قمة مثيرة بين الفیصلي والوحدات في كلاسيكو الأردن
آخر تحديث GMT07:57:37
 العرب اليوم -

قمة مثيرة بين الفیصلي والوحدات في "كلاسيكو الأردن"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قمة مثيرة بين الفیصلي والوحدات في "كلاسيكو الأردن"

نادي الوحدات الأردني
الأردن – محمد القرنشاوى

شهد منافسات دوري المحترفين الأردني اليوم الخميس، قمة من العيار الثقيل ستجمع الغريمين التقليديين الفيصلي والوحدات، واللذين سيتواجهان في الجولة السادسة عشرة من المسابقة على استاد عمان الدولي في العاصمة عمان.

وتجمع المباراة بین أكبر فریقین محلیین وأكثرھما حصولاً على الألقاب في الأردن، فنتیجة تلك المباریات غالباً ما حددت ھویة البطل، قبل أن تدخل فرق أخرى حلبة المنافسة وتفرض كلمتھا في التأثیر على مسار اللقب.

وعلى مدار 43 عاماً وتحديداً منذ أن أقيم أول لقاء بين فريقي الفيصلي عام 1976، اتفق كثيرون على أن هذه القمة التقليدية التي أخذت مسميات عدّة، تُعد أهم حدث كروي محلي على الإطلاق في المملكة، وتحظى بمتابعة استثنائية من كافة الجماهير الأردنية والعربية.

ظھور الفیصلي على صعید مسابقة الدوري بدأ عام 1944، فيما شهد الموسم 1976 أول مواجھة كلاسيكو بین الفریقین الفيصلي والوحدات، لیبدأ منذ العام 1980 صراعاً كرویاً مع "الغريم التقليدي" الفیصلي على ألقاب البطولات.

ويسجل التاریخ حصول فريق الفیصلي على 75 لقباً محلیاً، منھا 33 على مستوى مسابقة الدوري و19 بكأس الأردن و16 بكأس الكؤوس و7 بالدرع، بالإضافة إلى لقبین بكأس الاتحاد الآسیوي، بینما حصل الوحدات على 48 لقباً، منھا 16 بالدوري و13 بكأس الكؤوس و10 بكأس الأردن و9 بالدرع.

وكان الفيصلي صاحب الفوز الأول بين الفريقين في ذهاب الموسم 1976 بنتيجة 3-0، بينما كان الوحدات صاحب آخر فوز في ذهاب الموسم 2017-2018 وبنتيجة 2-0، فيما قاد الراحل محمد عوض كمدرب للفيصلي أول مواجهة بين الفريقين والتونسي طارق جرايا آخرها، بينما قاد المدرب المصري السابق فتحي كشك فريق الوحدات في أول مواجهة والسوري محمد جمعة بشكل مؤقت بعد رحيل جمال محمود- آخرها.

ويذكر التاريخ أن الفريقين لم يلتقيا في الموسم 1977، نتيجة هبوط الوحدات إلى الدرجة الثانية مع نهاية الموسم 1976. كما أن الحكم محمد سعد الشنطي أدار أول مباراة بين الفريقين، وأدار أدهم مخادمة آخر مباراة.

قد يهمك أيضا .. 

الوحدات یستقدم 3 محترفین ویستغني عن کارمتیتش

نادي الوحدات الأردني يخسر وديًا أمام "شباب العقبة"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قمة مثيرة بين الفیصلي والوحدات في كلاسيكو الأردن قمة مثيرة بين الفیصلي والوحدات في كلاسيكو الأردن



GMT 20:06 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021
 العرب اليوم - بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021

GMT 20:31 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
 العرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 17:53 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لإزالة التوتر العصبي

GMT 13:57 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

حل إدارة التدريب العسكري الجامعي في سورية

GMT 04:58 2020 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

طريقة عمل “تونيك” للشعر لحل جميع مشاكله

GMT 07:31 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

علا غانم تكشف عن علاقتها القوية بالفنانة لشادية

GMT 16:23 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

نواف بن عصاي يبارك لجماهير النادي الأهلي

GMT 02:56 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سارة بلعمش تكشف عن صناعة تحف من "السيراميك"

GMT 11:07 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

الفلكي التونسي حسن الشارني يتنبأ بتقسيم العراق
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab