برلماني تونسي يؤكد أن مفتي الجمهورية أصبح موظفًا صغيرًا لدى الحيتان الكبيرة
آخر تحديث GMT21:55:05
 العرب اليوم -

برلماني تونسي يؤكد أن مفتي الجمهورية أصبح "موظفًا صغيرًا" لدى "الحيتان الكبيرة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - برلماني تونسي يؤكد أن مفتي الجمهورية أصبح "موظفًا صغيرًا" لدى "الحيتان الكبيرة"

النائب في مجلس نواب الشعب التونسي، عمار عمروسيّة
تونس ـ حياة الغانمي

أكد النائب في مجلس نواب الشعب التونسي، عمار عمروسيّة، أنّ ما صدر عن دار الإفتاء، بضرورة ترك الاحتجاجات الاجتماعية، يعد سقوطًا مريعًا لمفتي الجمهورية، الذي تحول إلى سياسي، يبرّر الخيارات الحكومية القائمة. وأضاف أن هذه الفتوى، بالانصراف عن الحراك الاجتماعي، هي أمر غير مسبوق من دار الإفتاء، وتصب في خانة  الفاسدين، وهي استباق معنوي للحيلولة دون أي نهوض اجتماعي وشعبي مقبل، وفق تعبيره.

وقال "عمروسيّة" إن مفتي الجمهورية تكلّم حين وجب عليه أن يسكت، وسكت حين وجب عليه أن يتكلم، متسائلاً عن المعايير التي اعتمدها في مقاييس"الحلال والحرام"، في الدعوة إلى الابتعاد عن الحراك الاجتماعي، والانصراف عنه، وعن غياب فتاواه في قضايا الفساد والتهريب والإرهاب. واعتبر "عمروسية" أن مفتي الجمهورية، بفتواه هذه، أصبح بمثابة الغلاف الروحي والديني لصندوق النقد الدولي، ولبرنامج حكومة يوسف الشاهد، وأنه دخل "نادي المؤسسات المالية الكبرى"، وأصبح "موظفًا صغيرًا" لدى "الحيتان الكبيرة"، واصفا إياه بـ"الخادم الذليل لديهم".

وكان ديوان الإفتاء قد دعا جميع التونسيين، أينما كانوا، في مواقعهم الإدارية، أو في المصانع والمتاجر، أو في الحقول، أو في المدارس والمعاهد والكليات، إلى صرف جهودهم كاملة في الإقبال على العمل وعلى الدراسة، والاجتهاد في تحسين مردودهم وتطوير مجهودهم". وطالب المفتي  بترك الاحتجاجات العشوائية، والاعتصامات المعطلة للعمل والإنتاج، وسد الطرق، والإضرار بالملك العام، مستشهدًا بالآية القرآنية التي  تقول: "وإذا تولّى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلماني تونسي يؤكد أن مفتي الجمهورية أصبح موظفًا صغيرًا لدى الحيتان الكبيرة برلماني تونسي يؤكد أن مفتي الجمهورية أصبح موظفًا صغيرًا لدى الحيتان الكبيرة



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab