لقاء باسيل – المعلم يثير الجدل السياسي بين القوى اللبنانية
آخر تحديث GMT07:03:45
 العرب اليوم -

لقاء "باسيل – المعلم" يثير الجدل السياسي بين القوى اللبنانية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لقاء "باسيل – المعلم" يثير الجدل السياسي بين القوى اللبنانية

جبران باسيل
القاهرة - العرب اليوم

توالت المواقف المعترضة على لقاء وزيري خارجية لبنان جبران باسيل والسوري وليد المعلم، ونبهت كتلة “المستقبل” النيابية من “خطورة المحاولات لفرض توجهات سياسية على لبنان تتعارض مع مصالحه من خلال التواصل مع النظام السوري من خارج التفاهم السياسي الوطني” (لقاء جبران باسيل- وليد المعلم في نيويورك).

واعتبرت أن “هذا التصرف محاولة لاستدراج لبنان لضمه إلى محور ايران والنظام السوري تحت ذرائع وحجج مختلفة”، لافتة إلى “أن ممارسات النظام واستمرار ارتكابه جرائمه الرهيبة بحق الشعب السوري تمنع عودة اللاجئين السوريين، فضلًا عن أن ورقة العمل التي تقدمت بها الحكومة إلى مؤتمر الدول المانحة في بروكسيل نصّت على التزام الحكومة اللبنانية القوانين الدولية الراعية عودة النازحين السوريين إلى بلدهم باعتبار أن المناطق الآمنة في سورية هي التي يكفلها المجتمع الدولي لعودة النازحين الآمنة إلى ديارهم”.

وشددت على أن “اللقاءات المنفردة تشكل مخالفة صريحة وفاقعة للبيان الوزاري للحكومة، واعتداء صارخ على الحكومة ورئيسها وعلى التضامن الحكومي داخلها”، مؤيدة “موقف وزير الداخلية نهاد المشنوق في هذا الصدد”، كما ذكرت بتمسكها “الثابت والقوي بالدستور واتفاق الطائف وبقرارات الشرعية العربية القائمة على الإجماع، وقرارات الشرعية الدولية”. كما أكدت تمسكها “برفض أي شكل من أشكال التوطين للنازحين السوريين، أو لغيرهم”. واستنكرت “الخطوة المنفردة لإجراء استفتاء لانفصال إقليم كردستان عن العراق”.

واعتبر حزب “الكتائب اللبنانية” “اجتماع باسيل - المعلم انزلاقًا خطيرًا نحو ضرب السيادة ومبدأ الحياد، وتطبيعًا مع النظام السوري، ونسفًا للبيان الوزاري، وتشويهًا لصورة لبنان على الصعيد الإقليمي والدولي، وتأكيدًا للسيطرة الكاملة لمنطق السلاح غير الشرعي”. وأكد الحزب بعد اجتماع مكتبه السياسي برئاسة النائب سامي الجميل أن “كل ذلك يؤكد مجددًا صوابية مواقفه الممتدة من مرحلة الانتخابات الرئاسية وحتى اليوم”.

في المقابل، دعا عضو “كتلة الوفاء للمقاومة” النيابية حسن فضل الله، “الفريق الآخر إلى اغتنام الفرصة وعدم المكابرة في العلاقة مع سورية التي يجب أن تكون علاقة طبيعية”. وسأل: “كيف ستعيدون النازحين وبأي طريقة سترجعونهم إذا لم تتكلموا مع الحكومة السورية؟”، ورأى أن “هذا الصخب السياسي الذي يحدث كلما التقى وزير مع وزير هو خارج المصلحة الوطنية”، مشيرًا إلى “تعيين الحكومة اللبنانية برئاسة رئيسها ووجود أعضائها، سفيرًا للبنان في دمشق منذ أقل من شهرين”، مذكرًا “الفريق الآخر بأن مطلبه الدائم كان في السابق إقامة علاقات ديبلوماسية وفتح سفارات”.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاء باسيل – المعلم يثير الجدل السياسي بين القوى اللبنانية لقاء باسيل – المعلم يثير الجدل السياسي بين القوى اللبنانية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاء باسيل – المعلم يثير الجدل السياسي بين القوى اللبنانية لقاء باسيل – المعلم يثير الجدل السياسي بين القوى اللبنانية



ارتدت فستانًا باللون الأزرق الغامق من تصميم "ديور"

لبكي تتألّق على السجادة الحمراء في افتتاح مهرجان "كان"

باريس - العرب اليوم

GMT 13:32 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 العرب اليوم - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 07:40 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

أفضل وجهات السفر لمحبي الحفلات والحياة الليلية

GMT 12:58 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

والد عبد الرحمن الغامدي يدعم ابنه من المدرجات

GMT 14:57 2015 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تصاعد دخان كثيف قرب برج الساعة بجوار الحرم المكي

GMT 03:32 2017 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

الشيخ سلمان العودة يودع زوجته وابنه في محافظة شقراء

GMT 03:11 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى العصور القديمة

GMT 00:03 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

الثلوج تغطي بر ونفود مدينة حائل

GMT 06:28 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أهم المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab