البحرين تبدأ احتفالات أعيادها الوطنية السبت
آخر تحديث GMT05:56:52
 العرب اليوم -

البحرين تبدأ احتفالات أعيادها الوطنية السبت

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البحرين تبدأ احتفالات أعيادها الوطنية السبت

حمد بن عيسي آل خليفة
المنامة - العرب اليوم

 تحتفل مملكة البحرين، فى الفترة من 16 إلى 17 ديسمبر الجارى، بأعيادها الوطنية المجيدة إحياءً لذكرى قيام دولتها الحديثة فى عهد المؤسس أحمد الفاتح، دولة عربية مسلمة عام 1783 ميلادية، والذكرى الـ46 لانضمامها إلى الأمم المتحدة كدولة كاملة العضوية والذكرى الـ18 لتسلم صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسي آل خليفة لمقاليد الحكم.

وتجئ احتفالات هذا العام بالأعياد الوطنية لتعمق شعور انتماء أهل هذه البلد الكرام بأرض البحرين الطيبة، وتجدد ولاء أبنائها الأشداء لقيادتها الرشيدة، ولتؤكد أن مستقبل البحرين يبشر بالمزيد من النجاحات والمنجزات، حيث حققت البحرين الكثير من القفزات فى جميع المجالات على هدى من مشروع الإصلاح الوطنى الشامل الذى قاده العاهل المفدى باقتدار طوال السنوات الماضية.

وهذه المنجزات والمكتسبات التى حققتها المملكة خلال السنوات الماضية يحق لأهل البحرين وأبنائها الكرام أن يفخروا بها، فالديمقراطية البحرينية والتى تأسست وترسخت كنموذج وطنى، وتستمد جذورها من الأرض التى نبتت فيها، تواصل بنجاح مسيرتها المباركة، وانعكست آثارها الإيجابية فى شتى المجالات، بل وصارت التجربة البحرينية السياسية والتنموية ورغم قصر عمرها النسبى أكثر نضجًا ووعيا والتزاما.

ومن أبرز ما تحقق للبحرين والمقيمين فوق أرضها خلال عام 2017، وكفل للمملكة مكانتها وسمعتها التى تتمتع بها فى المحافل الإقليمية والدولية على السواء، ويمكن إبرازه كعلامات على الطريق فى مسيرة العمل الوطنى البحرينية المتميزة، استدامة التنمية وعلاقات خارجية ممتدة، فالمتابع لمسار تحركات القيادة الرشيدة يمكن أن يخلص إلى علاقة ما تربط بين النجاح فى الداخل والانطلاق إلى الخارج، وقد مكن ذلك المملكة من الاستمرار فى متابعة خططها ومشروعاتها التنموية دون توقف مقارنة بغيرها، وتحقيق نجاحات بارزة فيها انعكست على مستويات التنمية البشرية والأوضاع الاجتماعية للمواطنين، وفى الوقت ذاته توسيع وتعميق شبكة اتصالاتها وتحالفاتها الخارجية استنادا إلى قوة موقعها السياسى وثقل قرارتها والثقة فى مكانتها.

بدا ذلك الأمر واضحا بالنظر إلى معيارين يمكن قياس مستوى النجاح البحرينى فيهما، الأول: خاص بمعدلات التنمية ومؤشراتها الاقتصادية المختلفة، حيث يلاحظ أن هناك نهجا حكوميا ثابتا للترويج للمملكة وتنويع مصادر الدخل بها وتوسيع فرص الاستثمار سواء لرجال الأعمال البحرينيين أو لغيرهم من القادمين من الخارج.

كما أن هناك إصرارا على إنجاح مسيرة التنمية المستدامة فى المملكة، وهو ما ضمن للمملكة معدل متدن للبطالة لا يزيد عن 4.2 % وينخفض لـ 3.8 %، وما يربو على 330 مليون دولار تدفقات استثمارية خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2017.

ويعد المجال الاقتصادى الشغل الشاغل لقيادة البحرين الحكيمة، وسعت المملكة إلى مواصلة جهودها من أجل إحداث تنمية اقتصادية مستدامة وجذب الاستثمارات العالمية وحافظت المملكة على المرونة الاقتصادية، ولا تزال رائدة فى المنطقة فى الحرية الاقتصادية، كما إنها أصبحت مركزًا ماليًا للنشاط الاقتصادى الحيوي، فى ظل تحقيق التجارة والاستثمار مستويات عالية والمدعومة ببيئة تنظيمية تنافسية وكفاءة.

وتشجع الحكومة الاستثمار فى قطاعات غير الطاقة، مثل: التمويل والبناء لتقليل الاعتماد على تراجع احتياطيات النفط وأسعاره، وأصبحت البحرين مركزًا إقليميًا للكثير من الشركات متعددة الجنسيات التى تقوم بأعمال تجارية فى المنطقة، كما تمتاز البحرين ببيئة اتصالات حديثة وبنية تحتية للنقل والمواصلات، كما أن البحرين لديها تشريعات عديدة محفزة للاستثمار منها قوانين الشفافية ومكافحة الفساد وتسهيل منح التراخيص وغيرها.

كما عززت المملكة البنية التحتية لكى يتاح للمستثمر من داخل وخارج البحرين البيئة اللازمة للاستثمار، وتوفير عمالة ماهرة ومدربة، وعقد اتفاقيات جديدة مع العديد من دول العالم تتيح فرصًا استثمارية أكبر.

والثانى، يتعلق بحجم الاتصالات والزيارات واللقاءات والاستقبالات التى قامت بها القيادة الرشيدة خلال عام 2017 بغرض تدعيم علاقات المملكة بقوى وأطراف المجتمع الدولي، وفى الوقت ذاته فتح آفاق مختلفة للبحرين، وضمان توفير فرص واعدة أكبر للبحرين ومواطنيها سواء لنقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة والتجارب المتقدمة أو لتوطين الخبرات وتأهيل الكوادر الوطنية أو للاستفادة من المستجدات والتطورات التى يشهدها عالم اليوم فى جميع المجالات.

وتبرز هنا مشاركة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد، فى أعمال القمة العربية بالأردن أواخر مارس 2017، وزياراته لكل من مصر فى مارس ومايو، وماليزيا فى إبريل، وبروناى فى مايو، وللمملكة العربية السعودية الشقيقة، فى مايو وأكتوبر من نفس العام، فضلا عن استقباله للرئيس التركى، فى فبراير، وغيرها من اللقاءات المثمرة التى لم يغب عنها الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء، الذى كان له الدور الكبير فى تدعيم علاقات المملكة بدول شرق آسيا، وكذلك الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولى العهد، نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وبخاصة عقب زيارته الأخيرة للولايات المتحدة مطلع ديسمبر 2017.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البحرين تبدأ احتفالات أعيادها الوطنية السبت البحرين تبدأ احتفالات أعيادها الوطنية السبت



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 05:28 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

أجمل إطلالات أيشواريا راي على السجادة الحمراء

GMT 09:37 2017 الجمعة ,17 شباط / فبراير

عرض الفيلم النادر "مع حبي وأشواقي" على شاشة "ART"

GMT 19:55 2015 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

إليك بالتفصيل لائحة بملابس أطفال حديثي الولادة

GMT 02:59 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

العارضة كايا جربر تُشارك جمهورها صورة جديدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab