تأجيل تظاهرة جديدة في بيروت بعد مواجهات مع الامن
آخر تحديث GMT13:36:26
 العرب اليوم -

تأجيل تظاهرة جديدة في بيروت بعد مواجهات مع الامن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تأجيل تظاهرة جديدة في بيروت بعد مواجهات مع الامن

متظاهرون خلال مواجهات مع الامن في بيروت
بيروت - العرب اليوم

قرر المحتجون ضد الحكومة اللبنانية على خلفية ازمة النفايات ارجاء تظاهرتهم التي كانت مقررة مساء الاثنين بعد مواجهات عنيفة ليلا مع القوى الامنية في وسط بيروت، مع تأكيد المنظمين ان القرار لا يعني انتهاء تحركاتهم.

واعلنت حملة "طلعت ريحتكم" المنظمة للتحرك وتضم ناشطين في المجتمع المدني على صفحتها على موقع فيسبوك "تم تأجيل تظاهرة اليوم المقررة عند الساعة السادسة".

واضافت "الحراك لم ولن يتوقف، تأجيل تحرك اليوم الى موعد آخر في الاسبوع ذاته ليس تراجعا انما نحتاج الى اعادة تقييم وترتيب المطالب (...) لم ولن نتخلى عن أحد ولا عن المطالب المحقة".

ومن المقرر ان يعقد منظمو التحرك مؤتمرا صحافيا بعد ظهر اليوم "لشرح كل ما حدث في الساعات الماضية".

وياتي قرار تأجيل التحرك بعد يومين من التظاهر في وسط بيروت بدعوة من حملة "طلعت ريحتكم" احتجاجا على عجز الحكومة عن ايجاد حل جذري لازمة النفايات المنزلية في بيروت ومحافظة جبل لبنان.

لكن الاحتجاجات تحولت الى مساحة للتعبير عن الاحباط من ملفات اخرى مع مطالبة المعتصمين بوضع حد للفساد المستشري والازمة السياسية واصلاح البنى التحتية في البلاد، في ظل شغور موقع الرئاسة المستمر منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان في 25 ايار/مايو 2014.

وتخلل التظاهرات في اليومين السابقين مواجهات بين عدد من المحتجين والقوى الامنية تسببت باصابة العشرات بجروح من الجانبين.

واعلن الصليب الاحمر اللبناني انه نقل 59 جريحا على الاقل الى المستشفيات ليل الاحد وعالج 343 شخصا ميدانيا جراء اصابات طفيفة.

واندلعت الاشتباكات بعد انضمام مجموعة من نحو مئتي شخص ليل الاحد الى المتظاهرين السلميين في ساحة رياض الصلح في وسط بيروت ومبادرتهم الى القاء الحجارة وعبوات المياه على القوى الامنية التي ردت باطلاق خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع.

ودعا رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام ظهر الاحد المتظاهرين الى التهدئة، مبديا استعداده للقاء وفد منهم والاستماع الى مطالبهم.

وقال في مؤتمر صحافي "الخميس امامنا جلسة منتجة، فاذا لم تكن كذلك لا لزوم لمجلس الوزراء من بعدها" موضحا ان جدول الاعمال يقتصر على قضايا "حياتية" و"ملحة".

واعتبر سلام ان استمرار القوى السياسية في تعطيل عمل مجلس الوزراء سيوصل البلاد إلى "الانهيار"، مشيرا الى ان تلويحه في وقت سابق بتقديم استقالته لا يزال خيارا مطروحا على الطاولة.

وغرقت بيروت ومدن وبلدات جبل لبنان، وهي من المناطق السكنية الاكثر كثافة، في القمامة بعدما اقفل مواطنون في 17 تموز/يوليو الماضي بالقوة المطمر الاكبر في البلاد في منطقة الناعمة على بعد حوالى عشرين كلم جنوب بيروت والذي كانت تنقل اليه نفايات هذه المناطق على مدى السنوات الماضية.

وفي 26 تموز/يوليو، استؤنفت عملية جمع النفايات من الشوارع لكنها باتت تنقل الى اماكن غير شرعية وغير مؤهلة ما يثير نقمة متزايدة تجاه الحكومة والاجهزة المعنية.

المصدر أ.ف.ب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تأجيل تظاهرة جديدة في بيروت بعد مواجهات مع الامن تأجيل تظاهرة جديدة في بيروت بعد مواجهات مع الامن



GMT 16:02 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

شاب يتعرض للطعن في وجهه من أصدقائه في لبنان

GMT 15:51 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

وليد جنبلاط يؤكد أن العدالة آتية لا محال

GMT 16:28 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

بري يؤكد أنه ممنوع على الحكومة أن تخطئ

GMT 13:18 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

فتفت يؤكد أن الحريري جازم ومتفائل بأنه أسبوع الحسم

GMT 16:21 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

مرجع أمني رفيع المستوى يصف لبنان بـ"طنْجرة ضغط"

GMT 10:57 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

لبنان في المركز 138 عالميًا من مؤشر الفساد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تأجيل تظاهرة جديدة في بيروت بعد مواجهات مع الامن تأجيل تظاهرة جديدة في بيروت بعد مواجهات مع الامن



خلال احتفالها مع زوجها جاي زي بعيد الحب في ماليبو

بيونسيه تتألّق بفستان "لاتيكس" قصير باللون الأحمر

ماليبو ـ ريتا مهنا

تألقّت المغنية بيونسيه ,البالغة من العمر 37  عامًا,بفستان لاتيكس باللون الأحمر ضيق وقصير,أثناء حفلة عشاء رومانسية مع زوجها في ماليبو احتفالًا بعيد الحب . وتمكنت النجمة من اختيار فستان يتناسب مع جسمها الذي يشبه الساعة الرملية، حيث أظهرت منحنيات جسدها الرائعة، وقد حملت حقيبة لامعة باللون الأحمر مناسبة لعيد الحب، وحذاء لامع بالكعب العالي,وفقًا بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية وتركت شعرها المُجعّد والطويل منسدلًا خلفها، وفي الوقت نفسه، اعتمد زوجها مظهرًا غير رسمي حيث ارتدى قميصًا وسترة وبنطالًا باللون الأسود. وقضت بيونسه الليلة السابقة لعيد الحب وهي مستمتعة بافتتاح معرضDreamweavers للفنون مع جاي، وقد شاركت العديد من صورها ببدلة باللون الأصفر المسطردة بنقشة الكاروهات، وقبعة مطابقة لقمشة البدلة، أثناء خروجها في المساء. وتميّزت البدلة بفتحة من عند الصدر منحت بيونسيه جاذبية وإثارة أكثر، ويبدو أنها استوحت الإطلالة من موضة سبعينات القرن الماضي،…

GMT 17:26 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

قرود ضخمة تُهاجم جامعة سعودية بحثًا عن الطعام

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 20:00 2018 الجمعة ,24 آب / أغسطس

الضعـف الجـنسـي عند النسـاء

GMT 12:07 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

العنف ضد المرأة حاجزا فى سبيل المساواة والتنمية

GMT 15:36 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

السبسي يكشف أن الجهاز السري لـ "النهضة" خطط لاغتياله

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 11:05 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

التضخم …آفة مهلكة

GMT 11:18 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

جيب تكشف عن سيارتها "جلاديتور" أقوى بيك أب

GMT 15:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

تركي آل الشيخ يُطلق بطولة عربية للمنتخبات الكبار

GMT 11:05 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

حقل الفيل الليبي يضخ 70 ألف برميل يوميًا من الخام

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab