جولة أوروبية لوزير خارجية لبنان لدراسة أزمة استقالة سعد الحريري
آخر تحديث GMT09:21:04
 العرب اليوم -

جولة أوروبية لوزير خارجية لبنان لدراسة أزمة استقالة سعد الحريري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جولة أوروبية لوزير خارجية لبنان لدراسة أزمة استقالة سعد الحريري

رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري
بيروت - العرب اليوم

أجرى وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل جولة أوروبية أمس، الثلاثاء، لبحث أزمة استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، استهلها من بروكسيل ثم انتقل إلى باريس حيث التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في وقت شدد رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب خلال جلسة مساءلة لحكومته أمام البرلمان على "ضرورة أن يتمكن الحريري من العودة بحرية إلى لبنان لتوضيح وضعه طبقاً للدستور"، موضحاً أن "إعلان استقالته من السعودية فتح الباب أمام مرحلة من الشكوك، لا بد من إنهائها سريعاً".

وقال باسيل في مؤتمر صحافي في السفارة الفرنسية: "التقيت الرئيس الفرنسي بناء لاتفاق بينه وبين الرئيس ميشال عون وأشكره على المبادرة التي قام بها تجاه لبنان بشأن هذا الوضع غير الطبيعي، وأظهر أنه قائد سياسي مميَّز يستطيع أخذ مبادرات تتعلّق بالحقوق السياسية، ومصير الشعوب، الحريات العامة والمبادئ التي ترعى العلاقات بين الدول".

وأضاف: "أكدنا أن لبنان يريد أن يكون قراره حراً ويسمِع سياسته الداخلية والخارجية بإرادة شعبه وحكامه المنتخبين من شعبه ولبنان يريد أن يعيش بسلام مع جواره ومنطقته ومع جواره الأوروبي". وأكد أن "لبنان لا يصدّر إرهاباً ولا عنفاً ولا يرسل مشاكل إلى الدول الأخرى، ولا يتدّخل في شؤونها ويسعى إلى أن يعيش بسلام مع نفسه ومحيطه وهذه السياسة الخارجية التي تعتمدها الحكومة، ونريد أن نتعاون فيها مع الدول الصديقة لتثبيتها على أساس سياسة خارجية مستقلّة". ولفت إلى أن "فرنسا أكدت دعمها لبنان واستقراره وسيادته واستقلاله وحرصها الكبير على الحفاظ عليه ومنع أي عمل يمس الاستقرار".

وقال: "نحن وفرنسا بانتظار عودة الرئيس الحريري إلى بلده لنخرج من هذا الوضع غير الطبيعي حيث رئيس حكومة لبنان الذي يمثّل كل اللبنانيين الذين يبدون تمسّكهم بأن يعود إلى بلده وفق الأصول الدستورية، ويقوم بحرية بكل ما يريده ومن هنا نفتح مرحلة جديدة من البحث عن الحلول لأي مشكلة تعترضنا إن كانت هواجس موجودة لدى اللبنانيين، وإن كانت في حلول لها أو بالمسار الدستوري الذي علينا اعتماده لتعود الحياة السياسية إلى انتظامها في لبنان بعيداً من الفراغ والفوضى السياسية التي تخلق فوضى من نوع آخر".

ولفت إلى أن "فرنسا أبدت دعمها في هذا الخصوص واستعدادها للقيام بكل ما يلزم للوقوف إلى جانب لبنان، واتفقنا أن نتابع الأمر بكل الأطر الممكنة ولبنان مصر في هذه المرحلة على الإطار الثنائي من العلاقات الطيبة بين لبنان والمملكة العربية السعودية التي تسمح لنا أن نجد حلاً للمشكلة وتكون بعودة الحريري".

وكانت الممثّلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية نائب رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغريني دعت خلال لقائها باسيل في بروكسيل إلى "ضرورة تأمين عودة الرئيس الحريري وعائلته إلى لبنان في الأيام المقبلة، ما يساهم في تدعيم الاستقرار الدّاخلي وتقوية الوحدة الوطنية"، وفق بيان صادر عن المكتب الإعلامي لوزير الخارجية.

وشدّد باسيل في دردشة مع وفد إعلامي رافقه إلى بروكسيل على أن "استقالة الحريري غير مستوفية الشروط لا من صاحبها ولا من رئيس الجمهورية، ولا كلام في أي ملف آخر قبل فك الشلل أي إلى حين عودة الحريري". ولفت إلى أن "كل ما يُهدَّد به لبنان من فراغ حكومي وسياسي أو عقوبات لن يصيب اللبنانيين وحدهم بل إن مليوني لاجئ ونازح سيتحوَّلون إلى مشكلة لمحيط لبنان وصولاً إلى أوروبا".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جولة أوروبية لوزير خارجية لبنان لدراسة أزمة استقالة سعد الحريري جولة أوروبية لوزير خارجية لبنان لدراسة أزمة استقالة سعد الحريري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جولة أوروبية لوزير خارجية لبنان لدراسة أزمة استقالة سعد الحريري جولة أوروبية لوزير خارجية لبنان لدراسة أزمة استقالة سعد الحريري



ارتدت فستانًا مُزيّنًا بطبعات زهور وسُترة سوداء

الأميرة ماري بإطلالة لافتة في قمة كوبنهاغن للأزياء

كوبنهاغن - العرب اليوم

GMT 04:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

السيفي يكشف انتقال زحل إلى برج الجدي وتأثيره عام 2018

GMT 21:08 2014 السبت ,09 آب / أغسطس

ولاية بركاء تقيم حفل زفاف وعرس جماعي

GMT 03:04 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرَّف على أسرار "مراكش" التاريخية وأبرز معالمها

GMT 06:54 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

بحث يؤكد أن صعود الدرج يُسبّب خفض ضغط الدم

GMT 03:09 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

سعر الريال السعودي مقابل دينار جزائري الأحد

GMT 04:00 2015 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ورشة تدريبية بعنوان لغة الجسد في مركز الإبداع الثقافي

GMT 17:16 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تخريج دورة لمستجدات الشرطة النسائية الأردنية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 22:54 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

القرع فوائد غذائية و صحية لا تقدر بثمن

GMT 15:14 2017 الإثنين ,08 أيار / مايو

أطفال جنوب السودان يعانون من التشريد والجوع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab