العرب اليوم - قلق من إعلان بنوك ومؤسّسات سعوديَّة إيقاف تعاملها مع السودان

قلق من إعلان بنوك ومؤسّسات سعوديَّة إيقاف تعاملها مع السودان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قلق من إعلان بنوك ومؤسّسات سعوديَّة إيقاف تعاملها مع السودان

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

قوبل قرار بعض البنوك والمؤسسات المالية بإيقاف التعامل المصرفي من السودان بقلق واضح، رغم تقليل بنك السودان المركزي من  تأثيرات قرار كهذا، متحدثًا عن بدائل، ونفَى الحزب الحاكم في السودان (المؤتمر الوطني ) محاصرة المملكة العربية السعودية  للسودان في ما يتعلق بإيقافها للتعاملات المصرفية بين البلدين، وكشف عن إتصالات  لإعادة الامور لنصابها. وأعلن مصدر مطلع  فضل عدم الكشف عن اسمه لـ "العرب اليوم" أن التعامل مع البنوك السودانية و السعودية عادي ولم يتوقف، وأوضح أن التعامل توقف فقط بين البنك الاهلي السعودي، ومؤسسة الراجحي، مشيرا إلى أن القرار ليست له علاقة بالسياسة، وأنه يأتي في إطار ترتيبات داخلية تخص هذه الجهات. وفي تعليق له أوضح وزير المال السوداني الأسبق، سيد علي زكي، أن بلاده يمكنها أن تتعامل مع اي بنك في المنطقة العربية كمراسل، وأوضح في تصريح مقتضب إلى "العرب اليوم" أن المشكلة تكمن في أن البنوك في المنطقة العربية ، وغيرها من المناطق في العالم مرتبطة بالبنوك الأميركية، وأن التعامل مع هذه البنوك سيصطدم بالحصار الاقتصادي المفروض من قبل الولايات المتحدة الاميركية على السودان، حيث تم إيقاف كثير من التحويلات المالية في السابق ، كما أن بعضها ظل معلقا في تلك البنوك لشهور وسنوات، رغم أن مبالغ بعضها لا تزيد على 100 ألف دولار، وهنا ستكمن المشكلة.  ومن ناحية أخرى، يستدعي البرلمان محافظ بنك السودان المركزي عبد الرحمن حسن عبد الرحمن للمثول امام البرلمان، لاستفساره عن ما ورد بشأن قرارات بنوك سعودية بايقاف تعاملاتها  المالية  مع السودان. وأصدر بنك السودان المركزي توضيحًا قال فيه "إنه ورغم  تواصل الحظر فقد توسعت أعمال البنوك السودانية ، وتوطدت علاقاتها مع البنوك المراسلة في الخارج، وأن ما بدأ من بعض البنوك المراسلة في اوروبا والسعودية من ايقاف تعاملاتها مع المصارف السودانية يتعلق باجراءات داخلية". وأشار البنك إلى أنه لا يوجد منذ بداية سنوات الحصار الاقتصادي اي نوع من التعامل مع ما يعرف بمقاصة الدولار في بنوك نيويورك، وأكد البنك أن المصارف السودانية لديها شبكة متنوعة من المراسلين في المنطقة العربية واسيا واوربا، بما يساعد على  تسهيل حركة  التحاويل والتجارة  الخارجية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - قلق من إعلان بنوك ومؤسّسات سعوديَّة إيقاف تعاملها مع السودان  العرب اليوم - قلق من إعلان بنوك ومؤسّسات سعوديَّة إيقاف تعاملها مع السودان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - قلق من إعلان بنوك ومؤسّسات سعوديَّة إيقاف تعاملها مع السودان  العرب اليوم - قلق من إعلان بنوك ومؤسّسات سعوديَّة إيقاف تعاملها مع السودان



في إطار تنظيم عرض الأزياء في أسبوع الموضة

بالدوين تُبهر الحاضرين في عرض "دولتشي أند غابانا"

ميلانو ـ ريتا مهنا
 العرب اليوم - فتاة أردنية تُصمِّم حقائب يدوية بأفكار وطرق مختلفة

GMT 10:31 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

صوفيا من أجمل المدن للنزهة والرحلات برفقة العائلة
 العرب اليوم - صوفيا من أجمل المدن للنزهة والرحلات برفقة العائلة

GMT 09:09 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري أنيق يتحول إلى معرض للأثاث واللوحات
 العرب اليوم - منزل فيكتوري أنيق يتحول إلى معرض للأثاث واللوحات

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 18:00 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

أم تتجرد من مشاعر الامومة وتقتل ابنتها

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab