المشكلة  انا مرتبط ببنت ارتباط قوي جدا واحبها لدرجة العشق وبيننا علاقه جنسيه خارجيه عمري 18 وهي 17 هي تحبني لدرجة العشق وانا والله احبها جدا جدا لكني مريت بمواقف وبنات في حياتي دمرت ثقتي ومقادر اثق فيها الثقه الكامله يعني انا طوال اليوم واثق فيها لكن يجيني وقت واقعد افكر ياتري لو واحد دخل حياتها هتتركني لاجله وياتري لو تزوجتها وانشغلت بشغلي هل ستصون شرفي  ولمن سيقول لقد خانت اهلها معك اهلها يعذبونها طوال حياتها كانوا يتمنون لو كانت ولد لا اهتمام لا يسالونها من اين اتيتي او اين ذهبتي وهذا الامر جعلها تتعلق بي وباهتمامي لها انا علي علاقه ارتباط بها منذ 7 شهور انا اخترقت هاتفها وحاسوبها واكتشفت انها كانت عمياء عن الدنيا كانت طفله وحتي الان مازلت طفله رغم ما بيننا  ماذا افعل  فانا لا استطيع العيش بدونها
آخر تحديث GMT12:12:45
 العرب اليوم -

علاقة غير شرعية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

المغرب اليوم

المشكلة : انا مرتبط ببنت ارتباط قوي جدا واحبها لدرجة العشق وبيننا علاقه جنسيه خارجيه عمري 18 وهي 17 هي تحبني لدرجة العشق وانا والله احبها جدا جدا لكني مريت بمواقف وبنات في حياتي دمرت ثقتي ومقادر اثق فيها الثقه الكامله يعني انا طوال اليوم واثق فيها لكن يجيني وقت واقعد افكر ياتري لو واحد دخل حياتها هتتركني لاجله وياتري لو تزوجتها وانشغلت بشغلي هل ستصون شرفي ؟ ولمن سيقول لقد خانت اهلها معك اهلها يعذبونها طوال حياتها كانوا يتمنون لو كانت ولد لا اهتمام لا يسالونها من اين اتيتي او اين ذهبتي وهذا الامر جعلها تتعلق بي وباهتمامي لها انا علي علاقه ارتباط بها منذ 7 شهور انا اخترقت هاتفها وحاسوبها واكتشفت انها كانت عمياء عن الدنيا كانت طفله وحتي الان مازلت طفله رغم ما بيننا ماذا افعل فانا لا استطيع العيش بدونها ؟

المغرب اليوم

الحل : هل تعتقد انك رجل وقادر على الزواج منها والتقدم لها لخطبتها الان؟؟ ان كان نعم وقادر واهلك لا مانع عندهم من تزويجك اياها اذهب اليها فورا فعليك ستر عرض هتكته والا ستبقى خطيتها تلاحقك لنهاية حياتك، وسؤالي كيف لك وانت بهذا العمر ان تجرؤ على هذه الافعال فمن كان مثلك لا يزال يفكر في دراسته وفي اصحابه الشباب وان كان جريئا يفكر بتجربة السيجارة وانت تمارس العلاقة الجنسية مع بنت ودخلت حاسوبها واكتشفت انها طفلة، ولا ادري الى اين ستؤخذها في ظلمك لها، ولماذا هي لا تفكر بانك ايضا قد تخونها مع اي امراة وانك ان فعلت هذا معها ستفعله مع غيرها، اعتقد ان تفكيرك خطأ وكم اتمنى لو تقرأ كل البنات هذه الرسالة ليعلمن من ماذا احذرهن، ولا اقول انها بريئة فهي اخطأ بحق نفسها كثيرا واعتقد ان عليك اصلاح ما اخطأت به، وتتوقف عن ما تفعله معها ولا تتمادى بالأمر فانها قاصر وانت بالغ وان تم التبليغ عنك ستعتبر جناية لانها قاصر وصغيرة، فكر بالأمر وبالبعد القانوني وابتعد عنها جسديا ولا تسمح لنفسك بان تمسها لانك ايضا زان وعليك حد لانك بالغ، وانت ايضا فقدت عذريتك معها، لذا فكر بالعقل ووازن الأمور بالعقل واعرف كيف ستستر على البنت بسبب افعالك وربي يهديك.

arabstoday

خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995. قد يهمك أيضــــــــــــــــًا -…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab