مجلس المنافسة السعودي يعقد إجتماعه الـ 35 في الرياض
آخر تحديث GMT17:14:25
 العرب اليوم -

مجلس المنافسة السعودي يعقد إجتماعه الـ 35 في الرياض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجلس المنافسة السعودي يعقد إجتماعه الـ 35 في الرياض

الرياض - واس

عقد مجلس المنافسة برئاسة رئيس المجلس معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة مؤخرًا بمقر الهيئة بالرياض اجتماعه الـ 35 ، لمناقشة تقرير الأمانة العامة لخطة عمل المجلس لعام 2014م . وتناول المجلس خلال مناقشته تقرير الأمانة العامة لخطة عمل المجلس لعام 2014م ، المبادرات الرئيسية للأمانة التي تشمل دراسة قطاع الدواجن، وقطاع أعلاف الدواجن، وقطاع الإسمنت، وقطاع الدعاية والاعلان ، ومراحل إعداد ومراجعة واعتماد اللوائح المالية والإدارية للمجلس، وتوثيق إجراءات العمل وتسهيلها. وتطرق المجلس إلى جهود الأمانة في نشر ثقافة المنافسة، والملامح الأساسية لمشروع نشر ثقافة المنافسة وخطته في عام 2014م، والبدء في تنفيذ حملات توعوية وتثقيفية بمناشط المجلس من خلال تصميم وإنتاج أفلام وثائقية، ونشر إعلانات تحريرية ومسموعة ومرئية تبين أهداف المجلس ودوره تجاه المجتمع، وإبراز الممارسات التجارية التي تعد مخالفة للنظام، ويكون ذلك بأفكار وطرق مبتكرة وحديثة، حيث أن التجريم والغرامات ليست هي الهدف الرئيس للمجلس، ولكن بناء ثقافة تساعد على تعزيز قيم المنافسة العادلة. وناقش المجلس عدة موضوعات من أهمها قضية الاندماجات بين المنشآت (التركز الاقتصادي) التي تعد من أهم اختصاصات عمل المجلس بالموافقة على حالات الاندماج والتملك والجمع بين إدارتين بإدارة مشتركة ، وذلك لضمان عدم الإخلال بالمنافسة العادلة نتيجة لهذه الاندماجات ، التي قد ينتج عن بعضها هيمنة على سوق معين ، إذ لاحظ المجلس في الآونة الأخيرة وجود اندماجات بين المنشآت دون الحصول على موافقة المجلس، الذي يحرص على تطبيق نظام المنافسة ولوائحه والتي تتيح للمجلس إلغاء الاندماجات التي تمت بدون موافقته في حال ثبوت الهيمنة بعد الاندماج على أي قطاع أو سوق بما يؤثر على المنافسة العادلة بين المنشآت العاملة في السوق ، حيث أن إجراءات دراسة طلبات التركز الاقتصادي لا تستغرق أكثر من 60 يوماً وفي حالات معينة تصل بحد أقصى إلى 90 يوم ، ويهدف المجلس عند دراسة عمليات التركز الاقتصادي إلى تحقيق الأهداف العامة وعدم الإضرار بالشركات المتنافسة خصوصاً الصغيرة والمتوسطة ، وذلك يعود بالنفع العام على الاقتصاد وعلى المستهلك النهائي، وذلك بتحقيق منافسة عادلة. يذكر أن مجلس المنافسة يعمل على تحقيق أهدافه المتمثلة في تعزيز المنافسة العادلة والشفافية ومكافحة الممارسات الاحتكارية المؤثرة على المنافسة، إذ يعد المجلس ذا شخصية اعتبارية مستقلة، ويتمتع بالاستقلال الإداري والمالي، ويضم المجلس في عضويته ممثلاً للهيئة العامة للاستثمار، وممثلاً لوزارة التجارة والصناعة، وممثلاً لوزارة المالية، وممثلاً لوزارة الاقتصاد والتخطيط، وأربعة أعضاء من ذوي الخبرة والكفاءة .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس المنافسة السعودي يعقد إجتماعه الـ 35 في الرياض مجلس المنافسة السعودي يعقد إجتماعه الـ 35 في الرياض



GMT 12:07 2023 الثلاثاء ,07 شباط / فبراير

مايا دياب بإطلالة جريئة من وحي الطبيعة
 العرب اليوم - مايا دياب بإطلالة جريئة من وحي الطبيعة

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 21:33 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

أعراض غريبة قد تشير إلى الإصابة بمرض ألزهايمر

GMT 12:06 2015 السبت ,04 إبريل / نيسان

كفتة الروبيان بصلصة الطماطم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab