العصاري يدرس الطب 17 عامًا ويجد نفسه عاطلًا في وطنه
آخر تحديث GMT16:15:28
 العرب اليوم -

العصاري يدرس الطب 17 عامًا ويجد نفسه عاطلًا في وطنه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العصاري يدرس الطب 17 عامًا ويجد نفسه عاطلًا في وطنه

دكتور العصاري
الرياض – العرب اليوم

17 عامًا قضاها طبيب سعودي في دراسة الطب قدم خلالها 16 بحثًا علميًا محكمًا وأجرى 150 عملية جراحية عالمية إضافة إلى حصوله على شهادة استشاري الجراحة العامة وجراحة أورام القولون والمستقيم بالروبوت والمناظير واضطرابات الحوض، كل ذلك لم يشفع له في أن يمارس تخصصه الدقيق الذي اختاره وسعى إلى نيله.

جاء ذلك في مستهل تقرير نشرته صحيفة الاقتصادية السعودية الاثنين.
الدكتور سامي فهد العصاري العائد إلى وطنه كأول مبتعث سعودي يحصل على الزمالة من كوريا وجد نفسه عاطلًا عن العمل بعد أن قابلته بالرفض 22 مستشفى في المملكة إما لعدم وجود وظيفة شاغرة أو عدم توافر ميزانية لتأمين الأجهزة اللازمة، فيما رفضت مستشفيات أخرى الاعتراف بشهاداته التي اعترفت بها وزارة التعليم العالي ووزارة الصحة والهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

 وبدأ العصاري دراسته في تخصصه عام 2011 وتخرج في شباط/ فبراير 2014، ليعمل بعدها في مستشفى الملك فيصل التخصصي، مركز الأبحاث، خمسة أعوام قدم خلالها أربعة أبحاث في جراحة القولون والمستقيم، نشر اثنان منها في مجلة علمية محكمة أحدها عن "علاقة علاج سرطان المستقيم الإشعاعي بتحليل الدم"، والآخر عن "علاج السرطان الإشعاعي للمستقيم عند النساء في سن مبكر"، ليحصل بعدها على الزمالة السعودية في الجراحة العامة والبورد السعودي والبورد العربي، ثم ابتعثته وزارة التعليم العالي إلى كوريا ليتخصص في جراحة القولون والمستقيم بالروبوت، ليصبح بذلك أول سعودي يحصل على الزمالة من كوريا ويعمل في مستشفى سيؤول سيفرنس في كوريا، حيث مكث في كوريا ثلاث أعوام عمل بها جراحًا للقولون والمستقيم سواء عن طريق الفتح الكامل للبطن أو المناظير أو الروبوت أو جراحة الفتح الواحدة.

وقال العصاري:  كما تعلم تقنية علاج سلس البراز ذلك التخصص غير الموجود في السعودية والشرق الأوسط بأكمله، مشيرا إلى أن جراحة الروبوت أصبحت جراحة عالمية موجودة في أغلبية مناطق العالم، وفي أمريكا وكوريا 80 % من العمليات التي تجرى إما بالروبوت أو المناظير، أما السعودية فإنه يتوافر فيها نحو ثمانية أجهزة يكلف الواحد منها تقريبا نحو عشرة ملايين ريـال.

وتابع: بعد الانتهاء من السنوات الثلاث عدت إلى السعودية في شهر رمضان قبل الماضي وكان هناك عرض لوظيفتين لجراحة القولون والمستقيم في مستشفى الدمام التخصصي، وقدمت عن طريق الإنترنت وتحدث إليّ رئيس القسم وأبلغني بحاجة ورغبة المستشفى إلى عملي لديهم وطلب أوراقي، إلاّ أنه بعد الانتهاء من دراستي فوجئت باستقالته قبل عودتي للسعودية بشهر، ثم تعقدت الإجراءات الإدارية في سبيل حصولي على وظيفة في هذا المستشفى ومستشفيات أخرى في المنطقة".

ويشير إلى أن مسؤولين في مستشفى مدينة الملك فهد الطبية رفضوا الاعتراف بالزمالة من كوريا رغم أن وزارة الصحة والهيئة السعودية تعترفان بها ويجري حاليا ابتعاث 100 طبيب من السعودية إلى كوريا، والمجال ما زال مفتوحا للابتعاث.

 ولفت إلى أن العمل في وزارة الصحة إما أن يكون عن طريق التقديم الذاتي أو عن طريق الخدمة المدنية، فبرنامج ديوان الخدمة المدنية يتم عن طريق "جدارة" والذي قدم عن طريقه ولم تقبل تصنيفه بشهادة استشاري وبذلك ألغي الطلب في جدارة، ولم يتبق أمامه إلا التشغيل الذاتي ولا توجد وظائف متاحة عليه الآن، كما تقدم عن طريق التشغيل الذاتي في المستشفيات كمدينة الملك فهد الطبية في الرياض والمتوافر لديها جهاز روبوت دون جراح يعمل جراحة روبوت القولون والمستقيم وعرض عليهم العمل لمدة شهرين لتشغيل الجهاز وتدريب الأطباء عليه لمدة معينة إلاّ أنهم رفضوا ذلك دون مبرر على حد قوله أما الجامعات التي لديها مستشفيات متخصصة فتنوعت تبريراتها ومنها أن عمليات الروبوت ليست من أولوياتها، أو لعدم وجود شاغر أو ميزانيات مرصودة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العصاري يدرس الطب 17 عامًا ويجد نفسه عاطلًا في وطنه العصاري يدرس الطب 17 عامًا ويجد نفسه عاطلًا في وطنه



ارتدت ملابس فضية مِن توقيع يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بفساتين السهرة البرّاقة

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 04:18 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها
 العرب اليوم - يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 06:42 2013 السبت ,30 آذار/ مارس

سر لمعان العين في نشاط الكبد

GMT 15:32 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

أكثر 7 وظائف تناسب مواليد برج السرطان

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab