غرفة المنازعات البحرينية تضع اللبنات لمنارة التعليم القانوني في المنطقة
آخر تحديث GMT01:52:29
 العرب اليوم -

غرفة المنازعات البحرينية تضع اللبنات لمنارة التعليم القانوني في المنطقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - غرفة المنازعات البحرينية تضع اللبنات لمنارة التعليم القانوني في المنطقة

اجتماع غرفة المنازعات البحرينية
المنامة - العرب اليوم

دشنت غرفة البحرين لتسوية المنازعات برنامج التحكيم الدولي وذلك عبر افتتاحها صباح السبت الموافق للسادس من تموز 2014 للورشة التدريبية الأولى لبرنامج الغرفة للتحكيم الدولي.

هذا وتطلق غرفة المنازعات هذا البرنامج بمشاركة نخبة مرموقة من المحكمين العرب والدوليين، من أهمهم الدكتور حمزة حداد والدكتور عدنان عمخان بينو (رئيس الإدارة القانونية في معاهدة الطاقة الأوروبية سابقاً، والمحكم الدولي حالياً)، واللذين قدما مع البروفسور نسيب زيادة الورشة التدريبية الأولى للبرنامج، وذلك ضمن حوارا تفاعلي قانوني، شارك فيه نخبة من القانونيين والمحامين والمستشارين والعاملين في قطاعات الهندسة والمقاولات والمال والمصارف.

وتعد هذه الورشة هي الأولى للبرنامج الذي يستمر لثلاث مراحل متتالية تتناول الأولى، القواعد العامة للتحكيم واتفاق التحكيم، والثانية هيئة التحكيم وإجراءات التحكيم، والثالثة تنفيذ حكم التحكيم وبطلانه.

وقال الرئيس التنفيذي للغرفة البروفسور نسيب زيادة " أن الورشة التدريبية تأتي في إطار التزام الغرفة بالعمل على تعزيز ثقافة الوسائل البديلة لتسوية المنازعات وخلق الأرضية والبيئة الداعمة للحلول البديلة لتسوية المنازعات، والتحكيم، واستكمالاً لما حققته الغرفة من نجاحات كبيرة في تطوير آليات تسوية المنازعات، وبما يلبي ويستجيب لتوجيهات مجلس أمناء الغرفة، ولتطلعات وأهداف الرؤية الاقتصادية لمملكة البحرين 2030 الهادفة إلى تطوير البيئة الجاذبة للاستثمار ومواكبة المركز المالي المتقدم للمملكة.

وبيّن البروفسور زيادة أن الورشة التدريبية ستتناول مفهوم التحكيم كأحد الحلول البديلة الفعالة لتسوية المنازعات، واستعراض مزايا هذه الأداة الفعالة، وذكر أن غرفة البحرين لتسوية المنازعات التزمت عند تصميم برنامجها للتحكيم الدولي بأفضل المعايير الدولية المعتمدة في هذا المجال.

من جهته بين الدكتور حمزة حداد، المحكم الدولي المعروف ووزير العدل الأردني الأسبق "أن تنظيم هذا البرنامج الاحترافي المتخصص والهادف لتنمية المهارات القانونية والتعريف بالتحكيم الدولي وآلية عمله ونشر الثقافة التحكيمية، يشكل وبذاته نقلة نوعية في عمل الغرفة ويضع اللبنات الأساسية، لتكون الغرفة وبجانب عملها الرئيسي كمركز لتسوية المنازعات، منارة لنشر الثقافة القانونية وللتعريف بالوسائل البديلة لتسوية المنازعات ولاسيما التحكيم"

على صعيد متصل اعرب الدكتور عدنان بينو عن سعادته في المشاركة في هذه الورشة التدريبية وقال " إن تحقيق وإدراك بنية تحكيمية متطورة لا يأتي إلا من خلال العمل المتواصل والدؤوب على صقل المهارات ونشر الثقافة التحكيمية وتضافر الجهود لبلوغ الهدف الأسمى وهو ان تكون البحرين احد اهم الوجهات على مستوى المنطقة في مجال التحكيم"

كما تعمل غرفة البحرين لتسوية المنازعات حالياً على استقطاب المزيد من المحترفين والمشاركين للورش التالية والمقرر عقدها في الأسبوع الأول من كانون اول  من العام الجاري.

المصدر: بنا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غرفة المنازعات البحرينية تضع اللبنات لمنارة التعليم القانوني في المنطقة غرفة المنازعات البحرينية تضع اللبنات لمنارة التعليم القانوني في المنطقة



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab