بدء الجلسة الأولى لملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثاني
آخر تحديث GMT05:53:06
 العرب اليوم -
أنباء عن عدوان إسرائيلي نفذته مروحية على إحدى مناطق القنيطرة السوريّة دون وقوع خسائر إرتقاء الفتى الفلسطيني سعيد يوسف عودة "١٦ عاما" جرّاء إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي عند مدخل قرية أُودَلا جنوب نابلس الرئيس العراقي يقول إن بغداد إستضافت أكثر من جولة محادثات سعودية إيرانية بعد فشل نتنياهو بتشكيل حكومة غارات جوية تستهدف عدة مناطق سورية المطرب اللبناني عاصي الحلاني في تغريدة على توتير يدعوا متابعيه: "لا تبخلوا بإسعاد من تحبون. كل المواقف تتلاشى سريعًا من الذاكرة إلا سعادة أهديتها من تحب..❤️ الأصوات التي سمعت في سماء اللاذقية وطرطوس ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لأهداف معادية المحكمة العليا الإسرائيلية تصدر قراراً بتجميد إخلاء المنازل مؤقتاً ومواجهات في حي الشيخ جراح استهداف قاعدة بلد الجوية شمالي بغداد التي تستضيف متعاقدين أميركيين بـ10 قذائف صاروخية وزارة الصحة الفلسطينية تعلن عن إستشهاد السيدة رحاب محمد موسى خلف زعول "60 عامًا " من بلدة نحالين، متأثرة بإصابتها برصاص الاحتلال صباحًا، على حاجز غوش عتصيون جنوب بيت لحم . سقوط صاروخين في محيط مطار بغداد الدولي
أخر الأخبار

بدء الجلسة الأولى لملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثاني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بدء الجلسة الأولى لملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثاني

ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثاني
أبوظبي ـ العرب اليوم

طرحت الجلسة الأولى من أعمال " ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثاني " التي عقدت تحت عنوان " الخليج في العالم الجديد " تساؤلات واضحة حول جملة من القضايا الأمنية والاستراتيجية بالغة الحساسية التي تضغط الآن - أكثر من أي وقت مضى - على صناع القرار الخليجيين وشعوب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للوصول إلى مقاربات تتجاوز توصيف الأزمات إلى رسم معالم لسياسات واستراتيجيات قادرة على حفظ الأمن والسلم الخليجيين وسط تحديات متجددة.

وقال الكاتب والمحلل السياسي السعودي عبد الرحمن الراشد - مدير الجلسة - إن منطقة الخليج العربي ذات الأهمية الاستراتيجية تشهد لأول مرة في تاريخها كما هائلا من الاضطرابات المحيطة بها والمتمثلة في حروب تنتشر في الجغرافيا السورية والليبية واليمنية فضلا عن الفوضى الأمنية التي تطبع المشهد العراقي منذ سنوات.

وأضاف الراشد - خلال الملتقى الذي بدأت أعماله اليوم في قصر الإمارات - أن ما يزيد الوضع تعقيدا هو الصعود المستمر للتنظيمات الإرهابية في المنطقة خاصة تنظيم " داعش " الذي أصبح لديه نشاطات عنيفة وإرهابية داخل بعض الدول الخليجية ومنها المملكة العربية السعودية .. لافتا إلى مخاطر وتبعات التدخلات العسكرية الأجنبية لاسيما الإيرانية والروسية في سوريا.

من جهتها قالت الدكتورة ابتسام الكتبي رئيسة مركز الإمارات للسياسات إن أحد الأهداف الأكثر حيوية وراء قيام المركز بإبرام شراكة بحثية استراتيجية مع " المجلس الأطلسي" كان محاولة التنبؤ بمستقبل الخليج والتحولات السياسية في المنطقة لتجنب التعرض إلى صدمات استراتيجية.

وأضافت أن الدول لا تستطيع الحفاظ على استقرارها ومصالحها في الإقليم بدون امتلاك مخالب عسكرية لذا كانت مشاركة دولة الإمارات في عملية "عاصفة الحزم" في اليمن متسقة مع المواثيق والقوانين الدولية لإنقاذ الشعب اليمني وحكومته الشرعية إذ تعلمت دول الخليج درسا قاسيا من التجربة العراقية بعد أن وقفت صامتة بينما كان بلد عربي كبير على حدودها يضيع.

من جانبه قال جيمس جونز المستشار السابق للرئيس الأمركي باراك أوباما لشؤون الأمن القومي رئيس مجلس إدارة "مركز برنت سكوكروفت للأمن الدولي في "المجلس الأطلسي" .. إنه يجب على الولايات المتحدة الأمريكية التوقف عن اتباع سياسة قائمة على رد الفعل واتخاذ قرارات متأخرة فيما يتعلق بشؤون الخليج والمنطقة.

وأكد جونز أن الاستخدام الأمريكي للقوة العسكرية في التعامل مع التحديات المتصاعدة في هذا الاقليم من العالم يجب أن يكون حاسما وسريعا فالضربات الجوية ضد تنظيم داعش الأرهابي وأخيرا القرار بإرسال / 50 / جنديا أمريكيا إلى شمال سوريا هذه الأفعال والقرارات الرمزية من شأنها أن تمد أمد المواجهة لسنوات طويلة دون إحداث تغيير حقيقي في المعادلة العسكرية في سوريا.

ودعا جونز دول الخليج العربي إلى تشكيل حلف عسكري فيما بينها شبيه بحلف الأطلسي حيث يعتبر التهديد لأي عضو فيه هو تهديد لجميع دول التحالف ..

مشددا على أهمية أن تتخذ الولايات المتحدة الأمريكية خطوات جدية في دعم حلفائها في هذا الحلف تعزيزا لمناخ الثقة الذي بات مهددا بين الجانبين وحماية أيضا لمصالح الولايات المتحدة نفسها.

وقال إنه لاتزال هناك الكثير من الشكوك تحوم حول السلوك الإيراني في المنطقة رغم توقيعها الإتفاق النووي .. معربا عن ثقته الشخصية في أن إيران لن تفي بإلتزاماتها المنصوص عليها في هذا الإتفاق فيما لاتزال تمارس سياستها التوسعية القائمة على التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة ودعم الميلشيات المذهبية والعمل على تأجيج حالة عدم الإستقرار في عدد من البلدان المجاورة.

من جهته طالب الدكتور إبراهيم آل مرعي الخبير السعودي في الشؤون الأمنية والاستراتيجية صناع القرار الخليجيين بمواجهة أسئلة حاسمة قبل التحدث عن وضع استراتيجيات لمواجهة المخاطر بأشكالها المتعددة من بينها .. هل تنظر دول الخليج نظرة واحدة ومتساوية الى الخطر الايراني كتهديد محتمل لوجودها.. وهل تتفق هذه الدول ايضا في رؤيتها وتعاملها مع ظاهرة الإسلام السياسي وتنظيم الإخوان المسلمين مثلا.

وأشار إلى ضرورة عدم لوم الآخرين حتى أولئك الذين في المعسكر المعادي للمصالح الخليجية على سياساتهم واستراتيجياتهم بل يجب أن يبحث الخليجيون في كيفية تطوير استراتيجياتهم على الدوام ليكونوا مستعدين للمواجهة على مستويات مختلفة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بدء الجلسة الأولى لملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثاني بدء الجلسة الأولى لملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثاني



درة زروق تتألق بقفطان تونسي فخم في أحدث إطلالاتها

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:30 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:40 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
 العرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 16:19 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

كيف تصمّم منزلك استعداداً للعيد المبارك
 العرب اليوم - كيف تصمّم منزلك استعداداً للعيد المبارك

GMT 06:16 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

نيسان تكشف عن إكستريل الجديدة موديل 2022

GMT 01:59 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

روسيا تطور سيارة طائرة مبتكرة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab