قائد الجيش اللبناني مستعد للتحقيق في أزمة عرسال
آخر تحديث GMT17:47:41
 العرب اليوم -

قائد الجيش اللبناني: مستعد للتحقيق في أزمة عرسال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قائد الجيش اللبناني: مستعد للتحقيق في أزمة عرسال

قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي
بيروت ـ أ.ش.أ

أبدى قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي استعداده لتشكيل لجنة تحقيق في أزمة بلدة عرسال التي احتلها مسلحو جبهة النصرة وتنظيم داعش في 2 أغسطس الجاري لعدة أيام.. مؤكدا أنه سبق أن نبه إلى الوضع في عرسال عدة مرات وتوقع الهجوم واتخاذ كل الاحتياطات وتم إيقافه.

وقال قهوجي -في تصريح لجريدة (النهار) اللبنانية -"إن الهجوم المسلح شارك فيه 190 فصيلا من المسلحين السوريين وسواهم، "لكن رد الجيش اللبناني كان حاسما فكفى تسخيف للمعركة التي لو نجح فيها المسلحون لكانت نتائجها مخيفة على لبنان. القصة أكبر وأخطر من كل ما يقال وأكبر دليل ما قاله (رئيس الوزراء البريطاني ديفيد) كاميرون عن تهديد داعش للداخل البريطاني نفسه".

وحول ما أثير حول ملابسات معركة عرسال على الصعيد العسكري والسياسي وطاولته شخصيا في جوانب منها، قال قهوجي "إن الهجمة كبيرة علي شخصيا علما بأنني قلت وأكرر أنني لا أرضى بنقطة دم واحدة لعسكري أو مدني توصلني إلى الرئاسة إذا كان لدي حظ بالرئاسة .
وتابع قائلا "لقد نبهت إلى مشكلة عرسال مرات عدة قبل المواجهة التي شكلت مطحنة حقيقية وكبيرة وعمدنا إلى زيادة 3 كتائب ثم أرسلنا اللواء الثاني ومن بعده الفوج المجوقل (المحمول جوا)، مشيرا إلى أن الأحداث بدأت يوم السبت في 2 أغسطس الجاري عندما تم توقيف شخص على حاجز عسكري كان معه اثنان آخران وتبين أنه عماد جمعة (القيادي بالجماعات المسلحة) الذي اعترف في التحقيقات الموثقة معه بإعداده للمخطط تفصيليا".

وأضاف قهوجى "حضرت إلى غرفة العمليات وبدأت الإفادات تتواتر عن الهجمات المتعاقبة للمسلحين من كل الجهات ، وتساءل أين الخطأ إذاً؟ في غرفة العمليات كان هناك جميع الأركان وجميع الضباط الكبار المعنيين ،إذا أراد بعضهم التحقيق فليتفضلوا أنا مستعد وليأتوا بملف "التقصير".. كنا توقعنا الهجوم وأوقفنه واتخذنا كل الاحتياطات ولا سيما في المراكز الواقعة في الوديان والممرات.

ولفت قائد الجيش إلى أنه في عرسال 120 ألف شخص بين أهالي البلدة والنازحين السوريين، وتساءل هل كان بعضهم يريدني أن أدمر عرسال وأقتل لبنانيين ونازحين سوريين؟".

وعن قضية الأسرى العسكريين، قال: "لدينا 20 مفقودا وهيئة العلماء المسلمين تتفاوض مع الحكومة وليس معنا، وموقفي كان من الأساس أن عليهم البدء بإطلاق الأسرى أولا".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قائد الجيش اللبناني مستعد للتحقيق في أزمة عرسال قائد الجيش اللبناني مستعد للتحقيق في أزمة عرسال



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن ـ العرب اليوم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 21:04 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

تفاصيل جديدة عن حالة الفنانة رجاء الجداوي

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab