بدء ورشة واقع المنظمات الأهلية في التشريعات الخليجية
آخر تحديث GMT17:49:34
 العرب اليوم -

بدء ورشة واقع المنظمات الأهلية في التشريعات الخليجية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بدء ورشة واقع المنظمات الأهلية في التشريعات الخليجية

عقيل الجاسم
المنامة ـ العرب اليوم

تنطلق في المنامة الأربعاء 3 أيلول الجاري الورشة الحوارية حول واقع المنظمات الأهلية في التشريعات الخليجية، بتنظيم من المكتب التنفيذي لمجلسي وزراء العمل ووزراء الشؤون الاجتماعية ووزارة التنمية الاجتماعية.

وتستعرض الورشة في خلال سير جلساتها هوية الجمعية الاهلية وشروط تأسيسها وحلها، وتتطرق إلى الاشراف والمراقبة على الجمعيات الأهلية، وكذلك تتناول الورشة حقوق الجمعيات الاهلية والتزاماتها.

كما يقدم خبير منظمات المجتمع المدني في المفوضية البريطانية نايجل تارلنج ورقة عمل بعنوان "موارد وتمويل المنظمات الأهلية في التجربة البريطانية ".

و قال مدير عام المكتب التنفيذي عقيل الجاسم :" أن المشرع الخليجي أعطى المنظمات الأهلية مجموعة كبيرة من الحقوق والمكتسبات التي تضاف لرصيد تطور ونماء المجتمع المدني في المنطقة".

وأوضح الجاسم أن :" الورشة الحوارية التي تستقطب مختصين في مجال المنظمات الاهلية من الكويت وسلطنة عمان وقطر والبحرين والجمهورية اليمنية، وتنعقد في مركز دعم المنظمات الاهلية في البحرين وهو أحد ثمار دعم الحكومة البحرينية للمجتمع المدني والمنظمات الأهلية"، وتابع :" باعتبار أن المركز يمثل تجربة بحرينية مميزة في مجال دعم المنظمات الأهلية في مملكة البحرين وتنمية وتفعيل روح الشراكة المجتمعية والمسؤولية المجتمعية بين هذا القطاع المتنامي والقطاعين الحكومي والخاص". مؤكداً على التزام الحكومة البحرينية متمثلة في وزارة التنمية الاجتماعية بدعم المشاريع الخليجية المشتركة، بما حقق التطلعـات والأهداف التي تسعى إليها مسيرة التعاون والتكامل العربي الخليجي.

ودعا الجاسم إلى :"مراجعة شاملة للتشريعات الخليجية الخاصة بالمنظمات الأهلية للخروج بمنظومة تشريعية خليجية شاملة تسهم في تمكين مشاركة منظمات المجتمع المدني في اتخاذ القرارات في إطار من الديمقراطية والانفتاح على الآخر".

وأشار الجاسم إلى ان :" تقنين عملية الرقابة والاشراف على الجمعيات والمنظمات الأهلية لا يجب ان يفسر بانه شديد على عمل تلك الجمعيات أو تحجيم عملها في الاوساط الشعبية بل على العكس تماماً فإن تقنين عمل المنظمات الاهلية يعطي إشارة واضحة لدعم المشرع الخليجي لاستمرارية وحيوية المجتمع المدني".

وقال الجاسم أن المكتب التنفيذي سبق وان :"نظم حلقة حوارية حول التشبيك الالكتروني للمنظمات الأهلية"، وأضاف بأن :" هذا التوجه يأتي تزامناً مع المتغيرات الحياتية والطفرة التكنولوجية الواسعة في مجال التواصل والذي بات لزاماً على الجمعيات الاهلية ان تخلق قنوات تواصل فيما بينها خدمة لأهدافها الاستراتيجية". وبين أن :" إقامة ورشة تدريبية حول آليات التشبيك الالكتروني بين المنظمات الاهلية الخليجية ذات الأهداف المشتركة يعتبر من المواضيع التقنية الهامة والتي لها مختصين يقومون بمعالجة مفرداتها والاستفادة القصوى منها بشتى الطرق والوسائل".
المصدر: بنا



 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بدء ورشة واقع المنظمات الأهلية في التشريعات الخليجية بدء ورشة واقع المنظمات الأهلية في التشريعات الخليجية



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab