إليسا تردّ بقوة على استبعادها من مهرجان قرطاج والهجوم عليها
آخر تحديث GMT18:05:10
 العرب اليوم -

إليسا تردّ بقوة على استبعادها من مهرجان قرطاج والهجوم عليها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إليسا تردّ بقوة على استبعادها من مهرجان قرطاج والهجوم عليها

الفنانة اللبنانية إليسا
بيروت - العرب اليوم

أثيرت أزمة بسبب استمرار غياب إليسا لسنوات طويلة عن الدورة الجديدة لمهرجان قرطاج الدولي في تونس، بعد انتقاد مدير المهرجان لها على الهواء وكشفه عن استبعادها.

بدأت الأزمة بعد تصاعد التساؤلات حول غياب إليسا عن الدورة 55 من مهرجان قرطاج والمنطلقة هذا الشهر، وبخاصة بعد تصريح إليسا الأخير برغبتها في الغناء في تونس ومناداة جمهورها بوجودها في هذه الدورة بعد غيابها عن المهرجان منذ 2009، ورد مدير المهرجان في لقاء إذاعي أخير أنه لا يتعاقد مع إليسا لأنها لا تعجبه وفضل عليها عدد من المطربين مثل نجوى كرم وعاصي الحلاني وشيرين عبدالوهاب.

أقرأ أيضا إليسا تطالب بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

وأثار تصريح مدير مهرجان قرطاج الجدل وكذلك غضب جمهور إليسا، وردت في البداية بطريقة غير مباشرة بنشر فيديو من آخر مشاركة لها في مهرجان قرطاج، واستعرضت تفاعل الجمهور معها وحفظه لأغانيها للرد على انتقادات مدير المهرجان قبل أن تعلق بطريقة مباشرة بتغريدة قالت بها: "الناس بتروج وتيجي وإليسار بتبقى ملكة قرطاج".

واعتبر جمهور إليسا ردها أقوى رد على انتقادات مدير المهرجان واستبعادها منه، وفي نفس الوقت تعوض إليسا غيابها عن مهرجان قرطاج بلقاء جمهورها في تونس بعدة حفلات أخرى هذا الصيف، والتي أعلنت عنها مؤخرا وتحيي 3 حفلات تبدأها بحفل في مهرجان قفصة في 29 يوليو الجاري، وحفل في مهرجان منستير في 31 يوليو وحفل أخير في مهرجان قابس في 1 أغسطس المقبل.

قد يهمك أيضا

إليسا توجه رسالة مؤثرة لكل من هاجمها وتنمَّر بها

إليسا تُغازل شركة "روتانا" للصوتيات والمرئيات بتغريدة لها

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إليسا تردّ بقوة على استبعادها من مهرجان قرطاج والهجوم عليها إليسا تردّ بقوة على استبعادها من مهرجان قرطاج والهجوم عليها



GMT 08:47 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

لفتة مؤثّرة من حسين الجسمي لعبدالله الرويشد

GMT 08:34 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

فنان أردني شهير يشنّ هجوماً على تامر حسني

GMT 13:48 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

عمرو دياب يكشف سبب حضوره فيلم ولاد رزق 3

GMT 12:36 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

شريف منير يثير الجدل بفيديو من منزله

GMT 12:35 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

انتقادات حادة لأحمد العوضي بسبب أضحية العيد

GMT 11:00 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف
 العرب اليوم - وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف

GMT 12:12 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط
 العرب اليوم - أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط

GMT 13:20 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

التأخر في النوم يهدّد الأطفال بمرض الضغط
 العرب اليوم - التأخر في النوم يهدّد الأطفال بمرض الضغط

GMT 09:08 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

كاظم الساهر يستجيب لمطلب جمهوره في مصر
 العرب اليوم - كاظم الساهر يستجيب لمطلب جمهوره في مصر

GMT 23:55 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

القرية التراثية بالمجمعة في السعودية

GMT 01:25 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

الجيش الأميركي يدمر أهدافا للحوثيين في اليمن

GMT 06:14 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

الجيش الأميركي يعلن تدمير موقعي قيادة للحوثيين

GMT 09:49 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

تضرر محطة كهرباء أوكرانية جراء هجوم روسي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab