلة على إدارة منجم السكري، حيث إن المشروع عانى من التوقف والضغط البيروقراطي بسبب الجهل بالاستثمارات التعدينية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - السكري منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية  العرب اليوم - السكري منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - السكري منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية  العرب اليوم - السكري منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية



ظهرت في إطلالتين مثيرتين

بالدوين حديث الموسم خلال أسبوع الموضة في لندن

لندن ـ كاتيا حداد

ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة
 العرب اليوم - منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018
 العرب اليوم - "ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018

GMT 09:49 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 العرب اليوم - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 11:05 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

رحلة بحرية في كرواتيا لزيارة المدينة النائمة
 العرب اليوم - رحلة بحرية في كرواتيا لزيارة المدينة النائمة

GMT 06:43 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصميم مميز لمنزل "برود تشيرش" الأكثر شعبية
 العرب اليوم - تصميم مميز لمنزل "برود تشيرش" الأكثر شعبية

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab