تواصل جلسات الحوار بين الفرقاء اللبنانيين الخميس
آخر تحديث GMT10:53:15
 العرب اليوم -

تواصل جلسات الحوار بين الفرقاء اللبنانيين الخميس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تواصل جلسات الحوار بين الفرقاء اللبنانيين الخميس

جلسات الحوار بين الفرقاء اللبنانيين
بيروت - العرب اليوم

تواصلت هنا جلسات الحوار الوطني اللبناني التي عقدت اليوم برئاسة نبيه بري رئيس مجلس النواب، حيث تصدر جدول النقاش عودة التشريع إلى مجلس النواب وتعديل قانون الانتخابات النيابية.

وقال النائب إيلي ماروني رئيس كتلة الكتائب النيابية ، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، إن أبرز المحاور خلال الجلسة عودة التشريع إلى مجلس النواب "في ظل تعطيل عمل مجلس النواب على خلفية الفراغ الرئاسي" وقانون الانتخابات.

وأوضح ماروني أنه تم تحديد 18 مايو القادم موعدا لجلسة الحوار الوطني القادمة، مشددا على أهمية تواصل الحوار بين الفرقاء اللبنانيين من أجل حل الأزمة القائمة بالبلاد.
وأوضح أن جلسة الحوار لم تتطرق اليوم إلى الشغور الرئاسي، معربا عن آسفه أن يكون "ملف انتخاب رئيس جديد للبلاد في طي النسيان عند الكثيرين".

من جانبه، شدد نجيب ميقاتي رئيس الحكومة السابق في تصريح صحفي على ضرورة الاتفاق على قانون الانتخابات الذي كان على جدول أعمال جلسة الحوار.

وأشار إلى أنه سيتم طرح قانون الانتخابات في الجلسة التشريعية المقبلة، وذلك من أجل تعديل القانون الحالي، حيث رأى أنه يجب إقرار قانون جديد للانتخابات، ولكن بعد انتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية.
وشارك في الحوار الذي ترأسه رئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس الحكومة تمام سلام إضافة إلى قادة الكتل النيابية.

ويتضمن جدول أعمال طاولة الحوار وفقا لما أعلنه بري عند دعوته الفرقاء للحوار شهر أغسطس الماضي سبعة بنود هي "البحث في رئاسة الجمهورية وعمل مجلس النواب وعمل مجلس الوزراء وماهية قانون الانتخابات وماهية قانون استعادة الجنسية ومشروع اللامركزية الإدارية وموضوع دعم الجيش اللبناني".

وكان رئيس مجلس النواب اللبناني قد دعا في 30 أغسطس الماضي إلى حوار بين الفرقاء اللبنانيين من أجل إيجاد حل للازمات القائمة في البلاد وأبرزها أزمة الشغور الرئاسي.

يذكر أن طاولة الحوار اللبناني انطلقت في التاسع من شهر سبتمبر الماضي، حيث يعاني لبنان أزمة دستورية في ظل فراغ رئاسي منذ شهر مايو 2014 جراء فشل مجلس النواب في انتخاب رئيس جديد للبلاد خلفا للرئيس المنتهية ولايته في الخامس والعشرين من شهر مايو 2014، ميشال سليمان، وذلك نظرا لعدم اكتمال النصاب القانوني لعقد الجلسات منذ عامين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تواصل جلسات الحوار بين الفرقاء اللبنانيين الخميس تواصل جلسات الحوار بين الفرقاء اللبنانيين الخميس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تواصل جلسات الحوار بين الفرقاء اللبنانيين الخميس تواصل جلسات الحوار بين الفرقاء اللبنانيين الخميس



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 21:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن لون ومواصفات بزة رائد الفضاء الإماراتي

GMT 18:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

استمتعي برحلة استثنائية مليئة بالمغامرات في صحراء المغرب

GMT 08:59 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر الرباعي يتعاون مع وليد سعد في أربع أغنيات

GMT 17:49 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أرماني يقدم مجموعة الهوت كوتور صيف 2018

GMT 04:15 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

متّعي نفسك بأجواء التدليل والاسترخاء في منتجع هيفنلي سبا

GMT 13:10 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

آثار الحكيم تنعى بحزن شديد الفنان ماهر عصام

GMT 01:00 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كنائس الموصل منسية والمسيحيون يرتعبون من المدينة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab