العيادي يعلن أن الحكومة ليست مسؤولة عن مكافحة الفساد
آخر تحديث GMT16:04:45
 العرب اليوم -

العيادي يعلن أن الحكومة ليست مسؤولة عن مكافحة الفساد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العيادي يعلن أن الحكومة ليست مسؤولة عن مكافحة الفساد

كمال العيادي
تونس – العرب اليوم

قال وزير الوظيفة العمومية والحوكمة ومقاومة الفساد، كمال العيادي، إن الحكومة ليست مسؤولة عن مكافحة الفساد، بل هي مطالبة بوضع التشريعات والإجراءات الوقائية للتقليص من إمكانية حدوث الفساد. 
وأوضح العيادي، في تصريح صحفي، اليوم الاثنين، عقب الاستماع له في لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح، بالبرلمان، أن للحكومة رؤية واضحة في مجال مكافحة الفساد وانطلقت في تجسيدها، مشددا على أن تونس، ستتوفر، بعد سنة،على المستوين الإجرائي والوقائي، على الإجراءات الموجودة في البلدان الآسيوية أو البلدان الاسكندنافية، لكن البيئة التي ستتنزل فيها هذه التشريعات ستكون مختلفة وبالتالي ستكون النتائج أيضا مختلفة أي بنتائج أقل، مما يتطلب العمل على تغيير البيئة التونسية الثقافية والسلوكية .

وأكد أنه يجب أن تتظافر كل الجهود من أجل مكافحة الفساد، مبرزا أن قانون حماية المبلغين جاهز، وسيقع النظر فيه خلال مجلس الوزارء في 31 ماي الحالي .
وبين العيادي، أن استراتيجية وزارة الوظيفة العمومية والحكومة ومكافحة الفساد ترتكز على ثلاثة محاور أساسية وهي الحوكمة، حيث تعمل الوزارة على تعزيز الحكومة بالقطاع العمومي من خلال إعادة هيكلة الوظيفة الرقابية وتطويرها بما يتماشى ومقتضيات الجدوى في تصور وتنفيذ السياسات العمومية .

اما المحور الثاني فيتعلق بإصلاح الوظيفة العمومية من خلال إيجاد مقاربة جديدة لحوكمة الموارد البشرية عن طريق تطوير الوظيفة العمومية من خلال مراجعة النظام الأساسي العام لأعوان الوظيفة العمومية ، فضلا عن إدراج إصلاحات تهدف إلى تخفيف الإجراءات الإدارية وتسهيل عمل الوزارات والهياكل العمومية
ويتمثل المحور الثالث في آلية مكافحة الفساد عن طريق وضع سياسة وطنية للوقاية من الفساد من خلال تطوير التشاريع وإصدار قوانين خاصة للتشجيع على التبليغ عن حالات الفساد ، إلى جانب التصريح بالذمة المالية ومعالجة ظاهرة تضارب المصالح والإثراء غير المشروع.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العيادي يعلن أن الحكومة ليست مسؤولة عن مكافحة الفساد العيادي يعلن أن الحكومة ليست مسؤولة عن مكافحة الفساد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العيادي يعلن أن الحكومة ليست مسؤولة عن مكافحة الفساد العيادي يعلن أن الحكومة ليست مسؤولة عن مكافحة الفساد



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

كيت ميدلتون أنيقة أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن - العرب اليوم

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
 العرب اليوم - جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 06:32 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 العرب اليوم - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 10:18 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات
 العرب اليوم - أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات

GMT 08:07 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة
 العرب اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة

GMT 09:33 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"
 العرب اليوم - تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"

GMT 16:50 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المغني والمُلحّن الشعبي التونسي قاسم كافي

GMT 00:49 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

عبدالعزيز يؤيد مبادرات مقاطعة السلع بسبب الغلاء

GMT 05:20 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

وصايا مهمة عن ممارسة الرياضة وسبل تعزيز اللياقة البدنية

GMT 11:12 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أقدم عملية تزاوج بين الأسماك تمت منذ 385 مليون سنة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab