جبهة النصرة تفجر الجسور في ريف حماة عبر زرع الألغام
آخر تحديث GMT19:34:43
 العرب اليوم -

"جبهة النصرة" تفجر الجسور في ريف حماة عبر زرع الألغام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "جبهة النصرة" تفجر الجسور في ريف حماة عبر زرع الألغام

تفجر الجسور في ريف حماة
حماة - تمارا أسود

فجّرت عناصر مسلحة تابعة لهيئة تحرير الشام "جبهه النصرة"، الأربعاء، الجسر الواصل بين قرية التوينة الخاضعة لسيطرة المعارضة وقرية الحرة الخاضعة لسيطرة الجيش السوري في منطقة سهل 
 الغاب بريف حماة الغربي، وذلك عبر زرع ألغام على الجسر، ليكون الجسر الثالث الذي تفجّره النصرة في المنطقة خلال أيام.

وأوضح قيادي في هيئة تحرير الشام ،أن تفجير الجسور الواصلة بين مناطق سيطرة المعارضة والأخرى الخاضعة لسيطرة الجيش السوري في سهل الغاب، جاء بعد اعتراف من أسماهم "مروّجي المصالحات"، الذين ألقت الهيئة القبض عليهم، بأنهم كانوا يخططون لدخول الجيش السوري إلى مناطق المعارضة عبر تلك الجسور”.

وأضاف المصدر أن الهيئة فجرت، اليوم، للمرة الثانية الجسر الواصل بين قرية جسر بيت الراس الخاضعة لسيطرة الهيئة وقرية الجيد الخاضعة لسيطرة الجيش السوري “من أجل إلحاق الضرر فيه بشكل كبير وعدم مرور مدنيين عبره”.

وأكد المصدر أنه لم يبقَ جسور في منطقة سهل الغاب لم تُفجّر سوى الجسر الواصل بين قرية الحويز الخاضعة للمعارضة وقرية الرصيف الخاضعة لسيطرة الجيش السوري، إذ منع سكان القرية عناصر الهيئة من تفجير الجسر حتى يكون هناك عمل عسكري وتقدم واضح لقوات الجيش السوري باتجاه المنطقة " حسب وصفه "

وكانت هيئة تحرير الشام قد فجّرت في نهاية الشهر الماضي، جسرين في سهل الغاب، الأول يربط بين قرية جسر بيت الراس وقرية الجيد والثاني يربط بين قرية الشريعة وقرية الكريم. وأكّد مصدر عسكري  أن قوات الجيش السوري لم يكن له أي ردة فعل حول تفجير الجسور اذ انه حضرت عربات برمائية وجسور صناعية .

وكانت هيئة تحرير الشام شنت حملة أمنية في مناطق سيطرتها بريف حماة، قبل أسابيع، اعتقلت خلالها عشرات الأشخاص، قالت إنهم من "مروجي المصالحات مع الجيش السوري كانوا يجتمعون مع الروس في مدينة حماة لتسهيل دخول قوات الجيش السوري"، بحسب مصدر في الهيئة.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يواصل فيه الجيش السوري استقدام تعزيزاتٍ عسكرية إلى خطوط جبهات القتال في ريفي حماة و إدلب، من أجل عمل عسكري ضخم تحدثت عنه من أجل السيطرة على مناطق سيطرة المعارضة الممتدة من ريف حماة وحتى الحدود التركية مرورا بمحافظة إدلب وريفها كاملا .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبهة النصرة تفجر الجسور في ريف حماة عبر زرع الألغام جبهة النصرة تفجر الجسور في ريف حماة عبر زرع الألغام



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 19:06 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة
 العرب اليوم - رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين

GMT 06:34 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

تسارع قوي لـ بورشه كايمان 718 GT4

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 23:42 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

فوائد الفول السوداني لمحاربة مرض الدرن

GMT 14:18 2017 الخميس ,08 حزيران / يونيو

حلى الشوفان بالحليب

GMT 01:13 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

6 ملاحظات بسيطة تميز كورونا عن الأنفلونزا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab