معظم أحمد خان يكشف أن صورة الشيخ زايد لا تفارق مكتبه
آخر تحديث GMT13:43:14
 العرب اليوم -

معظم أحمد خان يكشف أن صورة الشيخ زايد لا تفارق مكتبه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - معظم أحمد خان يكشف أن صورة الشيخ زايد لا تفارق مكتبه

سفير باكستان لدى الإمارات
دبي - العرب اليوم

أكد سفير جمهورية باكستان الإسلامية لدى الإمارات، معظم أحمد خان، أن اسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حاضر في كل أرجاء باكستان بأعماله الإنسانية التي تجسدت في مشاريع طرق ومستشفيات وجسور تم تنفيذها على مدار عقود، وهو الخير الذي تواصل من خلال الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة.

وقال السفير خان، بمناسبة «عام زايد»: «أينما تذهب في باكستان تجد المدارس والمطارات والمستشفيات، والمشاريع التي تحمل اسم زايد، الذي ترك إرثًا من الخير في وطني باكستان»، وأضاف "ما يدعو للفخر والاعتزاز بدولة الإمارات، أن العلاقات بين البلدين تمتد لما قبل عام 1971، وإحدى أهم ركائز هذه العلاقات اعتمدت على الشيخ زايد الذي كان يعتبر باكستان وطنًا ثانيًا له، وكان يحمل لها حبًا وودًا، مشيرًا إلى أن الشعب الباكستاني وقيادته يكنون قدرًا كبيرًا من الحب والتقدير للشيخ زايد.

وأشار السفير خان، إلى أن علاقة وطيدة وتاريخية قوية تجمع البلدين، شملت العديد من المجالات، علاوة على وجود آلاف الباكستانيين الذين يعملون في الإمارات، ويعتبرونها بلدهم الثاني، ويشعرون بأنهم يعملون في بلدهم، وذلك يرجع إلى مناخ التعايش الفريد في الدولة، بفضل قيادتها الرشيدة التي خلقت هذه الحالة الإيجابية من التعامل مع أبناء الجالية الباكستانية.

وقال خان "صورة الشيخ زايد، موجودة في مكتبي بشكل دائم؛ لأنه مثل أعلى ويحتذى به، وهناك علاقة ربطتني باسمه، بسبب تلقي والدتي العلاج في مستشفى الشيخ زايد بمدينة لاهور بباكستان، وكنت عندما أدخل المستشفى أجد صورة الشيخ زايد هناك، وهذا ترك في نفسي مشاعر الامتنان والحب الصادق له، وكنت دومًا أدعو له، كما أن الكرم الإماراتي حاضر في كل مدن باكستان، ونحن نعتبره والدًا وقائدًا والكل في باكستان يدعو له بالرحمة".

ولفت خان إلى أن القيادة في البلدين، عملت خلال العقود الماضية على تقوية العلاقات التي لم تكن تعتمد فقط على العلاقات السياسية والدبلوماسية، ولكن شملت المجالات الاقتصادية والتجارية والتعاون العسكري، وهي علاقات بنيت على الثقة، موضحًا أن الشيخ زايد كان يزور باكستان كل عام بشكل منتظم، وكان يفضل مدينة رحيم يار خان، حيث إنها منطقة خضراء، وتحيط بها مناطق صحراوية تشبه بيئة الإمارات، وبنى مستشفيات هناك ومطارًا، وشيد العديد من المشاريع التي أسهمت في تطوير المنطقة.

وتابع السفير خان "بمناسبة عام زايد، تم التخطيط لتنظيم فعاليات عن علاقة الشيخ زايد بباكستان، وبالفعل تم البدء في ذلك منذ شهرين من خلال معرض مصور في دبي، كما تم خلال حفل الاستقبال الدبلوماسي بمناسبة اليوم الوطني الباكستاني الـ 78 عرض مسيرة علاقات القائد المؤسس مع باكستان، كما سيتم تنظيم عدة لقاءات نقاشية عن زيارات الشيخ زايد لباكستان، حيث إنه لا يزال حاضرًا في قلوب الشعب الباكستاني".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معظم أحمد خان يكشف أن صورة الشيخ زايد لا تفارق مكتبه معظم أحمد خان يكشف أن صورة الشيخ زايد لا تفارق مكتبه



اعتمدت أقراطًا ذهبية وتسريحة شعر ناعمة

كيت ميدلتون تتألَّق بالكنزة الصفراء في آخر ظهور لها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

راينهارد جريندل يستقيل من رئاسة الاتحاد الألماني

GMT 13:20 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

لون الشوكولاتة أحدث صيحة في صبغات الشعر 2019

GMT 07:22 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

صور لأجمل 6 موديلات كوش أفراح من موقع التواصل إنستغرام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab