الإمارات تشارك في إحياء الذكرى الخمسين للأونكتاد
آخر تحديث GMT16:52:01
 العرب اليوم -
إصابة رئيس البرلمان الإيراني بفيروس كورونا وزيرة الصحة المصرية تزف تُصرح بشأن القرى المعزولة في البحر الأحمر والأقصر الصين تزف بشرى سارة عن السيطرة على فيروس كورونا وفاة 4 نجوم في 24 ساعة بسبب فيروس كورونا أعداد الوفيات في بريطانيا بسبب فيروس كورونا تتخطى 2900 شخص أكثر من 6 ملايين و600 ألف شخص يتقدمون بطلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة بسبب فيروس كورونا الصحة السعودية تعلن تسجيل 165 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليبلغ إجمالي الإصابات 1885 إدارة الغذاء والدواء الأميركية تقرر سحب دواء حرقة المعدة الشهير "زانتاك" نهائيا من الأسواق ومنع تداوله أو تصنيعه. الداخلية السعودية منع ممارسة أي أنشطة تجارية داخل الأحياء السكنية في مكة والمدينة عدا الصيدليات ومحلات المواد التموينية ومحطات الوقود والخدمات البنكية الداخلية السعودية تعلن قصر التنقل بالسيارات داخل الأحياء السكنية في مكة المكرمة والمدينة المنورة لشخص واحد إضافة إلى قائد المركبة
أخر الأخبار

الإمارات تشارك في إحياء الذكرى الخمسين للأونكتاد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإمارات تشارك في إحياء الذكرى الخمسين للأونكتاد

هاني الهاملي
ابوظبي - وام


شارك وفد حكومي شكلته وزارة الاقتصاد في فعاليات الإحتفال بذكرى مرور 50 عاما على إنطلاق أعمال مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الاونكتاد" والذي إنعقد في مقر الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية خلال الفترة من 17 إلى 19 يونيو الجاري بحضور سعادة بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة وسعادة موخيسا كيتويي الأمين العام لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية ومعالي سيمونيتا سوماروغا نائب رئيس جمهورية سويسرا الاتحادية وعدد من وزراء الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وشخصيات دبلوماسية كبيرة.ضم الوفد الإماراتي المشارك في المؤتمر والاحتفالية - التي أقيمت على هامشه - سعادة عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الامارات لدى للأمم المتحدة في جنيف وسعادة هاني الهاملي الأمين العام لمجلس دبي الإقتصادي وعائشة الكبيسي مديرة إدارة المنظمات الدولية في وزارة الاقتصاد وبدر المشرخ مدير مكتب الدولة لدى منظمة التجارة العالمية وممثلين عن مجلس أبوظبي للتطوير الإقتصادي ودائرة التنمية الإقتصادية بأبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية بدبي.وقالت عائشة الكبيسي "يكتسب هذا الحدث أهمية رمزية كبيرة لتزامنه مع الذكرى الخمسين لتأسيس مؤتمر الأونكتاد حيث بحثت الندوة العامة التحديات التي تواجه التنمية المستدامة والتي يمكن اعتبارها أهم الأهداف الأساسية التي تأسس لأجلها هذا المؤتمر وناقشت سبل التعاون وزيادة قدرة الدول على الاندماج في الاقتصاد العالمي بما يعود بالمزايا على الجميع".وأشارت إلى الدور الريادي الذي لعبته الاونكتاد كهيئة رئيسية تابعة للجمعية العامة في مجال التجارة والتنمية في تحقيق أقصى زيادة ممكنة في فرص التجارة والتنمية المتاحة للبلدان النامية وفي الوقت ذاته مساعدة هذه البلدان على مواكبة التحديات الناشئة عن العولمة وتاليا مساعدتها على الاندماج في الاقتصاد العالمي على أساس أكثر إنصافا اذ يتضح في هذا الصدد دور الاونكتاد باعتباره الأداة الرئيسية للأمم المتحدة في تناول الموضوعات التي تربط بين السياسات المالية والتجارية والنقدية بالمسائل التمويلية وأبعادها على الدول النامية بما يحقق العدالة في النظام التجاري العالمي.ونوهت مديرة إدارة المنظمات الدولية في وزارة الاقتصاد بأن كلمة سعادة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال افتتاح فعاليات الاحتفال تضمنت دعوة المجتمع الدولي للإستعداد لتشكيل جدول أعمال التنمية لفترة ما بعد عام 2015 ببرنامج طموح يرسم مسارا للتنمية الاقتصادية وأن يكون هذا الجدول شاملا ومستداما بيئيا وأهمية البحث عن حلول تحولية توسع حدود وأفق الفرص المتاحة أمام تحقيق التنمية وتوفير العيش الكريم مع الأخذ بعين الاعتبار إمكانيات كوكب الأرض المعرضة للتهديدات بسبب التغيرات المناخية السلبية.وأشار سعادة هاني الهاملي الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي إلى أن مشاركة المجلس ضمن وفد دولة الامارات في الندوة العامة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الأونكتاد" يأتي في إطار حرصه على متابعة آخر التطورات الحاصلة في الاقتصاد العالمي لاسيما فيما يتعلق بقضايا التجارة والاستثمار والتنمية والتي تشكل أهمية كبيرة بالنسبة لأجندة التنمية الاقتصادية لدولة الامارات.وقال ان المؤتمر يشكل منصة تفاعلية بين ممثلي 194 دولة حول العالم من القطاعين العام والخاص الى جانب ممثلين عن المجتمع المدني وأكاديميين لتبادل وجهات النظر والمشورة والخبرات في مجال السياسات المعززة لعملية التنمية الاقتصادية.ورأى الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي أن توظيف الذكرى الخمسين لتأسيس منظمة الأونكتاد لمناقشة تحديات التنمية المستدامة هو اختيار سليم وهام حيث لاتزال هنالك عشرات دول العالم النامي التي تعيش في ظل أوضاع اقتصادية وسياسية متردية لا تمكنها من تحقيق الحد الأدنى للنهوض بامكاناتها ورفع مستوى معيشة مواطنيها.وأكد الهاملي أن المؤتمر يجسد نوعا من التضامن والتعاون والتنسيق الدولي بشأن أهم القضايا التي تشغل الدول النامية لاسيما في ظل عالم بات أكثر اضطرابا وأسواق أكثر عولمة وشركات اكثر تنافسية.وكشف الهاملي أهم ما تضمنته أجندة المؤتمر وهو مناقشة التحديات التي تعيق عملية التنمية وسبل مواجهتها والمساهمة في المناقشات المتواصلة في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن وضع خطة التنمية لما بعد عام 2015 إضافة إلى مناقشة أفضل الممارسات بما في ذلك مناقشة سب ل التعاون وزيادة قدرة الدول على الاندماج في الاقتصاد العالمي وبما يصب في مصلحة الجميع.وفي لقاء ثنائي بحثت عائشة الكبيسي علاقات التعاون وتعزيز سبل الشراكة بين وزارة الاقتصاد والاونكتاد مع سعادة الدكتور موكيسا كيتوي الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الاونكتاد" كما أكدت مشاركة معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الإقتصاد في منتدى الإستثمار العالمي 2014 الذي سيقام في مقر الأمم المتحدة بجنيف في أكتوبر القادم.وشارك الوفد الإماراتي في عدد من الاجتماعات والندوات وحلقات النقاش في الموضوعات المطروحة على جدول أعمال المؤتمر والتي تناولت جهود الاونكتاد في تحقيق التنمية المستدامة وتاريخ الاونكتاد خلال خمسين عاما والتحديات المستقبلية والتعاون من أجل تحقيق الأهداف التنموية وكيفية استخدام التجارة كوسيلة من أجل تحقيق اهداف التنمية المستدامة نحو عالم أفضل ..كما حضر الوفد عددا من المحاضرات التي تناولت محاور ترتيبات إقتصادية أفضل من أجل المساواة في التنمية لما بعد عام 2015 وكيف أن اتساع فجوة عدم المساواة يشكل تحديا أساسيا أمام التنمية المستدامة والتعريف بأفضل الممارسات لسياسات التحول العالمي لخفض تكلفة التحويلات المالية في الدول الفقيرة للمساعدة على تحسين الأنشطة المالية بها.جدير بالذكر أن دولة الامارات العربية المتحدة تعتبر من بين أهم التجارب الناجحة على صعيد الانفتاح على العالم وتبني السياسات والمبادرات المعززة للتعاون الدولي في العديد من القضايا التنموية والبيئية.وتساهم الدول إلى جانب مجموعة من دول العالم في مجال تقديم المساعدات الانمائية الميسرة لعشرات الدول والتي تسعى إلى ردم الفجوة الاقتصادية والتقنية والمالية التي تفصلها عن العالم المتقدم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تشارك في إحياء الذكرى الخمسين للأونكتاد الإمارات تشارك في إحياء الذكرى الخمسين للأونكتاد



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:34 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

وفاة الأمير عبدالعزيز بن فرحان آل سعود

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:57 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

وفاة والد الفنان عماد الطيب بعد صراع من المرض

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab