برلماني تونسي يؤكد أن مفتي الجمهورية أصبح موظفًا صغيرًا لدى الحيتان الكبيرة
آخر تحديث GMT16:57:50

برلماني تونسي يؤكد أن مفتي الجمهورية أصبح "موظفًا صغيرًا" لدى "الحيتان الكبيرة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - برلماني تونسي يؤكد أن مفتي الجمهورية أصبح "موظفًا صغيرًا" لدى "الحيتان الكبيرة"

النائب في مجلس نواب الشعب التونسي، عمار عمروسيّة
تونس ـ حياة الغانمي

أكد النائب في مجلس نواب الشعب التونسي، عمار عمروسيّة، أنّ ما صدر عن دار الإفتاء، بضرورة ترك الاحتجاجات الاجتماعية، يعد سقوطًا مريعًا لمفتي الجمهورية، الذي تحول إلى سياسي، يبرّر الخيارات الحكومية القائمة. وأضاف أن هذه الفتوى، بالانصراف عن الحراك الاجتماعي، هي أمر غير مسبوق من دار الإفتاء، وتصب في خانة  الفاسدين، وهي استباق معنوي للحيلولة دون أي نهوض اجتماعي وشعبي مقبل، وفق تعبيره.

وقال "عمروسيّة" إن مفتي الجمهورية تكلّم حين وجب عليه أن يسكت، وسكت حين وجب عليه أن يتكلم، متسائلاً عن المعايير التي اعتمدها في مقاييس"الحلال والحرام"، في الدعوة إلى الابتعاد عن الحراك الاجتماعي، والانصراف عنه، وعن غياب فتاواه في قضايا الفساد والتهريب والإرهاب. واعتبر "عمروسية" أن مفتي الجمهورية، بفتواه هذه، أصبح بمثابة الغلاف الروحي والديني لصندوق النقد الدولي، ولبرنامج حكومة يوسف الشاهد، وأنه دخل "نادي المؤسسات المالية الكبرى"، وأصبح "موظفًا صغيرًا" لدى "الحيتان الكبيرة"، واصفا إياه بـ"الخادم الذليل لديهم".

وكان ديوان الإفتاء قد دعا جميع التونسيين، أينما كانوا، في مواقعهم الإدارية، أو في المصانع والمتاجر، أو في الحقول، أو في المدارس والمعاهد والكليات، إلى صرف جهودهم كاملة في الإقبال على العمل وعلى الدراسة، والاجتهاد في تحسين مردودهم وتطوير مجهودهم". وطالب المفتي  بترك الاحتجاجات العشوائية، والاعتصامات المعطلة للعمل والإنتاج، وسد الطرق، والإضرار بالملك العام، مستشهدًا بالآية القرآنية التي  تقول: "وإذا تولّى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلماني تونسي يؤكد أن مفتي الجمهورية أصبح موظفًا صغيرًا لدى الحيتان الكبيرة برلماني تونسي يؤكد أن مفتي الجمهورية أصبح موظفًا صغيرًا لدى الحيتان الكبيرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلماني تونسي يؤكد أن مفتي الجمهورية أصبح موظفًا صغيرًا لدى الحيتان الكبيرة برلماني تونسي يؤكد أن مفتي الجمهورية أصبح موظفًا صغيرًا لدى الحيتان الكبيرة



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تتألق بثوب أخضر طويل ورائع

لندن _ ماريا طبراني

GMT 07:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
 العرب اليوم - "بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء

GMT 05:04 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
 العرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 04:07 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية
 العرب اليوم - ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
 العرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - " La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا

GMT 06:40 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أب يغتصب ابنته "بالتبني" والأم تشاركه الجريمة

GMT 19:53 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

خيانة زوجية بطلها إمام مسجد تهز الفقيه بن صالح

GMT 10:10 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

خواتم بقطع الإجاصة وبريق الألماس من De Beers

GMT 23:50 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

أخطاء جنسية يرتكبها الرجل تزعج المرأة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 09:53 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

مصري يقتل صديقه بـ28 طعنة دفاعًا عن الشرف

GMT 17:16 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

سيدة مصريّة تتهم زوجها ببيعها لراغبي المُتعة

GMT 10:20 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

علامات حب الزوجة لزوجها

GMT 16:20 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على فوائد "خيار البحر" المحظور دوليًا

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 13:22 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فصل الممرضات المتهمات بالعبث بطفل رضيع في الطائف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab