الشاهد يتعهّد باجراء الإنتخابات العامة المقبلة في آجالها الدستورية
آخر تحديث GMT13:45:26
 العرب اليوم -

الشاهد يتعهّد باجراء الإنتخابات العامة المقبلة في آجالها الدستورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشاهد يتعهّد باجراء الإنتخابات العامة المقبلة في آجالها الدستورية

رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد
تونس - العرب اليوم

تعهّد رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، بالقيام بكل ما هو ضروري، حتى تنعقد الإنتخابات العامة المقبلة (التشريعية والرئاسية) في آجالها الدستورية (سنة 2019)، وتكون حرة ونزيهة وشفافة، ككل الإنتخابات التي سبقتها (بعد الثورة).

وقال الشاهد لدى إشرافه اليوم الخميس بقصر المؤتمرات بالعاصمة على افتتاح اليوم الوطني للجماعات المحلية، إن نجاح الإنتخابات البلدية التي شهدتها تونس في شهر ماي 2018، دليل إضافي على أن البلاد بصدد التقدم بخطى ثابتة على درب استكمال انتقالها الديمقراطي.

واعتبر أن تونس بصدد تدشين مرحلة جديدة، تقوم على إيلاء مكانة كبيرة للحكم المحلي، مكانة غير مسبوقة في تاريخ البلاد، معتبرا أن نجاح أعضاء المجالس البلدية في مهامهم، هو في جزء كبير منه، نجاح للديمقراطية التونسية.

ودعا رؤساء وأعضاء المجالس البلدية، عبر صلاحياتهم، إلى الحرص على حماية قيم الجمهورية وقيم الديمقراطية، مع الحرص على حماية حقوق الناس، مهما كانت انتماءاتهم، والعمل على حماية حقوقهم في التعبير وفي التنظّم وضمان كل حقوقهم الفردية والعامة.

وبعد أن أشار إلى أن تسيير المجالس البلدية المنتخبة، في إطار التعددية، ليس بالأمر السهل تابع رئيس الحكومة قوله: نحن لم نتّبع الخيار الأسهل ولكن توخّينا الخيار الأفضل، الخيار الذي يسمح بتمثيل أكثر ما يمكن من الألوان والأطياف السياسية في المجالس البلدية.

وفي هذا الصدد لاحظ الشاهد في كلمته أمام عدد من أعضاء الحكومة وأعضاء البرلمان وعدد من ممثلي الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وبعض المانحين الدوليين، أن هذه المسالة ستستغرق بعض الوقت، داعيا أعضاء المجالس البلدية إلى التحلي بالصبر وكثير من الحوار الذي سيؤدي حتما إلى التوافق الذي سيسمح بتسيير البلديات في إطار تجميع أكثر ما يمكن من النوايا الصادقة، ما سيوفر لاحقا للبلاد الإستقرار الضروري على كل المستويات.

وأوضح أن مهمة البلديات (350 بلدية)، صعبة، سيما على خلفية تراكمات المرحلة الفارطة المتسمة بتواجد مجالس بلدية غير منتخبة، ما أثر على أدائها وعلى الوضع البيئي في البلاد بشكل عام.

وفي المقابل شدّد يوسف الشاهد على أنه استنادا إلى ثقة الناخبين في أعضاء المجالس البلدية المنتخبة، وبتغليب المصلحة العامة ومصلحة المواطن،ستنجح هذه المجالس في مهمتها، مجددا التأكيد على دعم الحكومة لمجهود البلديات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشاهد يتعهّد باجراء الإنتخابات العامة المقبلة في آجالها الدستورية الشاهد يتعهّد باجراء الإنتخابات العامة المقبلة في آجالها الدستورية



GMT 08:53 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

إيداع قضيّة عدلية ضدّ رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي

GMT 20:47 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

انقطاع الطريق بين البلاكات وكاب سيراط في سجنان

GMT 20:29 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع مخزون المياه في سدود القصرين الكبرى والتّلية

GMT 21:18 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تسليم منحة جبر ضرر المنازل لـ35 عائلة في الحمامات

استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

تقرير يرصد الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab