حزب الله يعد نفسه لشن حرب جديدة مع إسرائيل
آخر تحديث GMT16:50:08
 العرب اليوم -

حزب الله يعد نفسه لشن حرب جديدة مع إسرائيل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حزب الله يعد نفسه لشن حرب جديدة مع إسرائيل

نيكي هيلي
بيروت – العرب اليوم

حذرت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي اليوم الثلاثاء، من مخاطر التهديد الذي يشكله "حزب الله" للشعب اللبناني.

وقالت إن "حزب الله يعد نفسه لشن الحرب، وعلى قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفل) فعل المزيد لتجنب اشتعال حرب جديدة مع إسرائيل".

جاء ذلك في الإفادة التي قدمتها السفيرة الأمريكية خلال جلسة مجلس الأمن الدولي المفتوحة، المنعقدة حاليا بشأن الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية.

وأعربت المسؤولة الأمريكية عن "قلق واشنطن إزاء ما يجري حاليا في القدس"، واعتبرت أنه "على جميع الأطراف العمل من أجل تخفيض التوتر، ونحن مستعدون لتقديم كل أشكال المساعدة لتحقيق ذلك".

وتشهد مدينة القدس منذ نحو 10 أيام احتجاجات ومواجهات مع الشرطة الإسرائيلية، بعد وضع الأخيرة بوابات إلكترونية على بوابات المسجد الأقصى، قبل أن تبدأ بإزالتها فجر اليوم.

وأردفت: "وبالنسبة إلى الأماكن المقدسة، فمن الضروري ضمان الوصول والأمن على حد سواء، وسوف أمتنع عن التعليق على هذه المسألة الحساسة على أمل أن تتغلب الحكمة على العواطف".

ووجهت هيلي انتقادات حادة لمجلس الأمن الدولي فيما يخص موقفه من الصراعات في الشرق الأوسط.

ومضت قائلة: "مجلس الأمن كثيرا ما يجعل الشرق الأوسط أكثر تعقيدا مما هو عليه في الواقع. فهو يتحامل على إسرائيل، ويرفض أن يعترف بأن أحد المصادر الرئيسية للصراع والقتل في الشرق الأوسط يتمثل في إيران ومليشياتها الشريكة، حزب الله اللبناني".

وتابعت: "حزب الله منظمة إرهابية. وبكلماتها، فهي مكرسة لتدمير إسرائيل. وهذا الحزب يسعى مع راعيه الإيراني إلى تدمير جميع أنحاء الشرق الأوسط".

وأوضحت أنه "للاطلاع على طبيعة حزب الله الحقيقية علينا ألا ننظر أبعد مما يقوم به نيابة عن الديكتاتور السوري (رئيس النظام بشار الأسد)، فهو يرسل رجاله إلى سوريا وهم المسؤولون عن بعض أكثر الحملات دموية".

ونوهت إلى أنهم "يستعدون لشن حرب في المستقبل. وأن تكديس حزب الله غير المشروع للأسلحة يعرض الشعب اللبناني لخطر كبير".

وسيطر "حزب الله" الإثنين، على نقاط استراتيجية في محيط بلدة عرسال اللبنانية المحاذية للحدود السورية، وذلك في اليوم الرابع من المعارك بين "حزب الله" ومسلحين في محيط البلدة.

وزادت: "أقل ما يتوقعه الشعب الأمريكي من مجلس الأمن هو الاعتراف بالتهديدات الواضحة التي أمامنا".

وأردفت متسائلة: "كيف يمكنني أن أشرح للأمريكيين أن هناك منظمة إرهابية تعد رجالها وترساناتها للحرب، ولكن الأمم المتحدة ترفض حتى أن تشير إلى حزب الله بالاسم. هذا يجب أن يتغير. وعلينا أن نظهر لحزب الله أنه لا يستطيع أن يفلت بأسلحته غير المشروعة".

وفي 12 يوليو / تموز 2006 شنت إسرائيل حربا على لبنان إثر أسر "حزب الله" 3 جنود إسرائيليين، واستمرت 33 يوما، انتهت في 14 أغسطس / آب 2006 بعد تهجير نحو 900 ألف لبناني ومقتل أكثر من 1000 وجرح نحو 3000.

ولفتت في إفادتها إلى "الدور المهم لقوة الأمم المتحدة المؤقتة لحفظ السلام في لبنان (يونيفل)، واعتبرت أن "هناك ما هو أكثر بكثير مما ينبغي ليونيفل القيام به للمساعدة في منع نشوب نزاع آخر".

وانتشرت قوة "يونيفيل" البحرية في 15 أكتوبر / تشرين الأول 2006 بناء على طلب من الحكومة اللبنانية، في أعقاب اعتماد القرار 1701 من قبل مجلس الأمن الدولي.

وتضم حاليا أكثر من 850 عنصرا من أفراد البحرية، وسبع سفن ـ سفينتان من بنغلادش، وسفينة واحدة من كل من البرازيل وألمانيا واليونان وإندونيسيا وتركيا ـ إلى جانب مروحيتين، وتدعم البحرية اللبنانية في منع الدخول غير المصرح به للأسلحة أو المواد ذات الصلة عن طريق البحر إلى لبنان.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الله يعد نفسه لشن حرب جديدة مع إسرائيل حزب الله يعد نفسه لشن حرب جديدة مع إسرائيل



حمل لون المشاهير بعدما ظهر به عدد من عارضات الأزياء

3 نجمات يرفعن شعار اللون الأسود هذا الأسبوع وكيندال أبرزهن

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 09:19 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

خبير اقتصادي يتوقع هبوط أسواق المال 40% خلال 2021

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 20:01 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

فساتين ملوّنة للمحجبات تمنحكِ إطلالة أنيقة وجذابة

GMT 06:01 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

كيا كوريس 2019 الشكل الجديد ترصد لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 09:38 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

أول "رجل حامل" في بريطانيا يكشف خفايا تجربته لإنجاب طفلته
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab