13 طعنة تنهي حياة يوسف حوراني في منزله
آخر تحديث GMT21:08:21
 العرب اليوم -

13 طعنة تنهي حياة يوسف حوراني في منزله

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 13 طعنة تنهي حياة يوسف حوراني في منزله

يوسف حوراني
بيروت - العرب اليوم

13طعنة سكين انهت حياة يوسف حوراني، في جريمة جديدة كتب لابن الـ74 سنة أن يكون ضحيتها. مساء الأربعاء كشف الستار عن الحادث المأسوي بعد ساعات من لفظ ابن تعلبايا أنفاسه الأخيرة على سرير منزله.

اكتشاف الكارثة

"صباح الثلثاء قصد ابن شقيق يوسف بيته لاصطحابه إلى كنيسة سيدة بشوات بمناسبة بداية الشهر المريمي، طرق الباب عليه من دون أن يجيب، لاحظ أن لمبة مدخل المنزل ما زالت مضاءة على غير عادة الضحية، حيث اعتاد اطفاءها عند خروجه، على الرغم من تعجبّه من الأمر، ‘لا أنه لم يخطر بباله أن يوسف في الداخل جسداً بلا روح، عاد ادراجه، انهى زيارته للكنيسة، وبعد الظهر قصد منزل يوسف من جديد، لم يتغير المشهد، عندها اتصل بابن عمه واطلعه على الأمر، حضر حيث كانت الساعة السابعة مساء، فتح نافذة غرفة نومه، ليجده ممدا على سريره، غارقا بدمه وجهه مغطى بوسادة، خلع الباب واتصل بالقوى الامنية التي حضرت على الفور"، بحسب ما قاله ابن شقيق يوسف جوزف لـ"النهار".

ضيافة ما قبل الموت

الى الان لم تكشف القوى الامنية عن المجرم أو المجرمين، لكن الاكيد كما قال جوزف انه "ليس غريباً، حيث من الواضح ان كان لديه ضيوفا في المنزل اذ يوجد ضيافة على الطاولة، كما ان الامر لا يبدو بدافع السرقة فالخزانات لم تُفتَح، اما سيارته فقد عثر عليها في سهل بلدة جديتا". وعما ان كان لدى الضحية الذي يسكن وحده في المنزل ويعمل فيه في الوقت ذاته مصففا للشعر النسائي اي اعداء، اجاب جوزف: "كلا، فقد كان انسانا مسالما إلى أبعد درجة، لم يكتب له الارتباط، عاش حياته بهدوء، وقد تعجبنا كثيرا عندما علمنا أنه مات بهذه الطريقة الشنيعة".

فتح مخفر شتوره تحقيقاً بالقضية، واشار مصدر في قوى الأمن الداخلي لـ" النهار" أن" التحقيق جارٍ بالتعاون مع مخابرات الجيش اللبناني، لكشف تفاصيل ما جرى ومن يقف خلف الجريمة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

13 طعنة تنهي حياة يوسف حوراني في منزله 13 طعنة تنهي حياة يوسف حوراني في منزله



 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 07:08 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

بث مباشر لظاهرة الكسوف الجزئي للشمس

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 07:26 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

ثلاثة أسباب تمنعك من شراء سيارة "بورش باناميرا 4 E"

GMT 01:55 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاركة أول مسلمة من بنغلاديش في مسابقة ملكة جمال الكون

GMT 03:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نيكول سابا تستعد لتصوير "صورة سلفي" في أحد أحياء القاهرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab