اتهام إبراهيم شريف بالتحريض على الكراهية ضد نظام الحكم
آخر تحديث GMT01:24:09
 العرب اليوم -

اتهام إبراهيم شريف بالتحريض على الكراهية ضد نظام الحكم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اتهام إبراهيم شريف بالتحريض على الكراهية ضد نظام الحكم

توجيه تهمة السب للاسرة المالكة لمعارض في البحرين
المنامة ـ العرب اليوم

اتُّهم المعارض البحريني ابراهيم شريف بـ"التحريض على كراهية نظام الحكم" بعد توقيفه لفترة وجيزة واستجوابه الاحد، وفق ما افادت صحيفة "الوسط" البحرينية الاثنين.

واكدت النيابة البحرينية الاحد دون ذكر اسماء انها تلقت "بلاغاً من إدارة مكافحة الجرائم الالكترونية عن قيام أحد الأشخاص بالتصريح لصحيفة أجنبية تضمن تصريحه الإساءة للنظام الدستوري للمملكة". واضافت "باشرت النيابة التحقيق مع المتهم بعد عرضه عليها برفقة محاميه وواجهته بما تضمنه الخبر الصحفي والذي انكر بعض ما جاء فيه وأمرت بإخلاء سبيله بعد أن أسندت إليه تهمة التحريض علانية على كراهية نظام الحكم والازدراء به".

وقال عبدالله الشملاوي محامي شريف لصحيفة "الوسط" ان النيابة العامة اخلت سبيل شريف الامين العام السابق لجمعية "العمل الوطني الديموقراطي" (وعد) الليبرالية بعد التحقيق معه.

ويبدو ان شريف ادلى بتصريحاته على هامش زيارة الامير تشارلز الذي غادر البحرين الجمعة.

افرج عن ابراهيم شريف في تموز/يوليو 2016 بعد ان امضى عاما في السجن لادانته بتهمة مماثلة لانتقاده الحكومة خلال تأبين احد ضحايا الاحتجاجات ضد السلالة السنية الحاكمة والتي كانت غالبية المشاركين فيها من الشيعة في 2011.

وافرج عن شريف في حزيران/يونيو بموجب عفو ملكي، بعدما امضى اربعة اعوام في السجن، علما بانه كان محكوما بالسجن خمسة اعوام بتهمة المشاركة في اعمال عنف واكبت الاحتجاجات التي قادتها المعارضة الشيعية، واستخدمت السلطات الشدة في قمعها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتهام إبراهيم شريف بالتحريض على الكراهية ضد نظام الحكم اتهام إبراهيم شريف بالتحريض على الكراهية ضد نظام الحكم



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab