الإسكان تشرع في استقبال الدُّفعة الأولى من مستفيدي الحنينية
آخر تحديث GMT01:01:08
 العرب اليوم -

"الإسكان" تشرع في استقبال الدُّفعة الأولى من مستفيدي "الحنينية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الإسكان" تشرع في استقبال الدُّفعة الأولى من مستفيدي "الحنينية"

وزارة الاسكان البحرينية
المنامة - العرب اليوم

استقبل المهندس باسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان اليوم رئيس وأعضاء المجلس البلدي بالمحافظة الجنوبية لاطلاعهم على النظام المحاسبي المتبع لدى الوزارة وآلية احتساب أقساط الوحدات السكنية المعتمدة في جميع المشاريع الإسكانية منذ تأسيس الوزارة، وهو النظام الذي لم يخرج عنه احتساب أقساط مشروع الحنينية.

كما قدَّم الوزير الحمر شرحًا عن آلية احتساب كلفة الوحدات السكنية بالنسبة إلى المواطنين بشكلٍ عام، وآلية احتساب كلفة وحدات مشروع الحنينية بشكلٍ خاص، مؤكدًا استعداد الوزارة في الوقت ذاته إلى توضيح كل هذه الأمور للمواطنين والنظر في جميع الشكاوى وِفْق القوانين والنظم المحددة لذلك. 

من جهةٍ أخرى شرعت وزارة الإسكان اعتبارًا من صباح الأحد في الاتصال بالمواطنين المستفيدين من مشروع الحنينية لإبلاغهم بمواعيد مراجعة وزارة الإسكان والذي سيكون وِفْق جدول زمني أعدته الوزارة على عدة دفعات، وذلك لتقديم الإيضاحات اللازمة حول موضوع احتساب الأقساط الشهرية، ومستجدات الإضافات التي تقوم الوزارة بتنفيذها حاليًا على نماذج الوحدات السكنية بالمشروع.

وقالت الوزارة في بيان لها إنَّ التواصل مع المواطنين يأتي في إطار النَّظر بمحتوى الشكاوى والاستفسارات التي يتقدمون بها، واستمرارًا لدعوتها المستمرة للمواطنين بضرورة مراجعة الوزارة في جميع الأمور المتعلقة بخدماتهم الإسكانية، فقد ارتأت الوزارة التواصل المباشر مع المواطنين للاستعلام عن موضوع شكواهم بشكلٍ تفصيليً وِفْق كل حالة من خلال إحضار بعض المستندات كشهادة الراتب، حتى يتسنى للوزارة تقديم الشرح الكامل والوافي لكل مواطن على حدة، وذلك لتباين الحالات بين المواطنين، وتباين مستوى رواتبهم.

وأفادت الوزارة أن وزير الإسكان وجه إلى تشكيل فريق ٍ فني ٍ متكامل يضم ممثلين عن إدارة الخدمات الإسكانية وقسم الشؤون القانونية ، و مصرفيين من بنك الإسكان لتقديم شرح كامل للمواطنين حول موضوع الأقساط الشهرية، وأن الوزارة ستناقش موضوع الإضافات التي تقوم بتنفيذها حاليًا في وحدات المشروع، وستقوم بدورها بتخيير المواطنين بين إجراء التعديلات على نموذج الوحدة السكنية ومن ثم تحمل كلفة مبلغ الزيادة المالية المترتبة على هذا التعديل أو عدم قبول هذه التعديلات، على أن يلتزم بتنفيذ اشتراطات الوزارة الفنية المنظمة لذلك في حال رغبته بالقيام بإجراء تعديلات على الوحدة بشكلٍ شخصي. 

وأكدت وزارة الإسكان أن مصلحة المواطنين وشكواهم واستفساراتهم تحظى بكل أولوياتها، مدللة على ذلك بالآليات التي وضعتها لتيسير وتسهيل التواصل مع المواطنين وعلى رأسها قسم الشكاوى والمقترحات بمركز خدمات الزبائن المختص بالنظر في شكاوى المواطنين ومعالجتها، وأنَّ تواصل الوزارة اليوم مع المواطنين وبشكلٍ مباشر لتقديم التوضيحات اللازمة لهم وبكل شفافية إنما يأتي في إطار تلك السياسة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإسكان تشرع في استقبال الدُّفعة الأولى من مستفيدي الحنينية الإسكان تشرع في استقبال الدُّفعة الأولى من مستفيدي الحنينية



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab