حكاية عتب بين مبارك وعزت العلايلي والرئيس لم يقبل العذر
آخر تحديث GMT14:35:31
 العرب اليوم -

حكاية عتب بين مبارك وعزت العلايلي والرئيس لم يقبل العذر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حكاية عتب بين مبارك وعزت العلايلي والرئيس لم يقبل العذر

الفنان عزت العلايلي
القاهرة ـ العرب اليوم

 علاقة خاصة جمعت الرئيس الراحل محمد حسني مبارك بفناني مصر، فقد كان كثيراً ما يجتمع بهم في المناسبات الوطنية وغيرها. ولعل العلاقة التي جمعت بين الفنان عزت العلايلي والرئيس الراحل كانت أقرب إلى الصداقة، وفي تصريحات خاصة للفنان مع "العربية.نت"، كشف فيها عن حادثة وقعت بينه وبين الرئيس الراحل، وأوضح أن الأخير كان قد دعاه إلى مأدبة عشاء عندما التقى به في إحدى المناسبات الوطنية، إلا أن الفنان غادر المكان وتغيب عن العزيمة.

وكشف الفنان المصري أن تلك الدعوة صادفت مع وجوده خارج مصر، ما دفعه للاتصال والاعتذار عن عدم الحضور، وهو ما لم يتجاوزه مبارك بسهولة. وعندما التقى مبارك العلايلي عاتبه لعدم تلبيته دعوة العشاء، فأوضح الفنان أسبابه، فما كان من الرئيس إلا أن يرد بأن عذر الفنان غير مقبول.

وكشف الفنان المصري أن الرئيس الراحل كان ودوداً، ويتعامل مع الفنانين وكأنهم أصدقاء، كما أنه كان يحرص على تقديم رأيه الفني في الأعمال التي يقدمونها، وذلك بسبب اهتماماته الكبيرة بالفن وأهله.

قد يهمك ايضـــًا :

محمود حميدة يُهنّئ عزت العلايلي بتكريم من جمعية كتاب ونقاد السينما

عزت العلايلي يؤكّد أنّ أحداث فيلم "الطريق إلى إيلات" حقيقية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكاية عتب بين مبارك وعزت العلايلي والرئيس لم يقبل العذر حكاية عتب بين مبارك وعزت العلايلي والرئيس لم يقبل العذر



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 22:55 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab