النباويّ يؤكّد أن ظاهرة التشرميل انتشرت بين الشباب المغربيّ
آخر تحديث GMT10:41:59
 العرب اليوم -
مصدر أمني يؤكد مقتل 4 أشخاص على الأقل جراء استهداف قوة من الحشد العشائري بسيارة مفخخة بمنطقة الشامية غرب الرمادي تكليف نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية توفيق كريشان بإدارة وزارة الداخلية ووزير الدولة للشؤون القانونية بإدارة وزارة العدل الدكتور أحمد الزيادات في الأردن قبول استقالة وزيري العدل والداخلية في حكومة بشر الخصاونة في الأردن السفير الفرنسي بالرياض يدين الهجوم الباليستي واعتداءات المسيرات المفخخة لميليشيا الحوثي الدفاع الروسية تعلن مروحية روسية تنفذ هبوطاً اضطرارياً في شمال سوريا وأفراد طاقمها على قيد الحياة وسائل إعلام أردنية تعلن رئيس الوزراء يطلب من وزيري الداخلية والعدل تقديم استقالتيهما من الحكومة لمخالفتها أوامر الدفاع المتعلقة بفيروس كورونا وكالة الأنباء السورية تعلن سقوط مروحية روسية في ريف الحسكة ومقتل قائدها مصدر أمني عراقي يؤكد أوامر بسحب قوات مكافحة الشغب من ذي قار واستبدالها بقوات من الجيش والشرطة بهدف منع حدوث مصادمات مع المتظاهرين الإصابات العالمية بكورونا تتجاوز 113.67 مليون والوفيات مليونان و626218 إصابة 3 شرطيين جراء انفجار داخل مبنى في مدينة ويتشيتا في ولاية كانساس الأميركية
أخر الأخبار

النباويّ يؤكّد أن ظاهرة "التشرميل" انتشرت بين الشباب المغربيّ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - النباويّ يؤكّد أن ظاهرة "التشرميل" انتشرت بين الشباب المغربيّ

ظاهرة "التشرميل"
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

تطرّق مدير الشؤون الجنائية والعفو في وزارة العدل والحريات المغربيّة، محمد عبد النباوي، خلال الكلمة الافتتاحية للندوة العلمية التي نُظِّمت، الجمعة، بشأن موضوع "تطوّر الجريمة في المغرب وآليّات حماية الأمن المجتمعي"، التي نظمتها محكمة الاستئناف في الرباط، إلى أن ظاهرة "التشرميل" التي ظهرت أخيرًا في المغرب، والتي استنفرت الأجهزة الأمنية، ودفَعَت الملك إلى توجيه تعليمات إلى المسؤولين الأمنيين للتعامل معها بحزم، أنها ظاهرة جعلت المواطن المغربي يشعر بمدى أهمية استتباب الأمن، ومحاربة جميع مظاهر الإجرام، مبيّنًا أن الآباء أصبحوا غير قادرين على ضبط سلوكيات أبنائهم.
من جهته، اعتبر رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية في ولاية الأمن في الدار البيضاء عبد الإله السعيد، أن الشباب الذين كانوا يظهرون في الصور المنشورة على المواقع الاجتماعية، غالبهم لم تكن له سوابق، وإنما انساقوا وراء الظاهرة، من باب التباهي مع أقرانهم، واصفًا تصرُّفهم بـ"السذاجة غير المحسوبة العواقب"، كما أن الظواهر الإجرامية في المغرب، حسب السعيدي، بدأت تتسم بالجرأة، من خلال تقليد ومحاكاة الجرائم الدخيلة على المجتمع المغربي، خصوصًا في ظل التطور الذي تعرفه وسائل التواصل الحديثة، موضحًا أن الحد من الجريمة يقتضي معالجة أسبابها، واستئصالها من جذورها، وإلا فسنظل ندور في حلقة مفرغة، خاصة وأن عدد القاصرين المتعاطين للجريمة في تزايد، والشيء ذاته بالنسبة إلى حالات العود في جرائم السرقة، وبيع المخدرات.
وكان لرجال الأمن كلمة في الندوة، إذ خلال تدخله تطرق نائب رئيس مصلحة الشرطة الإدارية والقضائية في القيادة العليا للأمن الملكي، العقيد براد عمر، "أن القيادة العليا للأمن سخرت جميع الآليات والوسائل لاستئصال ظاهرة التشرميل (البلطجة)، حيث إنه  من بين أكثر من 20 ألف قضية، التي تدخلت فيها عناصر الأمن، خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية، لم يتجاوز عدد القضايا المتعلقة بـ"التشرميل" قضية واحدة فقط. وأعلن العقيد أن هناك عددًا من التحديات في مواجهة الجريمة، أهمها وسائل الاتصال والتواصل الحديثة، والتي صارت في متناول الجميع، ويتم استغلالها في الأعمال الإجرامية، معتبرًا أن التكنولوجيا الرقمية تُعتبر عنصرًا أساسيًا في انتشار الجريمة، وكذلك النمو السكاني الذي يعرفه المغرب، بالإضافة إلى وعورة المسالك الطرقية، وانعدام البنية التحتية في العالم القروي.
أمّا المحامي الطيب الأزرق، فصرّح أن ظاهرة العنف والاعتداء على الأشخاص لم تعُد وليدة اللحظة، أو رد فعل على موقف معين، بل أصبحت ظاهرة اجتماعية محكمة التنظيم، وأوضح أن الجريمة لم تعُد منحصرة في أماكن معينة، بل غدت مساحتها تزداد اتساعًا، لتشمل المؤسسات التعليمية، والملاعب الرياضية، والتجمعات السكانية، وهو ما يجعل المعالجة الأمنية لوحدها غير كافية لمواجهتها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النباويّ يؤكّد أن ظاهرة التشرميل انتشرت بين الشباب المغربيّ النباويّ يؤكّد أن ظاهرة التشرميل انتشرت بين الشباب المغربيّ



GMT 02:29 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

المغرب يعلق الرحلات الجوية مع 9 دول جديدة

GMT 21:20 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يفرض حظر التجول الليلي ثلاثة أسابيع

GMT 00:38 2020 الخميس ,17 كانون الأول / ديسمبر

ارتفاع إجمالى إصابات كورونا فى المغرب إلى 406970

GMT 22:15 2020 الثلاثاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

اليمن تسجل 90 مليار دولار خسائر منذ بداية الصراع مع الحوثيين

GMT 00:44 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يسجل 3033 إصابة و47 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة

GMT 01:41 2020 الجمعة ,11 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يسجل 65 وفاة و3345 إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 00:12 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم القاعدة في بلاد المغرب يعين قائدا له خلفا لدروكدال

GMT 23:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

3012 إصابة جديدة بفيروس كورونا فى المغرب

نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 13:07 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

هيئة إيطالية تغرم "فيسبوك" بـ7 ملايين يورو

GMT 00:17 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على تأثير تغريدات ماسك على أسواق الأسهم

GMT 02:48 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

تعرف على أبرز مميزات وعيوب السيارات الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab