رئيس مجلس النواب اللبناني يسعى الى تقريب موعد الانتخابات
آخر تحديث GMT08:02:22
 العرب اليوم -

رئيس مجلس النواب اللبناني يسعى الى تقريب موعد الانتخابات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيس مجلس النواب اللبناني يسعى الى تقريب موعد الانتخابات

رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري
بيروت - فادي سماحه

يدفع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري باتجاه تقريب موعد الانتخابات النيابية المزمع عقدها في مايو/أيار 2018، عبر تفعيل الاستعدادات العملية وتأهيل الماكينات الانتخابية الموجودة لموائمة قانون الانتخابات الجديد، ليكون أول المستعدين لها فعلياً وعملياً، في وقت لاقاه "التيار الوطني الحر" على تأييد تقريب موعد الانتخابات بعد «انتفاء الذرائع» التي كانت تحول دون إجرائها خلال فترة قصيرة.

وفي ظل المعلومات عن التعذر التقني لإنجاز البطاقات الممغنطة للمقترعين التي وردت شرطاً في قانون الانتخابات الجديد المنجز في يوليو/تموز الماضي، دفع بري أمس باتجاه تقريب موعد الانتخابات حيث جدد، في لقاء الأربعاء النيابي، الدعوة إلى تقريب موعدها إذا تعذر تأمين البطاقة الممغنطة، مشيراً إلى أنه علينا إجراء الانتخابات حتى لو اقتضى ذلك في الشتاء.

ويعد موقف بري بمثابة تحدٍّ لـ"السلطات اللبنانية" لمنع تأجيل الانتخابات مرة أخرى في حال عدم إنجاز البطاقات الممغنطة للمقترعين من جهة، والدفع باتجاه إجرائها في كل الظروف، وإلغاء مفاعيل التمديد للمجلس الحالي في حال كان متعذراً على وزارة الداخلية إنجاز البطاقات التي يقدر عددها بنحو 3 ملايين بطاقة، ويتوجب إنجازها قبل موعد الانتخابات المقررة في مايو المقبل.

ورغم المنافسة الحادة بين بري و"التيار الوطني الحر" في بعض المقاعد الانتخابية، وخصوصاً في منطقة جزين شرق صيدا، يلاقى "الوطني الحر"، رئيس البرلمان، عند فكرة تقريب موعد الانتخابات في حال تعذر إنجاز البطاقات الممغنطة، إذ أكد القيادي في التيار النائب السابق سليم سلهب أن تأجيل الانتخابات لوقت طويل نسبياً لنحو عام عند إقرار القانون الحالي في يوليو/تموز الماضي يعود إلى عذر البطاقات الممغنطة، مضيفاً في تصريحات لـ"الشرق الأوسط": حينما ينتفي وجود هذا العذر، يصبح الأجدى أن تجرى الانتخابات في أقرب فرصة، لافتاً إلى أن تياره وافق على التمديد لهذه الفترة نتيجة عذر البطاقات الممغنطة التي نعتبرها من الإصلاحات الأساسية.

وقال عون: هذا كان موقفنا منذ البداية، واليوم نطالب بتقديم موعد الانتخابات في حال انتفى عذر تأجيلها المتمثل في تلك البطاقات، ويتلاقى موقفنا اليوم مع موقف الرئيس بري، ما يعني أنه باتت هناك قوة سياسية وازنة (نحن وبري) للمطالبة بتقريب الموعد، معتبراً أن إجراء الانتخابات بأقرب فرصة سيكون مكسباً للعهد الجديد برئاسة الرئيس ميشال عون وللحياة السياسية وللديمقراطية في لبنان.

لكن موافقة الطرفين، لا تعني أن فرص تقديم موعد الانتخابات ممكنة، من غير توافق سياسي. ويلتقي تأكيد عون أن الأمر يتوقف على موافقة الأطراف السياسية الوازنة الأخرى، في إشارة إلى "تيار المستقبل" والنائب وليد جنبلاط و"القوات اللبنانية"، مع تأكيد عضو "كتلة التنمية والتحرير" النائب ميشال موسى لـ"الشرق الأوسط" أن الأمر يحتاج إلى توافق بين الكتل السياسية بعد إطلاق الرئيس بري هذا الدفع باتجاه تقصير ولاية المجلس الحالي، مشيراً إلى أن ذلك يحتاج أيضاً جلسة تشريعية لإصدار قانون لتقصير ولاية المجلس الحالي. وشدد موسى على أن لا ذرائع يمكن أن تعيق إجراء الانتخابات، لا فصل الشتاء في لبنان ولا غيرها.

ويتزامن هذا الدفع السياسي الذي أعطاه بري، أمس، مع الاستعدادات العملية ضمن ماكينته الانتخابية. وكشفت مصادر رئيس البرلمان لـ"الشرق الأوسط" أن الاستعدادات بدأت منذ إقرار قانون الانتخابات، حيث بدأت الاجتماعات للماكينات الانتخابية بهدف اطلاعها على تفاصيل القانون الجديد وتوزيع الدوائر الانتخابية وآليات الاقتراع الجديدة، بالنظر إلى أن الانتخابات تجري للمرة الأولى وفق القانون النسبي الذي يستدعي تعريفاً بالقانون وآليات الاقتراع فيه. وقالت المصادر إن الماكينات الانتخابية الموجودة يجري تعريفها على مواءمة القانون الجديد.

وتستبق تلك الاستعدادات العملية مرحلة التحالفات الانتخابية التي لم تظهر بعد في كل الدوائر الانتخابية، ولو أن ملامحها موجودة، كما تستبق تسمية المرشحين عن الكتل السياسية للمقاعد الانتخابية التي ستظهر قريباً. وبفعل القانون الجديد، والتبدل في خريطة التحالف عما كانت عليه في عام 2009، فإن إطلاق الماكينات الانتخابية عن سائر الأحزاب والأطراف السياسية سيكون تمهيداً لمرحلة التحضيرات لنسج التحالفات وإقرار أسماء المرشحين في الدوائر الانتخابية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس مجلس النواب اللبناني يسعى الى تقريب موعد الانتخابات رئيس مجلس النواب اللبناني يسعى الى تقريب موعد الانتخابات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس مجلس النواب اللبناني يسعى الى تقريب موعد الانتخابات رئيس مجلس النواب اللبناني يسعى الى تقريب موعد الانتخابات



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 21:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن لون ومواصفات بزة رائد الفضاء الإماراتي

GMT 18:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

استمتعي برحلة استثنائية مليئة بالمغامرات في صحراء المغرب

GMT 08:59 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر الرباعي يتعاون مع وليد سعد في أربع أغنيات

GMT 17:49 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أرماني يقدم مجموعة الهوت كوتور صيف 2018

GMT 04:15 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

متّعي نفسك بأجواء التدليل والاسترخاء في منتجع هيفنلي سبا

GMT 13:10 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

آثار الحكيم تنعى بحزن شديد الفنان ماهر عصام

GMT 01:00 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كنائس الموصل منسية والمسيحيون يرتعبون من المدينة

GMT 04:27 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تألقي بلمسة ساحرة بعطور كالفن كلاين

GMT 07:35 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

نصائح مهمة لصنع غرفة نوم مريحة ومميزة

GMT 16:54 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إيمان الحصري مقدمة "مساء دى إم سي" تودع حياة العزوبية

GMT 21:59 2016 الثلاثاء ,16 آب / أغسطس

نادي "النصر" في استراحة فريق "النجوم"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab