برلمان تونس يناقش قانون يعفى مسئولي نظام بن على من الملاحقة
آخر تحديث GMT16:49:49
 العرب اليوم -

برلمان تونس يناقش قانون يعفى مسئولي "نظام بن على" من الملاحقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - برلمان تونس يناقش قانون يعفى مسئولي "نظام بن على" من الملاحقة

البرلمان التونسي
تونس - العرب اليوم

 أثارت مناقشة قانون للمصالحة مع موظفين كبار سابقين متهمين بتسهيل الفساد يدافع عنه الرئيس التونسى الباجي قائد السبسي ويصفه بأنه "تبييض للفساد"، جدلا صاخبا، الأربعاء، فى البرلمان.

وبعد ساعات من النقاش الحاد بين النواب، أفتتح رئيس مجلس الشعب محمد الناصر جلسة مناقشة مشروع "المصالحة" الذى كان اقترحه قبل عامين قائد السبسي.

وبدأ البرلمان التونسي، جلسة عامة لمناقشة مشروع قانون مثير للجدل لإعفاء مسئولين من حقبة الرئيس السابق زين العابدين بن على متورطين فى قضايا فساد من الملاحقة القضائية وسط استياء كبير من المعارضة واحتجاج نشطاء أمام مقر البرلمان.

ويعفى القانون المسؤولين السابقين المتورطين فى جرائم فساد مالى من الملاحقة القضائية. وكان المشروع فى نسخته الأولى يعفى رجال الأعمال المتورطين فى الفساد من المحاسبة مقابل ضخ أموال لكن تم حذف هذا البند سعيا لاحتواء الاحتجاجات وموجة الرفض الواسعة فى الشهور الماضية.

ومشروع القانون اقترحه رئيس الجمهورية الباجى قائد السبسى وهو نفسه مسؤول سابق فى عهد بن علي. ورغم إرساله للبرلمان منذ 2015 تعطلت مناقشته بسبب الخلافات وحساسية الملف الذى مازال سببا للانقسام بين التونسيين.

ومع بدء تلاوة مشروع القانون رفض نواب المعارضة القرار وبدأوا فى ترديد النشيد الوطنى ورفعوا شعارات "أوفياء لدماء الشهداء" ليتم رفع الجلسة بشكل مؤقت.

وتتهم المعارضة رئاسة المجلس والائتلاف الحاكم بأنه لم يحترم الإجراءات ويتعين انتظار رد المجلس الأعلى للقضاء بشأن شرعية مشروع القانون بعد أن طلب منه البرلمان المشورة القانونية.

ويقول المسؤولون إنهم يأملون من خلال القانون فى إنعاش الاقتصاد وإعطاء إشارات إيجابية للمستثمرين فى الداخل والخارج لضخ أموالهم. وتعانى تونس من عجز مالى كبير فى ظل انحسار مواردها وتباطؤ النمو الاقتصادى إلى حوالى 1.1 بالمئة فى 2016.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلمان تونس يناقش قانون يعفى مسئولي نظام بن على من الملاحقة برلمان تونس يناقش قانون يعفى مسئولي نظام بن على من الملاحقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلمان تونس يناقش قانون يعفى مسئولي نظام بن على من الملاحقة برلمان تونس يناقش قانون يعفى مسئولي نظام بن على من الملاحقة



بعد ساعات فقط من ظهورها بملابس "كاجول"

مايلين كلاس تتألق في لندن بفستان ذهبي لامع ومثير

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 03:42 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
 العرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 01:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
 العرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 06:59 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن
 العرب اليوم - ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن

GMT 07:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مايكل أرون يؤكد أن قرار 2216 أساس الحل ولا نسعى لاستبداله
 العرب اليوم - مايكل أرون  يؤكد أن قرار 2216 أساس الحل ولا نسعى لاستبداله

GMT 03:23 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"غلامور" توقف طبعتها الشهرية الأميركية بعد 80 عام بسبب "الرقمي"
 العرب اليوم - "غلامور" توقف طبعتها الشهرية الأميركية بعد 80 عام بسبب "الرقمي"

GMT 02:59 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات الفن يتألقّن في حفلة Evening Standard""
 العرب اليوم - نجمات الفن يتألقّن في حفلة  Evening Standard""

GMT 01:49 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
 العرب اليوم - خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل فنانة الزمن الجميل شاهيناز طه في هدوء تام

GMT 17:24 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

المحكمة الجنائية الدولية وفلسطين

GMT 14:29 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

الحُرّيّة

GMT 03:47 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على النوع الثالث من إنسان الغاب في إندونيسيا

GMT 05:23 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

حنان بركاني تؤكد أن فن "المكرامي" يشهد إقبالًا كبيرًا

GMT 12:07 2016 الإثنين ,29 شباط / فبراير

ضبط112 مخالفة في محلات العطارة والمكسرات

GMT 00:31 2014 الأربعاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

إطلاق مدارس نموذجية بـ 22مليون ريال في محايل

GMT 09:44 2016 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

فَعَلَها سمير جعجع

GMT 10:14 2016 الثلاثاء ,26 تموز / يوليو

البيعة...مظهر للعلاقة المتينة بين الملك والشعب

GMT 05:56 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

مونروفيا من أجمل الوجهات السياحية لقضاء وقت ممتع

GMT 03:48 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

دانا جبر تنضم إلى مسلسل "خاتون" وتشارك في "سليمو وحريمو"

GMT 03:21 2015 الأحد ,06 كانون الأول / ديسمبر

"جوهانسبرغ" واحة الثورة الآمنة التي ألهمت مانديلا

GMT 03:18 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

زها حديد مهندسة معمارية تتحول إلى ظاهرة عالمية

GMT 15:24 2014 الأربعاء ,16 إبريل / نيسان

"بي إم دبليو" تكشف عن "إم 4" موديل2015
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab