البحرين تدعم تحويل سيكا من مؤتمر إلى منظمة دولية
آخر تحديث GMT21:17:01
 العرب اليوم -

البحرين تدعم تحويل "سيكا" من مؤتمر إلى منظمة دولية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البحرين تدعم تحويل "سيكا" من مؤتمر إلى منظمة دولية

الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة
شنغهاي ـ العرب اليوم

أعلن  نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة دعم مملكة البحرين لكافة الجهود لتحويل مؤتمر "سيكا" ذي النطاق الآسيوي إلى منظمة دولية تعمل على تكريس جهودها من أجل تعزيز السلام، ومكافحة الإرهاب إقليمياً ودولياً .
وقال معاليه في كلمة ألقاها نيابة عن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، في افتتاح أعمال القمة الرابعة لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا: "إن مملكة البحرين، وانطلاقاً من التأكيدات الملكية السامية في أكثر من مناسبة، مؤمنة بأن مصالح وأهداف الدول الآسيوية مشتركة، وأن ما يجمعنا في قارة آسيا من إمكانيات يعد فرصةً سانحةً للانتقال من التعاون إلى بناء تحالف قوي".
كما أكد معاليه تجديد مملكة البحرين تأييدها للمبادرة التي أطلقها فخامة رئيس جمهورية الصين الشعبية السيد شي جين بينغ، الخاصة بطريق الحرير والحزام الاقتصادي، ودعوتها أيضاً إلى كافة الدول المعنية للمشاركة فيها برؤية عصرية بهدف تكريس القيم التاريخية التي تجمع دول آسيا بأوروبا عبر مختلف العصور، مما كان له كلّ الأثر في تمكين تلك الدول من تبادل السلع، وتلاقي الأفراد والأفكار والثقافات، ودفع عجلة التنمية الاقتصادية، وتعزيز التحاور – لا التصادم – بين الحضارات .
وكان فخامة الرئيس الصيني قد افتتح صباح هذا اليوم أعمال القمة الرابعة لمؤتمر "سيكا" بمركز شنغهاي للمعارض، وذلك بحضور ومشاركة رؤساء الدول والحكومات والمنظمات الدولية وعدد من ممثلي دول أخرى مدعوة. وعلى هامش القمة، أقام فخامة الرئيس الصيني غداء عمل على شرف المشاركين في المؤتمر .
يشار إلى أن مملكة البحرين تشارك في أعمال هذا المؤتمر على مستوى القمة للمرة الأولى منذ أن حصلت على العضوية الكاملة فيه في العام 2011 وترأس الصين الدورة الحالية للقمة، بعد أن تسلمتها رسمياً في حفل الافتتاح من تركيا .
وفيما يلي نص الكلمة التي ألقاها معالي نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، أمام قمة مؤتمر "سيكا":
بسم الله الرحمن الرحيم
فخامة السيد شي جين بينغ – رئيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة، رئيس القمة
أصحاب الفخامة والسمو، أصحاب المعالي والسعادة، أيها الحضور الكرام،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
فإنه لمن دواعي السرور أن أشارككم اليوم أعمال القمة الرابعة لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا، نيابةً عن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين المفدى حفظه الله ورعاه، الذي يشرفني أنْ أنقل إليكم تحيات جلالته وأمنياته بأن يكلل اجتماعنا هذا بالنجاح عبر ما سيخلص إليه من نتائج مرجوة.
ولا يفوتني أيضاً أن أنتهز الفرصة لأتقدم بالشكر إلى جمهورية الصين الشعبية على ما لقيناه من كرم الضيافة والاستقبال. كما يطيب لي أن أهنئ الجمهورية الصديقة بمناسبة توليها رئاسة الدورة الحالية. كما يطيب لي أن أتقدم بالشكر الجزيل إلى فخامة السيد نور سلطان نزارباييف، رئيس جمهورية كازاخستان الصديقة، على جهوده في إعلان مبادرة تأسيس إنشاء هذا المؤتمر في العام 1992. والشكر موصول كذلك إلى جمهورية تركيا الصديقة على ما بذلته من جهود خلال الأعوام الأربعة الماضية لدى توليها رئاسة الدورة السابقة للمؤتمر. كما أتقدم – باسم مملكة البحرين – بالتهنئة إلى دولة قطر الشقيقة، وجمهورية بنغلادش الصديقة بمناسبة تحولهما من عضو مراقب إلى عضوين كاملي العضوية في المؤتمر.
السيد الرئيس:
لكونها المرة الأولى التي تشارك فيها مملكة البحرين على مستوى القمة بعد نيلها عضوية هذا المؤتمر في العام 2011، فإنني أغتنم هذه المناسبة لأؤكد دعمنا الكامل لأهداف المؤتمر، والتزامنا بالعمل بفاعلية من أجل تطوير دوره، والعمل أيضاً بالتعاون مع جميع الشركاء في آسيا على تحقيق السلام والأمن واستتبابهما في ربوع المنطقة.
إن مملكة البحرين، وانطلاقاً من التأكيدات الملكية السامية في أكثر من مناسبة، مؤمنة بأن مصالح وأهداف الدول الآسيوية مشتركة، وأن ما يجمعنا في قارة آسيا من إمكانيات يعد فرصةً سانحةً للانتقال من التعاون إلى بناء تحالف قوي.
ومن هنا أعلن دعم مملكة البحرين لكافة الجهود لتحويل هذا المؤتمر الجامع ذي النطاق الآسيوي إلى منظمة دولية تكرّس جهودها من أجل تعزيز السلام، ومكافحة الإرهاب إقليمياً ودولياً، وتوطيد التفاهم بين الدول عبر احترام حسن الجوار والسيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.
الحضور الكريم:
تُعد هذه القمة فرصةً ثمينةً للدول الأعضاء للعمل على تعزيز مفهوم التعايش بين شعوب القارة. كما تعد منتدىً لعقد مباحثات لا تقتصر على قضايا الأمن فحسب، بل تشمل التحديات الأوسع نطاقاً، كحماية البيئة والتنمية المستدامة، لاسيما في ضوء المناقشات الدولية الحالية حول أجندة التنمية لما بعد العام 2015.
ومن منطلق إيمان مملكة البحرين بأن الأمن والتنمية أمران متلازمان، فإنه ما من شك في أن التدابير الأكثر فعاليةً في بناء الثقة هي ذاتها الهادفة إلى تعزيز التعاون اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً بين الشعوب. ومن هنا تجدر أهمية الإشارة إلى المبادرة التي أطلقها فخامة الرئيس الصيني، الخاصة بطريق الحرير والحزام الاقتصادي، وهي مبادرة تجدد مملكة البحرين تأييدها، وتدعو إلى المشاركة فيها برؤية عصرية بهدف تكريس القيم التاريخية التي تجمع دول آسيا بأوروبا عبر مختلف العصور، مما كان له كلّ الأثر في تمكين تلك الدول من تبادل السلع، وتلاقي الأفراد والأفكار والثقافات، ودفع عجلة التنمية الاقتصادية، وتعزيز التحاور – لا التصادم – بين الحضارات.
فخامة الرئيس:
ختاماً، اسمحوا لي أن أكرر شكر مملكة البحرين لجمهورية الصين الشعبية الصديقة على استضافتها لهذا الاجتماع، والشكر موصول كذلك إلى كافة الدول على مشاركتها، متطلعاً إلى العمل جميعاً للمساهمة في حلّ القضايا التي تواجه منطقتنا عبر التوافق، وبما يضمن تحقيق المنفعة المتبادلة لدولنا وشعوبنا.
المصدر: بنا

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البحرين تدعم تحويل سيكا من مؤتمر إلى منظمة دولية البحرين تدعم تحويل سيكا من مؤتمر إلى منظمة دولية



لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إطلالة راقية باللون الأخضر للملكة إليزابيث في أحدث ظهور لها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"

GMT 20:22 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

النرويج تعلن السيطرة على تفشي فيروس كورونا

GMT 18:50 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

حقيقة وفاة تركي آل الشيخ بفيروس كورونا

GMT 15:40 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

رحيل 3 نجوم في يوم واحد بسبب فيروس كورونا

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 05:47 2020 السبت ,29 شباط / فبراير

«يسقط حكم العسكر».. نعم، ولا!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab