العرب اليوم - قطاع البتروكيماويات السعودية يتجه لطفرة وعوائد مجزية

"قطاع البتروكيماويات" السعودية يتجه لطفرة وعوائد مجزية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "قطاع البتروكيماويات" السعودية يتجه لطفرة وعوائد مجزية

الرياض ـ واس

يشهد العام الميلادي الجديد 2014 نمواً مطمئناً في حجم الطلب على البتروكيماويات وكذلك الأسعار بمعدل 11%، مدفوعا بتحسين الظروف الاقتصادية في الأسواق المتقدمة والناشئة في وقت سوف يدعم زيادة الإنتاج الصناعي ومبيعات السيارات وقطاع الإسكان في الولايات المتحدة وأوروبا ارتفاع الطلب على البتروكيماويات، ما يعني توقع حدوث طفرة لقطاع البتروكيماويات السعودية وعوائد مجزية. وتابعت "الرياض" توقعات تجار سوق النافثا في آسيا الذين ألمحوا إلى إغراق أسعار المنتج مع بداية العام المقبل نتيجة لارتفاع العرض الناشئ من التدفقات الهائلة ووفرة الشحنات من الغرب، وبدء تشغيل وحدات إنتاجية جديدة لتضيف مزيداً من الضغط التنازلي لأسعار النافثا في الأسواق الآسيوية. وما يزيد الأمر تعقيدا خروج طاقة إنتاجية من السوق تقدر بنحو 9 مليون طن من إجمالي الإنتاج السنوي لعام 2014 خلال شهري مارس وإبريل، وهذا يعد أقل، مقارنة مع تعطل طاقات إنتاجية بلغت 15.8 مليون طن سنوياً عام 2013. وسوف يساعد تعطل عدد من وحدات التكسير لغرض الصيانة على زيادة الطلب على النافثا التي تستخدم كمادة وسيطة للبتروكيماويات خلال السنة القادمة وبالتالي امتصاص التدفقات المتزايدة من ما وراء البحار من أوروبا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، وروسيا والولايات المتحدة. وألمح بعض التجار المخضرمين في السوق إلى أنه بغض النظر عن خفض الكميات المتزايدة من المصافي، هناك المزيد والمزيد من الإمدادات من الولايات المتحدة وأوروبا، ويتوقع أن تستقبل آسيا خلال شهر يناير فقط إمدادات ضخمة تبلغ نحو 1.5 مليون طن. وسوف يساعد زيادة توافر مادة النافثا الخفيفة في تشغيل وحدات التكسير الجديدة في شمال غرب آسيا أواسط 2014، وفي الوقت نفسه يتوقع أن تزداد كذلك الصادرات من المصافي الهندية، وتتطلع شركة مصفاة نوماليجاره الهندية بيع طاقات إنتاجية من مصفاتها التي بدأت تشغيلها مؤخراً في السوق الفورية في الوقت الراهن، بعد أن تأخر بدء إنتاج مشروع أحد المستخدمين للنافثا، وكانت الشركة الهندية قد أنفقت 14 مليون دولار لبناء وحدة التكسير التي تحول مادة النفتا من وحدة تقطير النفط الخام في مصفاتها إلى مادة البارافين الغنية والمناسبة لإنتاج البتروكيماويات، وتستطيع الوحدة إنتاج 160 ألف طن سنوياً من البتروكيماويات درجة النافثا. ويرتبط الطلب على النافثا بحجم الطلب على الاثيلين الذين يعد اللبنة لصنع المواد البلاستيكية، وسوف يشهد الطلب الآسيوي على الاثيلين ازدياداً بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 6.2% حتى عام 2017، وهذا يعد أعلى من ما نسبته 4.0% في شمال أمريكا و0.5% في أوروبا لنفس الفترة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - قطاع البتروكيماويات السعودية يتجه لطفرة وعوائد مجزية  العرب اليوم - قطاع البتروكيماويات السعودية يتجه لطفرة وعوائد مجزية



GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط ترتفع مدعومة بانخفاض صادرات جنوب العراق

GMT 19:05 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مخزونات النفط الأميركي ترتفع بـ 1.5مليون برميل

GMT 18:54 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط ترتفع بدعم من نمو الطلب الصيني

GMT 18:48 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تراجع اسعار النفط مع ارتفاع الإنتاج الليبي

GMT 18:36 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حاد لأسعار الوقود في كوريا الشمالية

GMT 18:31 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط ترتفع نحو 2% عند التسوية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - قطاع البتروكيماويات السعودية يتجه لطفرة وعوائد مجزية  العرب اليوم - قطاع البتروكيماويات السعودية يتجه لطفرة وعوائد مجزية



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة تظهر رشاقتها

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 05:57 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تسليط الأضواء على التصميمات البريطانية في جوائز الأزياء
 العرب اليوم - تسليط الأضواء على التصميمات البريطانية في جوائز الأزياء

GMT 05:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند الوجهة المثالية لقضاء عطلتك في الخريف
 العرب اليوم - نيو إنغلاند الوجهة المثالية لقضاء عطلتك في الخريف

GMT 04:58 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ليندسي فون تعرض منزلها العصري في لوس أنجلوس للبيع
 العرب اليوم - ليندسي فون تعرض منزلها العصري في لوس أنجلوس للبيع

GMT 03:37 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تشكيل “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
 العرب اليوم - صالح يدعو إلى تشكيل “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:38 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافيين الروس يرفعون شعار "ليس لنا من يُدافع عنَّا"
 العرب اليوم - الصحافيين الروس يرفعون شعار "ليس لنا من يُدافع عنَّا"

GMT 01:09 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها
 العرب اليوم - المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها

GMT 04:28 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة

GMT 06:53 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
 العرب اليوم - أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab